دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«كورونا» يؤجل بطولة يد الأندية الخليجية | دوري أبطال آسيا بدون جماهير | بن عطية وماندزوكيتش خارج حسابات الدحيل | العربي يتعاقد مع جاسم جابر حتى 2024 | عمومية ألعاب القوى تشيد بالإنجازات | المري حكماً لقمة السد والعربي | مدرب ليون يتجاهل فيروس كورونا ! | منهجية شاملة لغرس النزاهة القضائية في نفوس الطلاب | المركز الأممي سيخدم دول المنطقة | إعلان الدوحة قصة نجاح قطرية أممية | تعيين قضاة قطر وفق معايير النزاهة والعدالة | زيارة صاحب السمو تدفع التعاون مع الجزائر لمجالات أوسع | الأعلى للقضاء يدشن مدونة السلوك القضائي الجديدة | آفاق جديدة للاستثمارات القطرية في الجزائر | القضاة مطالبون بتطبيق أعلى المعايير السلوكية | تعاون مثمر بين قطر ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة | المباحثات ستسهم بقوة في تطوير التعاون مع الجزائر | القضاء رسالة سامية قبل أن يكون مهنة | صاحب السمو يعود إلى أرض الوطن | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس أذربيجان | صاحب السمو: زيارتي فرصة لدعم وتعزيز العلاقات مع تونس | صاحب السمو يغادر الجزائر
آخر تحديث: السبت 10/6/2017 م , الساعة 12:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : نفوس حائرة :

وجدانيات وجزر.. استثمار الشهر الفضيل

وجدانيات وجزر.. استثمار الشهر الفضيل

بقلم - شيخة المرزوقي:

مما لا شك فيه أن أيام هذا الشهر الفضيل ولياليه من أعظم الأيام وأشرف الليالي، وهو فرصة العمر، تحققت للمسلمين من جديد، بينما لم ينعم بها بعضهم، فحال الموت بينهم وبين أن يأخذوا حظهم من رمضان.

إذن فمن الحماقة والغفلة من يدرك هذا الشهر الكريم وينصرف عنه بإضاعة وقته في غير فائدة أخروية تعود عليه برفع الدرجات وزيادة الحسنات، فتنقضي أيامه ولم يستفد منه بسبب إهماله وتفريطه.

وهكذا هو معظمنا في واقع الحال، زهداً فيه ولا مبالاة، حتى أصبح الكثير منا يعيش في فوضوية لا منتهى لها في ذلك، فيومنا مثل أمسنا وغده وشهره كسنته لا جد ولا مفيد إلا في البطن والفرج ومتاع الحياة الدنيا، بل أصبح هذا الشهر الكريم شهر المسلسلات والأطباق، فألهتنا عن العبادات وكأن رمضان صيام فقط بالامتناع عن الأكل، حتى أننا نستثقل إطالة الإمام في صلاته، ونتتبع الأمام الذي ينجز في صلاته من أجل الخوض في غمار الحياة بين استراحات وأسواق لا طائل منها أو اللحاق بمشاهدة المسلسل قبل أن يفوتهم حتى إنهم ليسهروا طويلاً كل يوم ليس للقيام ولممارسة العبادات من صلاة وقراءة القرآن وصلة الأرحام وزيارة المرضى وإنما الانشغال في متاع الدنيا، وإذا حانت صلاة الفجر تركوها أو صلوها في وقت متأخر.

قال جابر بن عبدالله رضي الله عنه «إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمآثم، ودع أذى الجار، وليكن عليك وقار وسكينة يوم صومك ولا تجعل يوم فطرك ويوم صومك سواء..»

ولزاماً علينا أن نستثمر هذه الأيام والليالي المباركة الاستثمار الأمثل اللائق بها، وأن نحافظ على الدقيقة قبل الساعة، وأن نحرص على ملئها بما ييسر الله لنا من الطاعات والعبادات والقربات.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .