دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/10/2019 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يشارك في مهرجاني شيكاغو وكارديف.. مهدي علي:

جولة سينمائية عالمية لفيلم «المسرح المكشوف»

أتطلع لمعرفة رأي الجمهور الأمريكي حول موضوع الفيلم
المهرجانات الدولية تساعد على تطوير مهارات السرد البصري
جولة سينمائية عالمية لفيلم «المسرح المكشوف»
 

كتب - هيثم الأشقر:

كشف المخرج مهدي علي عن مشاركته بفيلمه الروائي القصير «المسرح المكشوف» في فعاليات مهرجان شيكاغو الدولي السينمائي في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي سيقام ما بين 16 إلى 27 نوفمبر المقبل، بالإضافة إلى مهرجان كارديف الدولي السينمائي في المملكة البريطانية المتحدة الذي سيقام بين 24 إلى 27 نوفمبر، حيث سيشارك الفيلم في قسم مسابقة الأفلام القصيرة في مهرجان شيكاغو والفائز في هذه المسابقة مؤهل لدخول سباق جائزة الأوسكار لأفضل فيلم قصير.

وأعرب مهدي عن سعادته لمشاركة الفيلم في هذين المهرجانين المرموقين، اللذين تتزامن عروضهما السينمائية في نفس الوقت، ولصعوبة حضور فعاليات المهرجانين في نفس الوقت، قال: اخترت حضور فعاليات مهرجان شيكاغو، حيث سيتاح لي لقاء الجمهور الأمريكي ومعرفة آرائهم حول موضوع الفيلم الذي يتناول قضية انعدام الحوار ما بين أفراد الأسرة الواحدة وإشكالية تسلط الرجل على الرغبات الطبيعية للمرأة، وأيضا من خلال المهرجان سيتاح لي لقاء صناع الأفلام من مختلف أنحاء العالم وبالخصوص من الولايات المتحدة الأمريكية، وسيمنحني هذا فرصة الاختلاط وخبرة في التعامل مع جمهور مختلف عن جمهور المنطقة العربية وكذلك الاطلاع على تجارب الآخرين ومما سيساعدني على تطوير مهارتي في السرد البصري، وأتمنى أن يحالفني الحظ ويعجب الفيلم الجمهور الأمريكي.

وعن فيلمه يقول: «المسرح المكشوف» يتكلم عن الصوت الداخلي للمرأة، والعنف الذي قد تواجهه من الرجل إذا كان لها آراء وتطلعات مختلفة، واسم الفيلم «المسرح المكشوف» مستوحى من اسم هذا الصرح الكائن في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، والذي يعد فضاء يعطي المساحة لطرح جميع الآراء والأفكار المختلفة، لذلك اخترت هذا المبنى كرمزية لاحتواء الثقافات المختلفة، وهذا يساعد أي شخص للتعبير عن صوته الداخلي والارتقاء بأفكاره وتصوراته الشخصية.

والفيلم يبرز انعدام الحوار والتفاهم بين أفراد الأسرة الواحدة، عبر تعزيز سلطة الرجل على المرأة وتضييق الفضاء للتعبير عن صوتها الداخلي والإفصاح عن مشاعرها، لافتاً إلى أن هذا المناخ يخلق عواقب غير مرضية لمفاهيم أفراد الأسرة الواحدة. يذكر أن الفيلم حاصل على منحة من صندوق الفيلم القطري التابع لمؤسسة الدوحة للأفلام، وشارك في التمثيل الفنان القدير عبدالله غيفان ونور عبدالعزيز وعهد حسان وخلود الأنصاري وسناء الحبيب و زوي.

وعن حرصه على طرح قضايا المرأة في أعماله يقول: أتعمد أن أنتقي أعمالي السينمائية لتكون معبرة عن نبض المجتمع، والأفلام التي أقدمها هي نتاج ما أراه وأسمعه، وأتأثر به في حياتي، ولدي توجه اجتماعي خاص نحو قضايا المرأة، بحكم ما أعتقد به، وهو أن المرأة حتى يومنا هذا لم تستطع أن تأخذ حقوقها بشكل كامل، ليس هذا في مجتمعنا في فقط، بل في جميع المجتمعات ولكن النسب تتفاوت من مكان إلى آخر، وأسعى دائماً لطرح هذه القضايا لإيماني بأن المجتمع الذي يحرص على إعداد امرأة مثقفة ومتعلمة يمتلك شعباً واعياً قادراً على النهوض بالأمة.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .