دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 12/10/2019 م , الساعة 12:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مريم الكواري لـ الراية:

تصاميم تراثية جديدة لليلة الحناء

تصاميم تراثية جديدة لليلة الحناء
الدوحة - ميادة الصحاف:

أطلقت المُصمّمة مريم سلمان الكواري تشكيلتها الجديدة الخاصة بليلة الحناء تضمّنت 12 قطعة بطابع تراثيّ، وأكّدت لـ الراية أنّ المجموعة الجديدة حظيت بإقبال لافت ليس فقط من قبل العرائس، بل للنساء بشكل عام.

وأكّدت أنها استوحت تصاميمها من التراث القطري، وتحديدًا ثوب النشل والبشت الرجالي، ولكن بأسلوب عصري وجديد، مشيرة إلى أنّ التصميم الواحد يتضمن قطعتَين أو أكثر، وأنها دمجت أكثر من فكرة في بعض القطع.

وأكّدت خروجها وللمرة الأولى عن اللون الأخضر المخصص لليلة الحناء في قطر، وإدخالها الأحمر والفوشي، أو أي لون بحسب ذوق العميلة، موضحة أن القطرية تبحث عن كل ما هو جديد، وتواكب أحدث صيحات الموضة.

وقالت: بالنسبة للنقوش، فقد ارتكزت على التطريزات التراثية مع شغل الشك الثقيل، والمُستوحاة من التراث القطري، كما تتماشى خيوط الزري الذهبي الأبرز في التشكيلة مع الحلي الذهبية الخاصة بهذه المُناسبة.

وحول الخامات، أشارت إلى استخدامها أنواعًا مُختلفة، مثل الحرير والشيفون والتفتة، لافتة إلى أنّ بعض الموديلات تشتمل على أكثر من خامة، بأسلوب مُتناغم وجذّاب.

عودة مكياج التسعينيات

في كلّ فترة نشهد عودة بعض الصيحات، سواء كانت في الأزياء أو التجميل أو في أي مجال آخر. وبالرغم من التطوّر الكبير الذي تشهده الاتجاهات في عالم التجميل، إلا أنّ الرجوع إلى الماضي وصيحاته كان الأبرز هذا الموسم. وقد شهدت منصات عروض الأزياء العالمية، اعتماد مكياج التسعينيات بأسلوب عصري ومميز، ليتناسب مع جميع الإطلالات والمُناسبات الصباحية والمسائية. ويُعتبر أحمر الشفاه البني بمُختلف درجاته، من أكثر الألوان مُلاءمة لفترة التسعينيات، خاصة الدرجة الغامقة منه، حتى يمكنك اعتماده مع مكياج عيون ناعم وخفيف، لتحصلي على إطلالة التسعينيات المميزة والعصرية في آن واحد. أما بالنسبة للمكياج الجليتر أو اللامع، فهناك أكثر من طريقة تمكّنك من اعتماده لتنعمي بمظهر أنثوي جذّاب، فعلى سبيل المثال، ضعي ظلال العين الجليتر اللامع على عينيك، وسيكون ذلك كافيًا ليمنحك إطلالة جريئة ومميّزة. كما يمكنك وضع ظلال العين الجليتر مع أحمر شفاه بلون طبيعي، كالوردي أو النيود. وبالرغم من أن جميع ألوان أحمر الشفاه التي شاهدناها على منصات عروض الأزياء، كان للروج اللامع حضور قوي، ولافتٌ هذا العام. اعتمدي أحمر شفاه كريميًا لامعًا باللون الذي ترغبينه، واختاري ما يناسبك من مكياج العين. وبشكل عام، يضفي أحمر الشفاه باللون الكرزي لمسةً من الإشراق والحيوية إلى البشرة.

خلطات طبيعية لحماية أظفارك

الاعتناء بالأظفار ضروريّ ليس بهدف المظهر الجمالي فحسب، بل للصحة أيضًا، حتى نتجنّب التقرحات أو غيرها من الأعراض الأخرى. ويمكننا عمل خلطات طبيعية تتوفّر في كل بيت، لننعم بأظفار جميلة وصحية.

- نخلط ملعقتَين من زيت الزيتون وعصير الليمون حتى نحصل على قوام مُتجانس، ثم ننقع الأظفار في المزيج لمدة 10 دقائق، بعدها ندلك الأظفار والجلد المحيط بها لعدة دقائق، وأخيرًا نمسح الزيت والعصير الزائد. ويفضل تطبيق هذه الخلطة في الليل، حتى تبقى على الأظفار ليلة كاملة، ثم تنظف في الصباح باستخدام الماء البارد. تُكرّر الخلطة 2 - 3 مرات أسبوعيًا، وبذلك نحصل على أظفار نضرة وصحية، حيث يعمل زيت الزيتون على ترطيب البشرة والأظفار، بينما يعزّز عصير الليمون المظهر الصحي للأظفار، كما يزيد التدليك من معدل نموّها.

- نمزج عصير ليمونة مع ملعقة صغيرة من الملح، ثم ندلّك الأظفار بالمزيج لعدة دقائق، بعدها تغسل الأظفار بالماء البارد. تكرّر الخلطة مرة أو اثنتَين في الأسبوع، حيث تعمل هذه الخلطة على زيادة قوة الأظفار وطولها، كما تعيد لونها.

- يتم تدليك الأظفار بشرائح من الليمون، حيث تترك هذه الشرائح على الأظفار مدة 15 دقيقة، ما يعمل على زيادة طولها بشكل ملحوظ، وترطب الجلد المُحيط بالأظفار.

- تدلّك الأظفار بالفازلين، ويترك عليها فترة من الوقت. تكرّر هذه العملية مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم، فالفازلين يعمل على حماية الأظفار من التشقّق، لاسيما في فصل الشتاء، كما يزيد من طولها.

فقدان الذاكرة المفاجئ

يتعرّض البعض منا إلى حالات من النسيان البسيط، وهو أمر طبيعي يمرّ به الإنسان خلال مراحل حياته، خاصةً مع تقدُّم العمر، لذلك نرى أن كبار السنّ، هم الأكثر عرضة لهذه المشكلة. ولكن يعتبر فقدان الذاكرة بشكل مفاجئ من الأمراض التي يجب الانتباه إليها ومُعالجتها بسرعة، سواء كان الفقدان بشكل كلي، بحيث ينسى الشخص كل ما يتعلق بحياته السابقة أو جزء كبير منها. و ربما يستمر فقدان الذاكرة لمدة طويلة، أو قصيرة، وأحيانًا يحدث على فترات متقطعة، ويرافقه عدم قدرة الشخص على التأقلم مع البيئة المُحيطة، وشعوره بالارتباك والحيرة في معظم أوقاته، وجميع تلك الأعراض تدعو للقلق ولابد من مُعالجتها.

وهناك نوعان من العلاج لفقدان الذاكرة المفاجئ، يتمثّل الأوّل في العلاج النفسي الوظيفي، لأنه يلقن المريض معلومات جديدة تحلّ محل القديمة المفقودة، أما النوع الثاني فهو العلاج التكنولوجي، الذي يعتمد بعض المعدات التكنولوجية لمساعدة المريض على تذكّر الأحداث اليومية.

وفي كلا النوعَين، لابد من التغذية الصحية والسليمة لأنها تمدّ الجسم بالمواد والفيتامينات التي تُحسن ذاكرة المصاب، والأهم أن يحتوي النظام الغذائي على جميع العناصر التي يحتاجها الجسم، وخاصةً الأطعمة التي تقوي الذاكرة، مثل الجوز وغيره.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .