دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 28/12/2018 م , الساعة 2:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حثّ على الإكثار من قراءتها.. عبدالعزيز آل عزران:

فضل عظـــيم لســــورة الإخــــلاص

السنة النبوية المشرفة تؤكد أن قراءة سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن
الشريعة تحث المسلمين على البر والإحسان لأهل الكتاب
فضل عظـــيم لســــورة الإخــــلاص

الدوحة -الراية:

 أكّد فضيلة الداعية الشيخ عبدالعزيز فرج حمد آل عزران عضو الهيئة العالميّة لتدبّر القرآن الكريم عظمة ثواب قراءة سورة الإخلاص، حيث إنّ قراءتها تعدل ثلث القرآن، مُستشهداً بما جاء في فضلها بالحديث الذي ورد في صحيح مُسلم، عن أبي الدرداء، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟» قالوا: وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: «قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن».

وأوضح الشيخ عبدالعزيز آل عزران في محاضرة عن تفسير سورة الإخلاص أن هذه السورة المُباركة جاءت السنة النبوية بأنها تقرأُ في سنّة الفجر والمغرب، وفي ركعتَي الطواف، وفي الوتر عند المُستجيبين لما يحبّه الله تعالى.

ثلث القرآن

وأشار المحاضر إلى أن شيخ الإسلام ابن تيمية الحرّاني رحمه الله ذكر العِلة التي من أجلها أن هذه السورة تعدلُ ثلث القرآن الكريم، فقال في الاقتضاء: «تعدل ثلث القرآن، إذ كان القرآن باعتبار معانيه ثلاثة أثلاث: ثلث توحيد، وثلث قصص، وثلث أمر ونهي؛ لأن القرآن كلام الله. والكلام: إما إنشاء، وإما إخبار، والإخبار: إما عن الخالق، وإما عن المخلوق، والإنشاء: أمر ونهي وإباحة».

وقال الشيخ آل عزران: وجاء في سبب نزولها عن أبي بن كعب، أنّ المُشركين قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم: انسب لنا ربك، فأنزل الله: (قل هو الله أحد الله الصمد).

اسم الله

وأشار إلى أن الصمد هو: الذي لم يلد ولم يولد، لأنه ليس شيء يولد إلا سيموت، وليس شيء يموت إلا سيورث، وإنّ الله عز وجل لا يموت ولا يورث: (ولم يكن له كفواً أحد).

ويقول الله جل ذكره: (قل هو الله أحد): أي: قل يا محمد لهؤلاء المشركين السائلين عن نسب ربك وصفته (هو الله) الذي له عبادة كل شيء، ولا تنبغي العبادة إلا له ولا تصلح لشيء سواه.

(أحد)

وقد قال القرطبي: أي: الواحد الوتر، الذي لا شبيه له ولا نظير، ولا صاحبة، ولا ولد، ولا شريك. قلت: الواحد والأحد ليسا اسمين مترادفين، قال الأزهري في تهذيب اللغة: «اسم الله جل ثناؤه أحد فإنه لا يوصف شيء بالأحدية غيره، لا يقال رجل أحد ولا درهم أحد، كما يقال رجل وحد أي فرد، لأن أحداً صفة من صفات الله التي استأثر بها، فلا يشركه فيها شيء».

معنى الصمد

وأضاف: (الصمد): قيل: السيد الذي قد كمل في سؤدده، والشريف الذي قد كمل في شرفه، وقيل: هو الذي يصمد إليه في الحوائج، وقيل: هو الصمد الذي لا جوف له ولا يأكل ولا يشرب، قال ابنُ كثير في تفسيره: «قال الربيع بن أنس: «هو الذي لم يلد ولم يولد. كأنه جعل ما بعده تفسيراً له، وهو قوله: (لم يلد ولم يولد) وهو تفسير جيّد». قلت: يعني بذلك (الصمد).

وتابع: قوله تعالى: (لم يلد ولم يولد): أي: ليس له ولد ولا والد ولا صاحبة، كما قال تعالى في الأنعام: (بديع السماوات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم)، ونظير قوله جل جلاله: (وقالوا اتخذ الرحمن ولداً لقد جئتم شيئاً إدا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدّاً أن دعوا للرحمن ولداً وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولداً إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً لقد أحصاهم وعدهم عداً).

صحيح البخاري

وأشار إلى ما ورد في الصحيحين، عن أبي موسى رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «ليس أحد، أو: ليس شيء أصبر على أذى سمعه من الله، إنهم ليدعون له ولداً، وإنه ليعافيهم ويرزقهم». وفي صحيح البخاري، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «قال الله: كذبني ابن آدم ولم يكن له ذلك، وشتمني ولم يكن له ذلك، فأما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني، كما بدأني، وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته، وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ الله ولداً وأنا الأحد الصمد، لم ألد ولم أولد، ولم يكن لي كفئاً أحد».

وأوضح أن قوله تعالى: (ولم يكن له كفواً أحد): أي: أنه سبحانه لا كفء له، ولا ند، ولا شبيه، ولا نظير، فهو المتفرد في ألوهيته وفي ربوبيته وفي أسمائه وصفاته، كما قال جل ذكره: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير).

ادّعاءات المشركين

وقال الشيخ عبدالعزيز آل عزران: وفي الآية: البراءة مما أشرك به المشركون من ادّعائهم أن الملائكة بنات الله، ومن قول اليهود إن عزيرٌ ابن الله، وقول النصارى إن المسيح ابن الله.

وأشار إلى أن في الآية: الحذرُ من مشاركة المسلمين أهلَ الملل المنحرفة عن سبيل الحق لأعيادهم المبنية على الخزعبلات.

وذكر أن الشارع قد حثّ المسلمين على البرّ والإحسان لأهل الكتاب، ومن ذلك قوله جل وعلا في سورة المُمتحنة: (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المُقسطين).

ولفت إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم حثّ المسلمين على الإحسان إلى أهل مصر، وكان يسكنها النصارى: «إنكم ستفتحون أرضاً يذكر فيها القيراط، فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحماً.. ».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .