دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 31/10/2019 م , الساعة 3:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تروي فصولاً من تاريخ قطر ومراحل تطورها

متاحف مشيرب تحتفل بمرور 4 سنوات على انطلاقها

متاحف مشيرب تحتفل بمرور 4 سنوات على انطلاقها

الدوحة - الراية:

 تحتفل متاحف مشيرب، الوجهة الثقافية الرائدة في مشيرب قلب الدوحة، بمرور أربع سنوات على عملها كمركز ثقافي ومتحف اجتماعي. وكانت شركة مشيرب العقارية قد قامت بتطوير متاحف مشيرب لتروي فصولاً من تاريخ دولة قطر ومراحل تطورها من خلال التركيز على قصة حي مشيرب التاريخي وبيوته الأربعة وهي: “بيت بن جلمود” و”بيت الشركة” و”بيت محمد بن جاسم” و”بيت الرضواني” باعتبارها بوابة تستعرض التاريخ الاجتماعي لقطر وتوثقه وتشجع التفاعل معه على المستويين الثقافي والاجتماعي. وأشار علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمشيرب العقارية، إلى أنه بمرور أربع سنوات منذ افتتاح متاحف مشيرب، تتوالى النجاحات والإنجازات، منوها إلى أن مهمة إعادة إحياء الأربعة بيوت، كان جزءا أساسيا من مشروع مشيرب ككل لتكون الذاكرة الحية لمركز المدينة القديم.

 

ويعد “بيت بن جلمود” أول متحف في العالم يلقي الضوء على تجارة الرق عبر المحيط الهندي، وقد تطور على مدار الأيام ليصبح منصة تستعرض أشكال الرق القديمة والاتجار بالبشر، والتوعية بهذا الموضوع محلياً ودولياً. إلى جانبه، يقع “بيت الشركة” الذي يعد مقر أول شركة نفط في قطر، وأول بيت يجتمع فيه الرواد القطريون لقضاء فترات راحتهم القصيرة وهم ينتظرون رواتبهم أو العربات التي ستنقلهم لمزيد من أعمال الحفر في حقول البترول في دخان، وهو المكان الذي جمع أول عقود عمل لهم ووثائق تحكي قصتهم، وعلى الناحية الأخرى، يقف “بيت محمد بن جاسم” ليحتفظ بذكريات مشيرب القديمة والتي كانت تعتبر مركزاً اجتماعياً وتجارياً آنذاك، فهو يأخذ الزائرين في جولة لاستكشاف الرحلة التحولية التي مر بها وسط المدينة لكي يصبح الآن مشيرب قلب الدوحة، وهو الحي الأكثر استدامة وذكاء في العالم. أما “بيت الرضواني” فهو لازال قائماً على أساساته القديمة القوية شاهداً على طريقة وأسلوب حياة الأسرة القطرية، وكيف كانت تعيش فيما مضى قبيل التحول الاقتصادي من تجارة اللؤلؤ إلى ما بعد اكتشاف الغاز والنفط. وقد تم اكتشاف معظم المعروضات بالبيت في موقع الحفر أثناء عملية الترميم. وقال الدكتور حافظ علي، مدير متاحف مشيرب، بهذا الخصوص، إن البيوت الأربعة تكشف جوانب ثقافية واجتماعية من تاريخ تطور قطر من خلال مشيرب، وهو الأمر الذي يخلق محيطاً يمكن الزوار من التفاعل وتبادل الحوار والأفكار حول الماضي والحاضر والمستقبل.         

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .