دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 3/10/2019 م , الساعة 1:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بمشاركة 36 فناناً من 23 دولة

قطـــر تشارك بملتقـــى المكان في تــونس

هنادي الدرويش: العمل بشكل جماعي يحفّز الفنان على الابتكار
قطـــر تشارك بملتقـــى المكان في تــونس

كتب - أشرف مصطفى:

شهد الملتقى الدوليّ “المكان فن بلا حدود” الذي أقيم في دورته الأولى التأسيسية بجزيرة “قرقنه” في تونس مشاركة قطرية متميزة من خلال الفنانة هنادي الدرويش التي مثّلت قطر وسط 36 فناناً من 23 دولة من مختلف دول العالم، وقد شارك في هذه التظاهرة الفنية مجموعة من التشكيليين من العالم العربي وأوروبا، وقد تضمّن برنامج الملتقى الذي تقيمه جمعية المكان التونسية، ورش إبداعية قام خلالها الفنانون بإنجاز عدد من الأعمال الفنية المتميزة، ما جعل الملتقى التونسي أشبه بمسرح لتبادل ثقافات العالم بين الدول المشاركة والتعريف لثقافة كل منطقة على حدة، كما تم إعداد جدول ثقافي وفني يحتوي على زيارة المعالم التونسية، وفي أعقاب الملتقى حرصت الراية على التواصل مع الفنانة القطرية لتطلع منهما على تفاصيل مشاركتها.

 

من جانبها عبّرت هنادي الدرويش عن سعادتها بهذه المشاركة خاصة أنها قد جاءت في دورتها الأولى التأسيسية، وقالت خلال تصريحات خاصة بـ[ إن أهم ما يميّز المشاركة في تلك الملتقيات التمكّن من التواجد وسط جمع كبير من المُبدعين المتميّزين، وأضافت: تسعدني المشاركة وسط عددٍ من الفنانين العرب وفنانين من أوروبا، والاطلاع على تجاربهم الجديدة، وأوضحت الدرويش أن الزيارة لم تقتصر على الورشة والمعرض فحسب بل إنها تمكّنت من خلالها كذلك من مشاهدة معالم المدينة، والتبادل الثقافي والفني مع الفنانين المشاركين، كما أكدت أن هناك استفادة كبرى تتحصّل عليها من خلال المشاركة في الملتقيات الدولية وتتمثل في العمل وسط مدارس فنية متنوعة، كما أكدت على أن العمل بشكل جماعي يحفّز الفنان على الابتكار والوصول للأفضل، كما يفيده في تبادل الخبرات، خاصة إذا ما كانت تلك الخبرات تنتمي لدول مختلفة، وعبّرت عن سعادتها لتمثيل قطر دولياً من خلال الملتقى الذي ساعدها كذلك في نشر وتسويق الإبداعات القطرية خارجياً، وقالت: إن أهمّ ما يميز هذا الملتقى، ذلك التنوّع الذي أتّسم به من حيث المشاركات، باحتوائه عدداً كبيراً من الفنانين المُنتمين لمدارس فنية مختلفة وتكنيكات متنوّعة، فضلاً عن العمل في مساحة كبيرة ومُناخ فنّي هادئ ومحفّز للعمل، وختمت حديثها قائلة: أحلم أن أمثّل الوطن في المزيد من المعارض والمحافل الدولية من أجل الاستفادة من الاحتكاك.

وقد شهدت فعاليات الملتقى إقامة عدد من الورش منها ورشة فن الشارع بالرملة، وورشة بواخر قرقنة وورشة الشرقية، وكرم الملتقى خلال افتتاحه العديد من الأسماء اللامعة في الساحة التشكيلية التونسية، كما تم عرض أفلام نصر الدين السهلي بدار ثقافة قرقنة، وقد قدّم الملتقى في نهايته عدد من الأعمال التي تمثل النتاج الابداعي له. يذكر أن كلاً من وزارات الثقافة والسياحة والشؤون الاجتماعية في تونس كانت قد احتضنت ملتقى “المكان فن بلا حدود” الذي يحتفي هذا العام بجزيرة “قرقنة” كمهد للحضارات لمحافظتها على طابعها المعماري ومعالمها التاريخية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .