دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 29/10/2019 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تقدم سيمفونيتَيه الأولى والثالثة بمركز قطر للمؤتمرات

«قطر الفلهارمونية» تعزف روائع الألماني برامز

«قطر الفلهارمونية» تعزف روائع الألماني برامز

 

الدوحة -  الراية :

 تُحيي أوركسترا قطر الفلهارمونية يوم 8 نوفمبر المُقبل في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، سيمفونيتَي برامز الأولى والثالثة. وسيكون ذلك تحت قيادة جيانلويجي جيلميتي، قائد الأوركسترا، ويأتي هذا الحفل في إطار الموسم الجديد للأوركسترا، حيث أعدت «قطر الفلهارمونية» برنامجاً يزخر بالكثير من الحفلات الموسيقية التي تتّسم بالإبداع والتنوّع ومدّ الجسور بين موسيقى العالمَين العربي والغربي. ويعدّ المؤلف الموسيقي الألماني، واحدًا من أصحاب المدرسة الرومنتيكية، حيث إن أهم ما قيل عنه إنه استمرارٌ لبيتهوفن، أي أن السيمفونية الأولى لبرامز يمكن اعتبارها السيمفونية العاشرة لبيتهوفن.

وتتألف سيمفونية برامز الأولى، من مقام «دو صغير»، من أربع حركات، أولاها تتسم بعاطفة مشبوبة، تكاد تكون درامية خالصة، بينما تتّسم الحركة الثانية بانفعالية فصيحة، قبل أن يهدأ الانفعال في الحركة الثالثة، التي بعد انسياب هادئ مغرق في الرومانطيقية، تترك المجال واسعًا في الخاتمة، لحركة «اليغرو نون تروبو» لا تخلو من «صخب» وتذكّر إلى حد كبير، في موضوعاتها الرئيسة على أي حال، ب «نشيد المسرة» الذي يختتم به بيتهوفن، تقريبًا، سيمفونيته التاسعة. ومن ناحية تاريخية وفي سياق مسار برامز الموسيقي، قد لا تكتسب هذه السيمفونية الأولى أهميتها من تفوّقها الفني الخاص، بل تحديدًا من كونها هدمت حاجز الخوف لدى مؤلفها. فهي أثبتت لبرامز أنه لئن كان من «المستحيل» تجاوز بيتهوفن، يمكن مجاراته على الأقلّ. وبقي أن نذكر هنا أن برامز، قدّم سيمفونيته تلك في لندن، حين بعث مع صديقه جواكيم نوطاتها إلى العاصمة البريطانية، في وقت كان برامز دُعي إلى جامعة كامبريدج ليُمنح دكتوراه فخرية، لكنه آثر أن يرسل جواكيم بدلًا عنه.

يُذكر أن أوركسترا قطر الفلهارمونية، شاركت مؤخرًا في احتفالية موسيقية أُقيمت في المقرّ الرئيسي للأمم المتحدة في نيويورك، بمناسبة عيد المنظمة التي تأسّست 24 أكتوبر 1945. وعزفت الأوركسترا القطرية مقطوعات موسيقية نالت استحسان الحضور من مُمثلي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. كما أنه خلال هذه السنة ستكون الأوركسترا مع عددٍ من الأسفار، واحدة منها ستكون في الكويت، فضلًا عن التخطيط للحضور في عواصم أوروبية من أجل توقيع عقودٍ، منها ألمانيا، والنمسا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .