دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 29/10/2019 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في ندوة نظمتها بالتعاون مع جامعة جورج تاون

«حمد للترجمة» تستعرض واقع اللغة العربية وانتقال المعرفة

«حمد للترجمة» تستعرض واقع اللغة العربية وانتقال المعرفة

 

الدوحة -  الراية :

 بالتعاون مع جائزة الشيخ حمد الدولية للترجمة والتفاهم الدولي، استضافت جامعة جورجتاون في قطر بمشاركة عدد من الأكاديميين في مجال الترجمة ندوة في حقول اللغويات وترجمة الأعمال الفكرية والترجمة الفورية، وحضرها عدد كبير من الطلبة والمهتمين بهذا المجال. افتتح الندوة عميد جامعة جورجتاون في قطر الدكتور أحمد دلاّل، مشيراً إلى أن الدور المحوري الذي تقوم به جائزة الشيخ حمد الدولية بتكريم المترجمين المتميزين الأكفاء، وتشجيع الإبداع الفكري الجاد والاحتفاء بالتنوع الثقافي، وقال: “مما لا شك فيه أن الترجمة تعد الجسر الذي يربط بين الثقافات المختلفة، مع الحفاظ على الهوية والخصوصية لكل ثقافة، وتبقى كذلك رغم تعاقب الريادة في هذا المجال على عدد من الأمم على مدار التاريخ، وعدد من اللغات، ومن بين هذه اللغات كانت اللغة العربية، التي ظلت لوقت طويل نبعاً فيّاضاً للعلوم والمعارف. وبيّنت الدكتورة حنان الفياض، المستشارة الإعلامية لجائزة الشيخ حمد الدولية للترجمة والتفاهم الدولي دور الترجمة كوسيلة لتفتيت الصراعات وإزالة الجهل بالأطراف الأخرى المتفاعلة في هذا العالم، وتناولت التعريف بتفاصيل الجائزة السنوية واللغات محل المنافسة، وتصنيفاتها وقيمتها المادية ومعايير التحكيم واختيار الأعمال الفائزة تبعاً لدقة الترجمة وأسلوبها فضلاً عن قيمة العمل المترجم. ويذكر أن هذه الندوة التي أدارها الأستاذ الدكتور محمود العشيري، مدير برنامج اللغة العربية وثقافتها بجامعة جورجتاون في قطر تأتي ضمن سلسلة فعاليات الجامعة العلمية مع مؤسسات المجتمع العلمي والثقافي والفكري المحلي، وقدم د. مبارك حنون أستاذ اللسانيات في جامعة قطر ورقة بعنوان “المصطلح اللساني ورهانات التواصل العلمي.. مقدمات أولى” تحدث فيها: “من الثابت أن المصطلح عبارة عن لغة “مهنية” أو لغة “متخصصة” إذا تخللتها أعطاب على مستوى المفهوم والبناء الصرفي والتركيب فسد التواصل وفشل. وتناول د. علاء الجبالي، مدير مركز اللغات في معهد الدوحة للدراسات العليا، مجال الترجمة الفورية وأهميته في التواصل على مستويات متعددة، منها المعرفية والسياسية. واعتمد الجبالي في مداخلته مقاربة عملية تستقي من خبرته الطويلة في مضمار الترجمة الفورية. ولفت بدايةً إلى مصطلح “الترجمة الفورية” مقابل ما يستخدم في لغات أخرى، مثل الإنجليزية Interpretation وهو ما يفيد بشكل أدقّ المساحة التفسيرية والتأويلية للمترجم. ثم استعرض سلسلة العمليات الذهنية التي يمرّ بها المترجم الفوري ومجموع القرارات التي عليه أن يقوم بها خلال عملية الترجمة وما تحمله من تحديات، منها ظروف عمل المترجم الفوري وأدواته وعامل الوقت والسياق الثقافي. وبيّن الدكتور عمرو عثمان الأستاذ المشارك بجامعة قطر، في مداخلته عن “بعض إشكاليات ترجمة الأعمال الفكرية” إشكالية ترجمة الجمل الطويلة والمركبة التي تكثر في الأعمال الفكرية، عارضاً تجربته في ترجمة مؤلفات المفكر المعروف وائل حلاق الأستاذ بجامعة كولومبيا التي كان أولها “الدولة المستحيلة.. الإسلام والسياسة ومأزق الحداثة الأخلاقي”. كما تحدثت الدكتورة امتنان الصمادي من جامعة قطر عن الدعم المؤسسي للترجمة كنشاط فكري هام وأنها الأحصنة التي تقود عربة التنوير على حد تعبير بوشكين، واستعرضت دور المؤسسات الثقافية والسياسية عبر التاريخ في دعمها للترجمة مما أسهم في ربط العالم العربي بثقافات الآخرين ودفع بحركة الازدهار إلى الاستمرار، واستعرضت أنماط الجوائز العربية المخصصة للترجمة.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .