دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 28/10/2019 م , الساعة 1:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ثقافة وأدب :

تميز بمعروضاته المبهرة وجمالية الشكل ودقة التنظيم

«فن السكراب» نجح في دعم الحركة السياحية والفنية

المشاركات العالمية المتنوعة نجحت في استقطاب الجمهور
«فن السكراب» نجح في دعم الحركة السياحية والفنية

كتب - محمود الحكيم:

يستمرّ معرض “فن السكراب” الذي يُقام حاليًا في الجهة الغربية بسوق واقف وتنظّمه لجنة تنظيم الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص، في جذب الأنظار واستقطاب الجمهور من كافة الفئات لما يحويه من أعمال فنية مبهرة ورؤى إبداعية حوّلت المهملات والخردة إلى قطع فنية مدهشة وذات مضامين ودلالات عميقة.

المميز في المعرض مشاركة فنانين من دول مختلفة، كل واحد منهم يمثّل مدرسة في فنّ السكراب، كما أن لديهم خلفيات فنية أخرى تحكي وتشي بسرّ الإبداعات الجميلة التي يقدّمونها، والأعمال الغرائبية التي عرضوها للجمهور.

من هؤلاء الفنانين العالميين المشاركين بالمعرض الفنان الهولندي جورجي بولارياني الذي قدّم أعمالًا ومجسمات نالت إعجاب الجمهور، واستحوذت على اهتمام زوّار المعرض، ومن أعماله البديعة التي عرضها رأس الأسد التي صنعها من الأسلاك المعدنية ذات اللون الفضي، وظهر فيها إتقان الصنعة بشكل لافت، الأمر الذي كان له أكبر الأثر على الجمهور الذي توافد على القطعة الفنية لالتقاط الصور بجانبها.

جورجي بولارياني نحّات هولندي ولد في جورجيا وهاجر إلى هولندا، وهو يقيم حاليًا في إسبانيا، ويعمل نحات معادن، وشارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية في إسبانيا، وفرنسا.

ومن الفنانين العالميين الذين شاركوا بالمعرض وبهرت لوحاتهم الجمهور النحّات الأمريكي ليو سيويل الذي قدّم مجموعة فنية غرائبية عكست مدى الرؤية الإبداعية المميزة لديه، منها قطعة الحصان التي صنعها من قطع متنوّعة من الخردة، وخرجت بشكل فني بديع، بالإضافة إلى قطعة البطة، وقطع أخرى حازت إعجاب الجمهور ولفتت انتباه الزوّار. وهو نحّات أمريكي ترعرع بالقرب من مصنع للخردة. منذ ستينيات القرن الماضي قرّر أن يصبح فنان خردة، ومنذ أن كان طفلًا لعب مع قطع الغيار والخردة التي منحته خبرة مدتها 50 عامًا في هذا المجال. ليو لديه حاليًا أستديو يحتوي على أكثر من 400 قطعة فنية وأعماله في جميع أنحاء العالم.

 وحين تتجوّل في أروقة المعرض تستقبلك مجسمات لطيور مصنعة من المقصات والأسلاك وقطع الملاعق في شكل فني مبهر، هذه الأعمال للفنان الإيراني محسن حيدري الذي يشارك في المعرض بأعمال غرائبية وإبداعية جميلة كانت محط اهتمام الجمهور وإعجاب الزوّار. ومحسن نحّات أسس مجموعة (قسمة) الفنية و(ماردو أنبوردست)، وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة طهران للفنون في مجال الحرف اليدوية.

نجح المعرض في خلق حالة شعبية من الاهتمام بالفنّ، وجذب بسحر أعماله وتنسيقه أكبر عددٍ من الجمهور من كافة الطبقات ومُختلف الأعمال، لقد صنع حالة من الانبهار بالفنّ الذي يُعيد تشكيل الأشياء ويُخلق من القبح جمالًا ويحول المهملات إلى كنوز فنية ورؤى إبداعية.

والحقيقة أنه نجح أيضًا ومنذ اليوم الأول في تحقيق الأهداف التي تمّ تنظيمه من أجلها والتي تمثّلت في دعم الحركة السياحية في قطر، والمُساهمة في تغيير نظرة المُتلقّي من خلال فتح آفاق فنية متجدّدة تجاه الخردة المهملة وكيفية تحويلها إلى تحف فنية قابلة للاستعمال، فضلًا عن إثراء حركة الفنّ التشكيلي في دولة قطر، وحرصًا على تبادل الخبرات والثقافات.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .