دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 18/10/2019 م , الساعة 2:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ضمن برنامج أفلام صنع في قطر

«بوابتك إلى قطر» يحط الرحال بمهرجان مومباي

«بوابتك إلى قطر» يحط الرحال بمهرجان مومباي

كتب - هيثم الأشقر:

تسجل السينما القطرية حضورها ضمن فعاليات مهرجان مومباي السينمائي، وذلك من خلال برنامج «بوابتك إلى قطر» والذي سيقوم بعرض 3 أفلام ضمن برنامج صنع في قطر، والذي تقدمه مؤسسة الدوحة للأفلام للمخرجين القطريين والمقيمين، وتأتي هذه المشاركة في الدورة الحادية والعشرين والتي ستقام خلال الفترة ما بين 17 و24 أكتوبر الجاري ضمن برنامج العام الثقافي «قطر-الهند 2019»، وتأتي أولى هذه المشاركات من خلال فيلم «تجسيد» للمخرج خليفة المري وهو فيلم روائي قصير مدته 5 دقائق، ويرصد حقبة اكتشاف النفط في قطر، ودوره في إحداث نهضة معمارية وحضارية كبيرة في فترة زمنية قصيرة، وبطل الفيلم شخصية واحدة، وهي فتاة من الممكن أن تفهم على أنها النفط، أو الحقبة الزمنية التي شهدت تطوّر قطر، ومن الممكن أيضاً أن ينظر لها على أنها تجسيد للشعب القطري، والفيلم يعكس بأسلوب شعري ملهم قصة تطور قطر التي صارت دولة قوية وذات نفوذ، لكنها في الوقت نفسه احتفظت بتقاليدها العريقة الممتدة عبر القرون، ليصبح عبارة عن رحلة من الحياة البريّة القديمة إلى حياة الحواضر المعاصرة، والفيلم حصد جائزة مسابقة الأفلام القصيرة بجامعة قطر، وهو من إخراجي وتصويري، وتم تصوير بعض اللقطات الجوية من قبل المصور عبدالعزيز البريدي. وفي تصريحات خاصة ل الراية قال مخرج العمل: «تجسيد» من نوعية الأفلام التجريبية التي لا ترتبط بخط أحداث معين، ومن الممكن فهمه بأكثر من رؤية ووجهة نظر وفقاً لطبيعة المتلقي وطريقة نظرته لشخصية الفيلم.

 

كما يشارك أيضًا فيلم الأنمي «الجدران» لنيبو فاسوديفان وتدور أحداث الفيلم في عالم دنيء بات أشبه بكومة قمامة، تخوض كائناتٌ روبوتية في شكلٍ أشبه بالهياكل العظمية حربًا تافهة تبدو بلا نهاية. تقوم مجموعة من الروبوتات، بشكل منتظم، بإلقاء قطع من القمامة فوق الجدار، لكننا لا نعرف أين تتجه الأشياء التي يُرمى بها أو مغزى العنف الذي يُرتكب. وفي أحد الأيام يتجاوز طفلٌ حاجزَ الجدار ليبحث عن لعبة كان قد فقدها ... فتتضح طبيعة العدو. الفيلم من إخراج نيبو فاسوديان وهو فنان رسم يدوي، وسّع مسيرته المهنية على مدار 16 عاماً لتتضمن جرافيكس الكمبيوتر والتحريك والتأليف. أدى أدوراً رئيسية في العديد من الإعلانات التجارية ومسلسلات الرسوم المتحركة والأفلام القصيرة للصغار. وسبق له العمل في قناة الجزيرة للأطفال بمسماه السابق.

الفيلم الأخير هو «وقتنا يمضي» والذي تحاول المخرجة مريم مسرواة من خلاله أن تخلق عالمًا بديلاً ومثيرًا تغمره البهجة ويعيش فيه مجتمع الأطفال حسب قواعد صارمة ومطلقة. ففي كل يوم هناك دروسٌ ومهام، فضلاً عن الرعب والقلق اللذين ينتابان الأطفال كلّ يوم لأن أي انحراف عن المبادئ يعني الطرد بصفة نهائية.

وعندما يستيقظ أحد الصبية ليجد نفسه قد تغير، يحاول يائسًا أن يتشبث بالعالم المألوف، لكن عجلة الوقت والحياة تسير إلى الأمام بلا رحمة.                 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .