دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر مركز عالمي للفنون والثقافة | مشاركتي تقدم رؤية إبداعية عن قطر | «نساء صغيرات» بسينما متحف الفن | محاكمة ترامب تبدأ غداً وستنتهي خلال أسبوعَين | أيندهوفن يسقط في فخ التعادل | الدحيل يواصل صدارته لدوري 23 | منظومة إسرائيلية لكشف الأنفاق على الحدود اللبنانية | الغرافة يكتسح الخور في دوري السلة | السد يستعد لمؤجلة الخور بمعنويات الأبطال | الخور يعلن تعاقده مع لوكا رسمياً | طائرة العربي في المجموعة الثانية بالبطولة العربية | الدوحة تستضيف اجتماعات «السيزم» | شمال الأطلنطي توفر خدمة نقل الطلاب والموظفين لمترو الدوحة | أردوغان: سنبقى في سوريا حتى تأمين حدودنا | مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ساحة التحرير ببغداد | 5 قتلى بغارة روسية على ريف حلب | تطورات المنطقة تعكس فشل الترتيبات الأمنية | تونس: سعيّد يستقبل 3 مرشحين لرئاسة الحكومة | الصومال: الجيش يستعيد مناطق من الشباب | رقم قياسي لـ إبراهيموفيتش | الحوار وخفض التصعيد بداية حل أزمات الخليج | إشادة ليبية بمواقف قطر الداعمة للشرعية | وفد الاتحاد السويدي يزور ستاد الجنوب | إيران تطالب أوروبا بالعدالة في الملف النووي | «كتاب المستقبل».. تدعم نشر ثقافة القراءة | الفن لغة مشتركة بين المجتمعات | العرس القطري.. فعالية تعزّز التراث والهُوية | الفلهارمونية تستعد لحفل العام الجديد | قصائد الشاعر القطري راضي الهاجري على اليوتيوب | نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية غامبيا يستعرضان العلاقات | المكتبة الوطنية تسافر بزوّارها إلى الفضاء | تغطية خاصة لمهرجان التسوق على «تلفزيون قطر»
آخر تحديث: السبت 20/5/2017 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : نفوس حائرة :

سحرتني .. ثم سرقتني

سحرتني .. ثم سرقتني

يقول صاحب هذه المشكلة:

أكتب لك مشكلتي هذه وأنا في قمة الحزن والأسى.. لقد أحببت فتاة تصغرني بثلاثة أعوام.. وعمري ٢٨ عاماً.. خبرتي في النساء قليلة جداً.. ربما لأنني لم أدخل في علاقة مع أي منهن.. ولم أحاول أن أتقرب من أي امرأة على الإطلاق..

وبالصدفة وبينما أنا في إحدى الجهات لمراجعة أوراقي هناك وجدت فتاة جميلة جداً تجلس في زاوية منعزلة.. فعرضت عليها المساعدة كي أنجز لها ما تريد.. وبالفعل هذا ما حدث.. وشكرتني على ذلك لكنها سحرتني من أول وهله رأيتها .. فدخلت قلبي .. تبادلنا أرقام الهواتف.. ولم يمض أسبوعان حتى أقدمت على خطبتها.. وشرحت لي أمها عن ظروفهما.. وأن الفتاة ابنتها الوحيدة.. توفي والدها وهي مازالت صغيرة.. عاشت بدون أب تعاني اليتم والحزن.. وحاولت هي أن تعوضها عن حرمان والدها بالحب والحنان والاهتمام.. و...و.. حكت لي عن ظروفهما المأساوية الأخرى.. تعاطفت معهما كثيراً.. ووقفت إلى جانبهما. وصرفت عليهما كل ما أملك من أموال وهدايا وسيارة فخمة.. وفي النهاية تخلت عني.. وطلبت مني فسخ الخطبة.. لأنها سوف تتزوج من ابن عمها وأن عمها هو الذي أجبرها كما تدّعي.. هكذا بكل بساطة أرادت إنهاء العلاقة.. ودون أدنى مراعاة لمشاعري وأحاسيسي حتى أموالي خسرتها من أجلها.. ومنذ تلك اللحظة وأنا حزين ومقهور.. أشعر بأني مغفل وغبي كما أشعر بالأسى والحزن على حالي التعيس..

خ.ر.ف

لصاحب هذه المشكلة أقول:

لا تحزن.. فأمثال هذه الفتاة كثر.. وتأكد أنها لن تحب من يحتضنها ويحبها مثلك .. وأنت فعلت ما فعلت بدافع الحب والإخلاص.. لأن قلبك صافٍ تعيش حياة نظيفة لا يوجد فيها نية سوء.. كل ما تحمله الحب ولا شيء غيره..دعها تأخذ مَن على شاكلتها.. وابحث مرة أخرى إلى أن تجد من تحبك حقاً.. فأنت تستحق ذلك.

أما عن المال الذي خسرته فتستطيع تعويضه بطريقة أو بأخرى..

ولكن إياك أن تخسر نفسك لأجل فتاة لا تستحق حبك وإخلاصك وكرمك.

خذ من تلك التجربة إيجابياتها وهي حسن الاختيار لشريكة المستقبل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .