دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر مركز عالمي للفنون والثقافة | مشاركتي تقدم رؤية إبداعية عن قطر | «نساء صغيرات» بسينما متحف الفن | محاكمة ترامب تبدأ غداً وستنتهي خلال أسبوعَين | أيندهوفن يسقط في فخ التعادل | الدحيل يواصل صدارته لدوري 23 | منظومة إسرائيلية لكشف الأنفاق على الحدود اللبنانية | الغرافة يكتسح الخور في دوري السلة | السد يستعد لمؤجلة الخور بمعنويات الأبطال | الخور يعلن تعاقده مع لوكا رسمياً | طائرة العربي في المجموعة الثانية بالبطولة العربية | الدوحة تستضيف اجتماعات «السيزم» | شمال الأطلنطي توفر خدمة نقل الطلاب والموظفين لمترو الدوحة | أردوغان: سنبقى في سوريا حتى تأمين حدودنا | مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في ساحة التحرير ببغداد | 5 قتلى بغارة روسية على ريف حلب | تطورات المنطقة تعكس فشل الترتيبات الأمنية | تونس: سعيّد يستقبل 3 مرشحين لرئاسة الحكومة | الصومال: الجيش يستعيد مناطق من الشباب | رقم قياسي لـ إبراهيموفيتش | الحوار وخفض التصعيد بداية حل أزمات الخليج | إشادة ليبية بمواقف قطر الداعمة للشرعية | وفد الاتحاد السويدي يزور ستاد الجنوب | إيران تطالب أوروبا بالعدالة في الملف النووي | «كتاب المستقبل».. تدعم نشر ثقافة القراءة | الفن لغة مشتركة بين المجتمعات | العرس القطري.. فعالية تعزّز التراث والهُوية | الفلهارمونية تستعد لحفل العام الجديد | قصائد الشاعر القطري راضي الهاجري على اليوتيوب | نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية غامبيا يستعرضان العلاقات | المكتبة الوطنية تسافر بزوّارها إلى الفضاء | تغطية خاصة لمهرجان التسوق على «تلفزيون قطر»
آخر تحديث: السبت 21/4/2018 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

غيبها الموت عن 92 عاماً

باربرا بوش.. زوجة الرئيس ووالدة الرئيس

أوّل أمريكية حملت لقب السيدة الأولى ووالدة رئيس
صاحبة مواقف أكثر تحررية من زوجها والحزب الجمهوري
أقنعت زوجها بتعيين أوّل أمريكي من أصول إفريقية بإدارته
ناشطة بالدفاع عن العدالة الاجتماعية والقضاء على الأمية
باربرا بوش.. زوجة الرئيس ووالدة الرئيس

رغم أن باربرا بوش تنتمي إلى أسرةٍ جمهوريّةٍ، فزوجُها الرّئيس الأسبق جورج بوش الأب وابنُها الرئيس جورج بوش الابن، لكن ذلك لم يمنعْها من العمل بجدّ دفاعاً عن حقّ النّساء في الإجهاض وتحقيق مزيدٍ من العدالة الاجتماعيّة والقضاء على الأمّيّة. كما أنّها كانت صاحبة مواقف أكثر تحرريّة من زوجها والحزب الجمهوريّ، لكنّها كانت تلتزم الصّمت أحياناً لتفادي الاصطدام بزوجها وبالحزب.

زواج مُبكّر

في السّادسة عشرة من العُمُر عندما التقت بزوجها في المدرسة وارتبطا رسمياً عام 1943، وبعد ذلك بعامين تزوجا. ولم يمضِ وقتٌ طويلٌ حتى التحقّ زوجها بقوات البحرية الأمريكية وعمل طياراً حربيّاً. حينما كان زوجها يعمل بمجال النفط في تكساس عام 1950 رزقت بابنها البكر جورج، وماتت ابنتها الأولى روبن بسرطان الدم عندما كانت في الثالثة من العمر عام 1953.

كما باتت على دراية أكثر بالفصل الموجود في الجنوب بين الأمريكيين السود والبيض، عندما سافرت برفقة امرأتين إفريقيتين بالسيارة عبر الولايات المتحدة لقضاء عطلة في ماين، حيث اكتشفت أنه لا يسمح للأفارقة بالنوم وتناول الطعام بنفس الفندق إلى جانب البيض، ومنذ ذلك الوقت أصبحت مدافعة شرسة عن المساواة ومناهضة للتمييز العنصري الأمر الذي أدّى إلى صدامها مراراً مع الحزب الجمهوريّ.

معترك السياسة

دخلت باربرا مُعترك السياسة عندما ترشّح زوجها لعضوية مجلس الشيوخ عام 1964، حيث وقفت إلى جانبه في حملته الانتخابية التي لم تتكلل بالنجاح. وعندما فشل للمرة الثانية عام 1970 عينه الرئيس نيكسون بمنصب سفير لبلاده بالأمم المتحدة. خلال هذه المرحلة وسعت باربرا دائرة علاقاتها مع الأوساط الدولية بفضل منصب زوجها الذي أصبح لاحقاً سفيراً في الصين قبل وصوله لمنصب مدير المخابرات المركزية الأمريكية بأواسط السبعينيات.

وخلال هذه الفترة عانت باربرا من الاكتئاب الشديد، وقالت في مذكراتها لاحقاً إنها فكرت في الانتحار مراراً. واستعادت باربرا نشاطها وحيويتها بعد أن ترك زوجها عمله في المخابرات، وخاض الانتخابات التمهيدية للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية. وعندما تولى زوجها منصب نائب الرئيس خلال رئاسة رونالد ريجان أسست صندوقاً يحمل اسمها لجمع التبرعات لمُكافحة الأمية.

مساواة

ونشطت كثيراً في مجال الدعوة لمنح الأقلية الأمريكية ذات الأصول الإفريقية مزيداً من الفرص، وعملت كثيراً حتى نجحت في إقناع زوجها بتعيين أول أمريكي من أصول إفريقية في إدارته. بعد فشل زوجها بالحصول على فترة رئاسية ثانية اكتشفت باربرا أنها نسيت كيف تطبخ وحتى تراجعت قدرتها على قيادة السيارة، وكان زوجها يقول مازحاً: «أنصح أي شخص يرى باربرا تقود سيارتها بالابتعاد عن طريقها».

كما وقفت باربرا إلى جانب ابنها جورج خلال حملته الانتخابية للرئاسة، وتولى منصب الرئيس لدورتين متتالتيتن بين عامي 2000 و 2008. ورغم ولائها لأسرتها الجمهورية لكنها لم تقف إلى جانب كل المرشحين الجمهوريين في الانتخابات. ووصفت المرشحة الجمهورية لمنصب نائب الرئيس في انتخابات عام 2008 سارة بالين قائلة «جلست إلى جانبها ذات مرة وكنت أظنها جميلة، أعتقد أنها سعيدة في ولاية آلاسكا، آمل أن تظلّ هناك.

حتى عندما بلغت التسعين وقفت إلى جانب ابنها الآخر جيب بوش في حملته للفوز بترشيح الحزب الجمهوري. وكان آخر ظهور علنيّ لها العام الفائت إلى جانب زوجها. وبدأت تعاني مؤخراً من مشاكل في القلب والرئة، وقررت العودة إلى بيتها الأول في هيوستن والتوقف عن تلقّي العلاج. لقد توفيت زوجة الرئيس بوش الأب، ووالدة الرئيس بوش الابن، عن العالم في 17 أبريل، عن عمر يناهز الـ 92 عاماً، وقد نعاها ابنها بوش الأصغر، في بيان وصفها فيه بأنها: كانت سيّدة أولى مُذهلة وامرأة لا تُشبه أي امرأة أخرى.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .