دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 8/10/2019 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

موسوعة الفن العربي الحديث تواصل تطوير محتواها

موسوعة الفن العربي الحديث تواصل تطوير محتواها

الدوحة -  الراية :

تواصل موسوعة متحف للفن الحديث تطوير محتواها الذي يُعد مورداً علمياً مُدققاً حول الحقائق والمعلومات المُعمَّقة عن الفنانين من العالم العربي، وهي متاحة للعموم على الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، وقد بادر فريق البحوث والتقييم بمتحف منذ بدايات نشر مشروع الموسوعة في عام ٢٠١٣​ بتكليف مجموعة من الأكاديميين والباحثين المستقلين بكتابة سير مرجعية عن الفنانين في سياق الفن الحديث والمعاصر٬ بهدف تطوير المعرفة حول تاريخ الفن في المنطقة عامة ومجموعة “متحف” الدائمة بصفة خاصة.​​ وتُوفر الموسوعة قاعدة من البيانات عن الفنانين العرب وتُقدِّم رؤية شاملة عن تطور الحداثة في العالم العربي. وبالإضافة إلى سير الفنانين، تتضمن الموسوعة مقالات علمية ومقابلات مع الفنانين لإثراء الموسوعة بوجهات نظر جديدة في سياق الممارسات الفنية والحداثة.​​​​​​ ويستمر العمل على الموسوعة من أجل تطويرها لتشمل عدداً أكبر من فناني مجموعة “متحف” الدائمة وغيرهم من الفنانين العرب​. كما تُقدِّم الموسوعة منبراً يسعى إلى تشجيع التبادل المعرفي ووجهات النظر المُتعددة حول الفن والحداثة لتعزيز التواصل بين الباحثين والأكاديميين في جميع أنحاء العالم.​​ وعلى جانب آخر تواصل مكتبة متحف تقديم خدماتها الخاصة بالأبحاث، حيث تضم مجموعة شاملة من الإصدارات المكرسة للفن العربي الحديث والمعاصر من المنطقة، ويوجد في المكتبة واحدة من أكبر وأشمل مجموعات الكتب والمنشورات المتعلقة بتاريخ الفن والفن الحديث حول العالم، مع تركيز خاص على العالم العربي. الكتب والمنشورات هي باللغتين العربية والإنجليزية، وعدد من اللغات الأخرى. وتعتبر المكتبة مكاناً ممتازاً لإجراء الأبحاث والدراسة. حيث يحيط بالزوار أكثر من 7000 كتاب، بالإضافة إلى أعمال فنية. وفي حال قيام أحد الباحثين بإجراء أبحاث متعلقة بأحد المعارض المؤقتة، فإن أمناء المتحف يقدمون له المساعدة، كما أن هناك فريق عمل يتقن اللغتين العربية والإنجليزية جاهزاً لمساعدة الزوار في إيجاد المقتنيات والمواد اللازمة للبحث خلال ساعات دوام المتحف، ويمكن التواصل مع موظفي المتحف باللغتين العربية والإنجليزية خلال أوقات العمل للمساعدة في تحديد المواد المرجعية أو المنشورات التي يحتاجها الدارسون في أبحاثهم، كما أن للمكتبة كتالوجاً يمكن لروادها استخدامه لتحديد مكان المواد التي تحتاجونها لدراساتكم.


جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .