دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 27/10/2017 م , الساعة 12:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : الجريمة :

بعد مشاجرة مع زوجها

تتخلص من رضيعها لتعمل كوافيرة

تتخلص من رضيعها لتعمل كوافيرة

خرجت الأم من منزل زوجها بمدينة بدر، بعد مشاجرة مع زوجها، بسبب رغبتها بالنزول للعمل في محل الكوافير الخاص بها، فهي مهنتها التي تعشقها وتحترفها، لكن زوجها رفض لأنها عليها الجلوس بالمنزل لرعاية رضيعهما، صاحب العام وشهرين، وطفلته سارة، 3 سنوات، لكن الأم رفضت بحسب ما نقلته صحيفة أخبار الحوادث المصرية، وهنا احتدت المشادة الكلامية بين الزوجين، ويحاول الزوج ضربها، لكنها تدافع عن نفسها، وتدخل حجرتها وهنا ينسحب الزوج ليخرج من المنزل، فشاهده أحد أصدقائه متوترًا، فحكى له مشاجرته مع زوجته لإصرارها على العمل رغم رفضه.

وحينما عرفت الزوجة أن زوجها قد خرج ، حملت رضيعها، وفى نيتها التخلص منه لأنه يمنعها عن عملها، استقلت سيارة متوجهة لوسط العاصمة، تفكر ماذا تفعل للتخلص منه؟، تنظر له والطفل يبتسم لها لكن نظراتها مليئة بالغضب منه، لسان حالها يقول «لو أستطيع إلقاءه من السيارة لفعلت لكن الناس»، وأثناء سيرها من بدر لميدان التحرير، لمحت مسجدًا فراودتها فكرة شيطانية وهي ترك طفلها أمام المسجد ليلتقطه أناس أصحاب قلب رحيم، وبذلك تستطيع العمل، ثم تعود بعد ذلك لتفتعل قصة من وحي خيالها على زوجها.

وبالفعل جلست قرب أحد المساجد، وظلت تنظر للطفل وتبكي، لم تستطع تحمل فراق فلذة كبدها لكنها قررت تركه حتى تتحاشى الصدام مع زوجها، وفي نفس الوقت هي غير كفء لتحمل مسؤولية الطفل، وهنا لمح شخص يدعى، محمد.ج.ب، 30 سنة، عامل بمصنع أثاث مكتبي بالشرابية، دموعها فسألها عن سبب بكائها فقالت له، أنها لديها رغبة بالتخلي عن نجلها أمام أحد المساجد لأنه يعيقها عن عملها، ويتسبب بمشاجرات وخلافات مع زوجها، فعرض عليها تبني الطفل لعدم قدرته على الإنجاب واتفق معها على أنه عند رغبتها برؤيته سيحضره لها، وبالفعل سلمت الأم الطفل دون أدنى مشاعر، وعادت بابنتها سارة لأنها كبيرة ويمكنها أن تأخذها معها إلى العمل.

عادت رشا إلى منزلها، وجدت زوجها، فبكت وأطلقت دموعها، وأبلغته أنها تعرضت لعملية خطف وسرقة ابنها من قبل عصابة، على الفور أخذها زوجها إلى رئيس مباحث، لتحكي له ما قصته على زوجها، وهي أنها أثناء سيرها، وبصحبتها نجلتها (سارة 3 سنوات) ونجلهما (عبد الرحمن سنة وشهران) بمنطقة سكنهما فوجئت بشخصين وسيدة ترتدي نقابا، يستقلون سيارة حيث طلبت منها الأخيرة الصعود للسيارة بصحبتها لمساعدتها في إفاقة إحدى السيدات الفاقدة للوعي وفور استقلالها السيارة التقطت السيدة الطفل وقامت بتخديرها، وعقب إفاقتها فوجئت بأنهم لاذوا بالفرار.

بمناقشة الطفلة سارة قررت بأن والدتها سلمت شقيقها لشخص مجهول. وبتطوير مناقشة والدة الطفل وبتضييق الخناق عليها عدلت عن أقوالها، وقررت بأنها عقب تشاجرها مع زوجها سلمت ابنها لشخص عرض عليها تبني الطفل لعدم إنجابه أطفال، وبإرشادها ضبط المذكور وبصحبته الطفل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .