دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 2/11/2018 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة

دفع الزكاة للأخت التي عليها ديون

  • هل تجوز الزكاة على أختي؟ علماً أنّ عليها ديوناً كثيرة لا تستطيع سدادها، ولديها ثلاث سيارات لكني لا أعلم مدى حاجتها للزكاة؟

- إن كانت أختك من الفقراء، أو المساكين، فيجوز دفع الزكاة إليها، وحد الفقير والمسكين الذي يعطى من الزكاة، وكذا إن لم تكن من الفقراء والمساكين، ولكنها كانت غارمة عاجزة عن وفاء ديونها؛ فإنها تعطى من الزكاة لأجل الغرم. ولا يمنع ملكها لما تملكه من عروض، كسيارات، أو غيرها، من أخذها للزكاة، إن كانت محتاجة إلى هذه العروض. فإن كانت فاضلة عن حاجتها، بحيث يمكنها بيعها في وفاء دَينها، فليست من الغارمين الذين يستحقون الزكاة، ثم إنه لا يشترط اليقين باستحقاقها للزكاة، بل تكفي غلبة الظن، فإن غلب على ظنك كونها مستحقة، جاز لك الدفع إليها.

التوبة الصادقة و الآثام؟

  • أنا شاب، وقد ارتكبت الكثير من المعاصي في حياتي ومن بينها إضاعة الصلاة، والآن أصبحت أصلي الصلوات في وقتها في جماعة فهل أحاسب على ما فات؟

- إذا تبت وصحت توبتك، واستوفت شروطها، فإنك تعود كمن لم يذنب؛ مهما كان ذنبك عظيماً، وجرمك جسيماً، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: التائب من الذنب، كمن لا ذنب له. رواه ابن ماجه. ولا تؤاخذ بذنوبك هذه التي تبت منها توبة صادقة؛ لا في الدنيا، ولا في الآخرة، فاحمد الله أن تاب عليك، واستقم على شرعه، وأكثر من الاستغفار، وفعل الحسنات الماحية؛ فإن الحسنات يذهبن السيئات. وننبهك إلى أنه يجب عليك عند الجمهور قضاء ما تركته من صلوات متعمداً، وفي المسألة خلاف.

أخذ عوض لإخلاء الشقة

  • تزوجت في شقة جدي، وهي شقة إيجار قديم وبعد وفاة والدي، قام الملاك برفع دعوة استرداد للشقة وطردي أنا وأمي وقد حكمت المحكمة لي ولوالدتي بامتداد العقد وعقب وفاتها عرض علي الملاك التنازل عنها مقابل مبلغ معين فهل لنا حق في هذا المبلغ؟

- ليس لك ولا لإخوتك حق في هذا المبلغ، والواجب رده إلى مالك الشقة، فليس لك حق في هذه الشقة، ولا لإخوتك؛ فهي ليست ملكاً لجدك حتى تكون ميراثاً. وعقد الإيجار المعروف في بعض البلاد بعقد الإيجار القديم، الذي يخلو من تحديد مدة الإجارة، وينصّ على تأبيدها، فهذا عقد باطل، والواجب على المستأجر تسليم الشقة لأصحابها عند طلبها، ولا يجوز له أن يأخذ عوضاً. جاء في فتاوى دار الإفتاء المصرية: أما لو أمسك المستأجر العين ولم يسلمها لصاحبها، فكل كسبه وانتفاعه منها حرام وسحت؛ لأنه ليست هناك إجارة على التأبيد حتى لو أجازها القانون، وكل لحم نبت من سحت، فالنار أولى به. وعليه؛ فالواجب عليك التوبة إلى الله، ودفع أجرة المدة التي سكنتها كأجرة المثل لهذه الشقة إلى مالكها، وفي جواز مطالبتك المالك بما أنفقته على إصلاح الشقة وتزيينها، خلاف بين أهل العلم وإذا عرف المالك حقّه، ورضي بطيب نفس بإسقاط حقه في أجرة المثل، أو رضي بإعطائك بعض المال، فلا مانع من قبوله، وليس لإخوتك حق فيه.

التعزية والردّ عليها

  • ما هو الرد السليم عندما تكون عندي حالة وفاة ويقال لي البقاء لله؟

- إن من السنة التعزية في الميت وحمل ذويه على الصبر، وأن يكون ذلك بالألفاظ التي تؤدي هذا الغرض، ومن أفضلها ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند تعزيته لإحدى بناته في ابن لها، ولفظه: إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى، فلتصبر ولتحتسب.

ولا مانع من استعمال غير ذلك من الألفاظ نحو: أعظم الله أجركم، أو أحسن الله عزاءكم وغفر لميتكم، وإذا رد المعزَى بدعاء للمعِزّي كأن يقول له: جزاك الله خيراً، أو رحمنا الله وإياك واستجاب دعاءك ونحو ذلك ـ فهذا حسن، وليس في ذلك شيء وارد حسب اطلاعنا، وعليه فإذا خوطب المصاب بعبارة البقاء لله تعالى باعتبارها تعزية فيجوز له أن يرد بما يناسب مما سبق بيانه لأن عبارات العزاء ليست منحصرة في ألفاظ معينة، بل تجوز بكل ما فيه تسلية.

دخول الوقت شرط لصحة الصلاة

  • أرسلتني جهة عملي في دورة إلى أمريكا، وتمنع الصلاة داخل الدوام، وأخرج قبل الفجر وأرجع بعد العصر، فهل يجوز أن أصلي الفجر والظهر قبل الوقت المحدد لصلاة الفجر؟

- لا يجوز لك أن تصلي الفجر ولا الظهر قبل وقتها، فمن شرط صحة الصلاة: دخول الوقت، ومن صلى قبل دخول الوقت لم تصح صلاته، جاء في الموسوعة الفقهية: لاَ خِلاَفَ بَيْنَ الْفُقَهَاءِ فِي أَنَّ مَنْ صَلَّى قَبْل دُخُول الْوَقْتِ، فَإِنَّ صَلاَتَهُ غَيْرُ صَحِيحَةٍ، وَيَجِبُ عَلَيْهِ أَنْ يُصَلِّي إِذَا دَخَل الْوَقْتُ.

ولا فرق في هذا بين الصلاة في بلاد الإسلام وبين الصلاة في غيرها وإذا علمت أنهم سيمنعونك مما افترضه الله عليك لم يجز الالتحاق بتلك الدورة.

الكفت المنهي عنه

  • هل تقصير طرف كم الثوب بالخياطة من الكفت المنهي عنه؟

- ثبت النهي عن كفت الثوب في حق المصلي أثناء الصلاة، أو قبلها عند الجمهور، لكنه لا يبطل الصلاة على كل حال، وهذا الكفت معناه الجمع، والضم، جاء في فتح الباري لابن حجر: والكفت بمثناة في آخره هو الضم وهو بمعنى الكف والمراد أنه لا يجمع ثيابه ولا شعره، وظاهره يقتضي أن النهي عنه في حال الصلاة، وإليه جنح الداودي، وترجم المصنف بعد قليل: باب لا يكف ثوبه في الصلاة، وهي تؤيد ذلك، وردّه عياض بأنه خلاف ما عليه الجمهور، فإنهم كرهوا ذلك للمصلي، سواء فعله في الصلاة أو قبل أن يدخل فيها، واتفقوا على أنه لا يفسد الصلاة. وما قمت به من تقصير طرف كمك بالخياطة، لا يدخل في ضابط الكفت المنهي عنه، لأنه تقصير لطرف الكم وليس كفته أثناء الصلاة، أو قبلها لأجلها، جاء في مجموع الفتاوى للشيخ ابن عثيمين: وسئل فضيلة الشيخ: ما حكم كف الكم في الصلاة؟ فأجاب فضيلته بقوله: إن كفه لأجل الصلاة، فإنه يدخل في قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم، ولا أكف ثوباً ولا شعراً ـ وإن كان قد كفه من قبل لعمل قبل أن يدخل في الصلاة، أو كفه لكثرة العرق وما أشبه ذلك، فليس بمكروه، أما إذا كان كفه لأجل أنه طويل، فينبغي عليه تقصيره حتى لا يدخل في الخيلاء.

 

عن موقع إسلام ويب

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .