دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«دردشة سينمائية» تستكشف سحر صناعة الأفلام | beIN SPORTS تنال حقوق بث سلسلة إندي كار | العربي على موعد مع انتخابات نارية | اتحاد اليد يعتمد لائحة التعاقدات الجديدة | كشف تفاصيل بطولة الراليات «أون لاين» | نجوم عالميون يرسمون خريطة الطريق لعودة الليجا | الدوري القطري من أفضل دوريات الوطن العربي | عودة الدوري خطوة إيجابية نحو العودة للحياة الطبيعية | العنابي يستدعي 34 لاعباً | تأجيل بطولة آسيا للناشئين إلى نوفمبر | عمومية السيلية الشهر المُقبل | السياحة تواصل الإنجازات رغم الحصار | استثناء 13 قطاعاً من أوقات العمل الجديدة | تمديد ساعات العمل يحفز الأنشطة التجارية | تونس: إعادة افتتاح الحدود 27 يونيو | القطرية تستأنف رحلاتها إلى البندقية 15 يوليو | البورصة تكسب 7.1 مليار ريال | ربط 57 مجمعاً سكنياً في الوعب بشبكة جيجانت | عمومية دلالة تنتخب مجلس إدارة | قطر توفّر فرصاً استثمارية للشركات العالمية | حصاد تقهر الحصار بمحفظة استثمارات عالمية | موانئ قطر تستقبل 376 سفينة في أبريل | 47 ألف شركة جديدة تأسست خلال الحصار | تضاعف الوفيات بين الأطقم الطبية خلال الشهر الماضي | الصحة العالمية: لا وجود لدواء يُقلل وفيات كورونا | تعافي 3 ملايين شخص حول العالم من كورونا | عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً لمكافحة كورونا | قوات الوفاق تحرر مطار طرابلس وتلاحق فلول حفتر | نابلس: تظاهرة رافضة لمخطط الضم الإسرائيلي | أوغلو: حفتر لن يكسب المعركة في ليبيا | تركيا تبلغ الأمم المتحدة بحدودها في شرق الأبيض المتوسط | واشنطن تمنع دخول الطائرات الصينية إلى أجوائها | السودان :حمدوك يتعهد بالعدالة لضحايا اعتصام القيادة العامة | قطر تدين بشدة هجوماً بالعراق وتعزي بالضحايا | قطر تدين تفجير مسجد في كابول وتعزي بالضحية | تأهُّل خمسة مشاريع للمسابقة الوطنية للبحث العلمي | عودة الإصابة بكورونا للمتعافين أمر مستبعد | قطر وصربيا تعززان التعاون للحد من انتشار كورونا | جراحات في 4 تخصصات بمستشفى مبيريك | اكتمال الأعمال الرئيسية لتطوير شارع الجزيرة العربية | عيادات للتوقف عن التدخين ب 9 مراكز صحية | قضايا اللاجئين تتصدر مشاريع تخرج الدوحة للدراسات | قطر الخيرية واليونيسف تطلقان حملة للتوعية بمخاطر كورونا | ارتياح بين الطلاب لاختبار المادة الاختيارية | مصدر تعليمي جديد لتحفيز الإبداع عند الأطفال | تعديل قرار تحديد ساعات العمل بالقطاع الخاص | 99 % نسبة نجاح الطلبة في تقييمات التعلم عن بُعد | عملية قلب مفتوح ناجحة لمريض مصاب بكورونا | 37542 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | قرارات مجلس الوزراء تعكس نجاح إجراءات مواجهة كورونا
آخر تحديث: السبت 13/5/2017 م , الساعة 12:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : نفوس حائرة :

قصة من الواقع... طمـــوح ونـــــدم

قصة من الواقع... طمـــوح ونـــــدم

تقول صاحبة هذه القصة:

منذ بواكير شبابي كنت طموحة إلى درجة الجموح .. لدرجة أنني كنت أغامر في سبيل تحقيق طموحي دون تحسب للعواقب.. المهم أن أصل إلى ما أصبو إليه وليكن ما يكون..

بعدما تخرّجت في الجامعة كان طموحي الوصول إلى منصب كبير.. كان أبي رحمه الله يساندني في ذلك ويقف بجانبي ويشجّعني حتى توفي .. حزنت جداً على رحيله .. لكن هذا الحزن لم يقف حجر عثرة في طريقي لتحقيق طموحي .. تغلبت عليه قبل أن يتملّكني .. نعم كنت قوية وشجاعة في مواجهة كل العقبات والصعوبات .. لهذا كنت أنتقل من نجاح إلى تفوق ومن تفوق إلى تميّز في مجال عملي. وكنت مصدر إعجاب المسؤولين والموظفين كوفي متميزة..

وفي غمرة طموحي كانت أمي تلح عليّ بالزواج .. خاصة أن المتقدّمين لخطبتي كثيرون.. لكني كنت أرفض.. وليس الزواج كان من جدولة اهتماماتي.. كان طموحي من أولوياتي واهتماماتي.. وكان اهتمامي هو السعي من أجل التبؤ إلى أعلى المناصب.. وكان لي ما أردت بعد التدرّج من منصب إلى منصب حتى اعتليت منصباً كبيراً.. كنت وقتها تجاوزت الثلاثين بقليل.. لم أكن أفكّر في العمر والزواج.. بل لم أكن أشعر بقطار العمر الذي مضى حتى بلغت الأربعين.. هنا بدأت أفيق وأنتبه إلى نفسي.. نظرت إلى المرآة وجدت بعض الشيب يغزو شعري.. وبعض خطوط التجاعيد هاجمت وجهي الجميل.. أحسست بالخوف والرعب.. صرخت من أعماق نفسي.. يا إلهي ماذا فعلت بنفسي .. فأنا ظلمتها كثيراً.. ولم أعطها حقها.. كرّست حياتي فقط لتحقيق طموحي في العمل دون الالتفات إلى نفسي وحياتي الأخرى.. ما الذي أجنيه بعد تحقيق ما أردت..؟

فأنا حصلت على ما أردت من تبؤ في منصب عال .. لكن ما المقابل..؟ سوى حرماني من الزواج والأمومة وتكوين أسرة.. في النهاية سيكون مصيري التقاعد.. فأصبح منسيّة.. ولم يمنحني المنصب حينها شيئاً.. بينما أنا أعطيته كل شيء أعطيته عمري وشبابي وجهدي وكفاحي.. لا ألوم إلا نفسي..

ها هي أمي المسكينة تنظر إليّ بعين الشفقة والرحمة وتتعذب من أجلي.. ليتني سمعت كلامها.. لكنت الآن زوجة وأماً.. أرى صديقاتي وزميلاتي تزوّجن وأنجبن.. وأسّسن أسرة.. فينفطر قلبي.. وتتألم نفسي... في الأربعين صعب أن تجد المرأة رجلاً.. أجدني حائرة.. تائهة.. مشتتة.. الطموح الجامح قضى على فطرتي وطبيعتي كامرأة وأنثى خلقت للأمومة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .