دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 23/11/2018 م , الساعة 1:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

فتاوى مختارة

فتاوى مختارة

قول: «مدد يا فلان»

قلت لصاحب لي عبر موقع تواصل مازحًا: «مدد يا فلان»، أي: صاحبي، فجاء آخر دون مقدمات، وقال: إنني قلت مقولة شرك فهل ما قلته يعد شركاً؟

- طلب العون والغوث من غير الله، فيما لا يقدر عليه إلا الله، هو الشرك وأما طلب ذلك في شيء يقدر عليه غير الله من المخلوقين، فليس بشرك.

والمدد هو العون، وطلبه ممن يقدر عليه، ليس من الشرك، سواء أكان هذا الطلب بمباشرة، أم بمراسلة ومهاتفة، ونحوهما من وسائل الاتصال والتواصل. المهم أن يكون المطلوب مما يقدر عليه المخلوق، وأن يعلم به المطلوب منه بطريقة، لا تدخل في دعوى الاطلاع على الغيب، ونحو ذلك من الأمور الواقعة في الاستغاثة الشركية، قال شمس الدين الأفغاني في رسالته العلمية: (جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية): من طلب من غير الله تعالى ما لا يقدر عليه إلا الله، فقد أشرك بالله تعالى. أما من طلب من غير الله ما يقدر عليه، فهذا خارج عن الموضوع، ومنعه جنون، والخلط بين المسألتين تلبيس للحق بالباطل، كما تفعله القبورية.وقال أيضًا: التفصيل في الاستمداد، كالتفصيل في الاستنصار، والدعاء، والطلب، فيجوز الاستمداد من الحي الحاضر تحت الأسباب. وأما الاستمداد من الغائب، أو الميت، فهو إشراك بالله تعالى، على ما سبق مفصلًا محققًا بنصوص علماء الحنفية؛ فلا يجوز الخلط بين المسألتين، لأنه تلبيس للحق بالباطل. وعلى ذلك: فليس في قول السائل: (مدد يا فلان) شرك؛ ما دام نيته كانت طلب العون منه، فيما يقدر عليه، كما ذكر في سؤاله.

التخلف عن أداء الصلاة في المسجد

• لدي مشكلة وهي أني عندما أكون أدرس، لا أستطيع الخروج للصلاة، بل أكمل الدرس، فهل يجوز تعويض الصلاة التي لم أصلها؟ وما حكم الغياب عن المسجد في هذه الحالة؟

- الواجب على كل مسلم أن يجعل الصلاة أهم شيء في سلم أولوياته، وألا يقدم عليها متى وجبت أي شيء، وليعلم أن الحفاظ على الصلاة في وقتها من أعظم أسباب التوفيق. وأن من أعظم أسباب الخذلان وحرمان التوفيق، إضاعة الصلاة وإخراجها عن وقتها.

فلا عذر لك في إخراج الصلاة عن وقتها بسبب الدراسة، بل الواجب عليك أن تترك ما أنت بصدده وتبادر بالصلاة، واعلم أن إخراج الصلاة عن وقتها إثم كبير، وذنب عظيم. هذا إن كان الذي يحصل منك هو إخراج الصلاة عن وقتها، ويجب عليك إن فعلت ذلك أن تقضي تلك الصلاة في قول الجمهور. وأما إن كنت تؤدي الصلاة في وقتها، لكنك تترك الذهاب للمسجد، فاعلم أن الجماعة واجبة على الرجال البالغين، وأن فعلها يجزئ في أي مكان ولا يشترط لها المسجد. فإن صليت في بيتك جماعة مع بعض أهلك، برئت ذمتك، ولم يكن عليك إثم عند عامة الموجبين للجماعة، وإن فاتك أجر الذهاب للمسجد، وهو أجر عظيم بلا شك. وأما إن صليت منفرداً مع القدرة على الصلاة في جماعة، فقد أثمت عند من يوجبون صلاة الجماعة، وهو الذي نختاره، ونفتي به، ولكن صلاتك صحيحة، مسقطة للفرض.

وقت قيام الليل، ووقت السحر

• إذا استيقظ رجل في الثلث الأخير من الليل، ثم صلى القيام، ثم نام، هل يحسب عند الله أنه قام الليل؟

-- إن وقت قيام الليل يبدأ من بعد صلاة العشاء مباشرة، وينتهي بطلوع الفجر ولا يشترط لتحصيل ثواب قيام الليل الإتيان به بعد النوم في الثلث الأخير، بل إذا قمت الليل بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر فقد أتيت به. أما الآية التي ذكرتَها، فهي واردة في قيام الليل عموماً عند جمهور أهل العلم.

جاء في تفسير القرطبي: وفي الصلاة التي تتجافى جنوبهم لأجلها أربعة أقوال، أحدها: التنفل بالليل، قاله الجمهور من المفسرين، وعليه أكثر الناس، وهو الذي فيه المدح، وهو قول مجاهد والأوزاعي ومالك بن أنس والحسن بن أبي الحسن وأبي العالية وغيرهم. ويدل عليه قوله تعالى: «فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ» لأنهم جوزوا على ما أخفوا بما خفي. والله أعلم، وسيأتي بيانه.

وفي قيام الليل أحاديث كثيرة، منها: حديث معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: (ألا أدلك على أبواب الخير: الصوم جنة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار، وصلاة الرجل من جوف الليل -قال: ثم تلا- «تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ» حتى بلغ - «يعملون».

وبخصوص وقت السحر فهو آخر الليل قبيل الفجر، وقيل يبدأ من الثلث الأخير من الليل، ويتعذر تحديد وقته بالدقائق. ففي فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن عثيمين: متى يبدأ وقت السحر، وكيف نحسب الثلث الأخير من الليل؟ فأجاب رحمه الله تعالى: وقت السحر يبدأ في آخر الليل. وأما حساب الثلث الأخير من الليل فهو أن تقسم الليل من غروب الشمس إلى طلوع الفجر أثلاثاً، فتحذف الثلثين الأولين منه وما بقي فهو الثلث الأخير، فإذا قدرنا أن ما بين غروب الشمس إلى طلوع الفجر تسع ساعات، فإذا مضى ست ساعات من الليل فقد دخل الثلث الآخر من الليل.

الزواج من الكتابية التي لا وليّ لها

• أنا مقيم في دولة عربية وقد تعرفت إلى فتاة من دولة غربية مقيمة هناك وأرغب في الزواج منها والمشكلة أنه ليس لها وليّ، فهل يجوز أن توكل وليًّا على دينها؟

- نقول في البدء: إن الإسلام أباح الزواج من الكتابية، بشرطين: أولهما: أن تكون على دِين سماوي حقيقة، لا مجرد ادعاء.

وثانيهما: كونها عفيفة، أي: ليست زانية. فإن انتفى أي من هذين الشرطين، كان الزواج منها باطلًا. وإذا لم يكن لها ولي من أهل دِينها، زوجَّها أساقفتهم، أو القاضي، على خلاف بين الفقهاء في ذلك؛ فلا توكل هي أحدًا ليزوجها.

أعزاءنا قراء راية الإسلام .. حرصاً منا على التفاعل الخلاق والتعاون على الخير يسرنا تلقي استفساراتكم واقتراحاتكم وفتاواكم عبر البريد الإلكتروني:

islam@raya.com

 

عن موقع إسلام ويب

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .