دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 29/10/2019 م , الساعة 12:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

من خلال جلسة نقاشية حول الفن العام.. غداً

«متاحف قطر» تعزز بيئة الإبداع وتبادل الرؤى

«متاحف قطر» تعزز بيئة الإبداع وتبادل الرؤى

 

الدوحة -  الراية :

 تنظّم متاحف قطر جلسة نقاشية حول موضوع الفن العام في السابعة مساء الغد، بمتحف قطر الوطني، وذلك في إطار جهودها المستمرة لزيادة وعي الجمهور بأهمية الفن العام. وتستضيف الجلسة النقاشية كلاً من الفنانة لبنى شودري، والفنانة سوزان هافونا، والفنانة شيرازه هوشاري، وتديرها لورا بارلو، أمين معارض أول بمتاحف قطر. وتسلّط الجلسة الضوءَ على تأثير الفن العام وأهميته من خلال استعراض الأساليب الفنية التي تتبعها الفنانات المشاركات والسياقات التي تحدد ملامح أعمالهن، وسيقوم عبدالرحمن آل إسحاق، رئيس قسم الفن العام في متاحف قطر، بتقديم ضيوف الجلسة النقاشية التي تأتي ضمن سلسلة “جلسات الفن العام” التي ينظمها قسم الفن العام في متاحف قطر. من جهته قال عبدالرحمن آل إسحاق: “يسعدنا تنظيم هذه الجلسة التي يشارك فيها ثلاث فنانات مرموقات تركن بصمات واضحة في عالم الفن من خلال أعمالهن الفنية التي تحفِّز العقل وتثير التساؤلات. تساعد هذه النوعية من الجلسات في تعزيز بيئة الإبداع وتبادل الرؤى الفنية وتُسهم في إلهام الجيل المقبل من صنّاع الثقافة في قطر”. وتعد لبنى شودري نحاتة ولدت في تنزانيا، وهي متخصصة في الفنون الخزفية وتركز على البيئات المدنية والمجتمعية. وتهدف أعمالها إلى إثارة النقاش بين الجمهور حول بيئاتهم.

أما سوزان هافونا، فهي فنانة متعددة التخصصات تستكشف أعمالها مفاهيم الهوية والنوع والذات في المجتمع. ولدت سوزان في ألمانيا وتنحدر من أصول مصرية، وتستحضر خلفيتها متعددة الثقافات في أعمالها الفنية. وتبدع سوزان أعمالاً فنية تحاكي أشكال الفنون والعمارة الإسلامية، لاسيّما المشربيات، لتفتح بذلك الباب أمام حوار عابر للحدود. وعن شيرازه هوشاري فهي فنانة إيرانية متخصصة في العديد من الفنون وتشمل الرسم والتركيب الفني والمشروعات المتعلقة بالعمارة والرسوم المتحركة. وتركز أعمالها الفنية على تغيير نظرة الناس العادية للأشياء من خلال صُنع بيئات فنية مخادعة ومنحوتات شبه حيَّة.

كما سينظم قسم الفن العام في متاحف قطر عدة جلسات أخرى مع فنانين مختلفين خلال شهري نوفمبر وديسمبر، هذا وتعمل متاحف قطر كحلقة وصل بين المتاحف والمؤسسات الثقافية والمواقع التراثية في قطر، كما أنها توفر الظروف المواتية لها لكي تزدهر وتتطور. وتعنى متاحف قطر أيضاً بمركزة الموارد وتوفير تنظيم شامل لعملية تطوير المتاحف والمشاريع الثقافية مع طموح طويل الأمد لتحقيق بنية تحتية ثقافية قوية ومستدامة في قطر.

وانطلاقاً من التزامها التام بتحفيز أجيال المستقبل على الاهتمام بالفنون والتراث وإدارة المتاحف، تحرص متاحف قطر على رعاية المواهب الفنية وتوفير الفرص القيمة وتطوير المهارات لخدمة المشهد الفني الناشئ في قطر. وتسعى من خلال توفير برنامج متنوع ومبادرات خاصة بالفن العام للخروج عن المألوف فيما يتعلق بالمتاحف التقليدية وتوفير تجارب ثقافية خارج جدران هذه المتاحف لجذب وإشراك أكبر عدد ممكن من الجمهور. ومن خلال تركيزها العميق على إنتاج الفنون والثقافات داخل قطر وتعزيز روح المشاركة الوطنية، تسهم متاحف قطر في منح قطر هوية خاصة وصوت مميز في الحوارات الثقافية التي تجري اليوم على مستوى العالم.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .