دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الثلاثاء 8/10/2019 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ثقافة وأدب :

موسوعة الفن العربي الحديث تواصل تطوير محتواها

موسوعة الفن العربي الحديث تواصل تطوير محتواها

الدوحة -  الراية :

تواصل موسوعة متحف للفن الحديث تطوير محتواها الذي يُعد مورداً علمياً مُدققاً حول الحقائق والمعلومات المُعمَّقة عن الفنانين من العالم العربي، وهي متاحة للعموم على الإنترنت باللغتين العربية والإنجليزية، وقد بادر فريق البحوث والتقييم بمتحف منذ بدايات نشر مشروع الموسوعة في عام ٢٠١٣​ بتكليف مجموعة من الأكاديميين والباحثين المستقلين بكتابة سير مرجعية عن الفنانين في سياق الفن الحديث والمعاصر٬ بهدف تطوير المعرفة حول تاريخ الفن في المنطقة عامة ومجموعة “متحف” الدائمة بصفة خاصة.​​ وتُوفر الموسوعة قاعدة من البيانات عن الفنانين العرب وتُقدِّم رؤية شاملة عن تطور الحداثة في العالم العربي. وبالإضافة إلى سير الفنانين، تتضمن الموسوعة مقالات علمية ومقابلات مع الفنانين لإثراء الموسوعة بوجهات نظر جديدة في سياق الممارسات الفنية والحداثة.​​​​​​ ويستمر العمل على الموسوعة من أجل تطويرها لتشمل عدداً أكبر من فناني مجموعة “متحف” الدائمة وغيرهم من الفنانين العرب​. كما تُقدِّم الموسوعة منبراً يسعى إلى تشجيع التبادل المعرفي ووجهات النظر المُتعددة حول الفن والحداثة لتعزيز التواصل بين الباحثين والأكاديميين في جميع أنحاء العالم.​​ وعلى جانب آخر تواصل مكتبة متحف تقديم خدماتها الخاصة بالأبحاث، حيث تضم مجموعة شاملة من الإصدارات المكرسة للفن العربي الحديث والمعاصر من المنطقة، ويوجد في المكتبة واحدة من أكبر وأشمل مجموعات الكتب والمنشورات المتعلقة بتاريخ الفن والفن الحديث حول العالم، مع تركيز خاص على العالم العربي. الكتب والمنشورات هي باللغتين العربية والإنجليزية، وعدد من اللغات الأخرى. وتعتبر المكتبة مكاناً ممتازاً لإجراء الأبحاث والدراسة. حيث يحيط بالزوار أكثر من 7000 كتاب، بالإضافة إلى أعمال فنية. وفي حال قيام أحد الباحثين بإجراء أبحاث متعلقة بأحد المعارض المؤقتة، فإن أمناء المتحف يقدمون له المساعدة، كما أن هناك فريق عمل يتقن اللغتين العربية والإنجليزية جاهزاً لمساعدة الزوار في إيجاد المقتنيات والمواد اللازمة للبحث خلال ساعات دوام المتحف، ويمكن التواصل مع موظفي المتحف باللغتين العربية والإنجليزية خلال أوقات العمل للمساعدة في تحديد المواد المرجعية أو المنشورات التي يحتاجها الدارسون في أبحاثهم، كما أن للمكتبة كتالوجاً يمكن لروادها استخدامه لتحديد مكان المواد التي تحتاجونها لدراساتكم.


شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .