دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 10/10/2019 م , الساعة 2:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يستعد للجزء الثاني من معرضه الشخصي.. جاسم الكعبي:

«التأثير في الظل».. لوحات حداثية تميل إلى الفنتازيا

اعتمد على خلط خامات الفحم بالألوان المضيئة
«التأثير في الظل».. لوحات حداثية تميل إلى الفنتازيا

كتب - أشرف مصطفى:

كشف الفنان جاسم الكعبي عن استعداده لإطلاق جزء ثانٍ لمعرضه “التأثير في الظل”، الذي سبق وقدمه العام الماضي وتضمن 20 لوحة تمثل محطة فنية جديدة يمر عليها حالياً بإبداعه، وقد تراوحت مقاسات لوحاته في هذا المعرض بين كبيرة ومتوسطة، فيما انتهى حالياً من 11 عملاً جديداً بمقاسات 2 متر x 1 متر، وتتحدث تلك الأعمال حول عدد من الموضوعات التي ترتبط ببعضها البعض عبر تقنية الظل والنور وتقنية الدمج، وتتسم أعمال الكعبي التي تم تقديمها خلال معرضه الأخير والمنتظر تقديمها في معرضه المقبل بميلها إلى الحداثة، فيما تنتمي إلى الفنتازيا والأعمال التركيبية والبورتريه، حيث يقوم من خلالها باستخدام الرصاص والفحم، مع التركيز في الكثير منها على عنصر الإضاءة وخلط خامات الفحم بالألوان المضيئة.

 وتعليقاً على أعماله الجديدة، أوضح الكعبي لـ الراية أنه يمر حالياً بمرحلة تكثيف الاهتمام بموضوع البلاك لايت، وذلك بعد أن مرّ بالعديد من المحطات التشكيلية، مشيراً إلى أنه بدأ بالأنيمي وتعمّق في التشريح والحركة ثم البورتريه، ومنها إلى الميكس ميديا، ثم دمج البورتريه مع الميكس ميديا، والألوان والفحم في الفن الحديث، وقال: حالياً تشغلني الحركة، إلا أنني لا أتوقف عند محطة بعينها كثيراً، فالعديد من أشكال الفن التشكيلي تجذبني إليها، لكنني أحرص على تنويعها، لذلك فإنني أنوع أعمالي بين الطبيعة والبورتريه والكوميك والأنيمي، فضلاً عن فن إبداع الأعمال التركيبية والمجسمات التي جذبتني إليها أيضاً، وأوضح الكعبي أن المعرض المنتظر سيكون مشتركاً مع فنانة معروفة ولها اسم لامع في مجال الفن التشكيلي بالدوحة، ودعا الكعبي جمهور الدوحة لحضور معرضه المنتظر واعداً إياهم بمشاهدة مفاجآت أعدها خصيصاً لتلك المناسبة المتمثلة في كون تلك النوعية من الأعمال التي ينشغل بإنجازها في المرحلة الحالية تعد انطلاقة جديدة بالنسبة له، مشيراً إلى أنه بالرغم من كونه قد ظهر على الساحة التشكيلية منذ فترة وتواجد في عدد من الفعاليات الهامة وقدم أعمالاً لاقت قبولاً كبيراً عند الجمهور والمتخصصين، إلا أن تجربته مع “البلاك لايت” تمثل نقطة انطلاق لمرحلة جديدة في حياته الفنية، مشيراً إلى أن التقنية التي يعمل بها حالياً هي تقنية موجودة بالفعل إلا أنه أضاف عليها الكثير بعد مرورها بالعديد من التجارب، علماً بأن التأثيرات الناتجة تختلف كون الألوان لم تدمج مع الفحم فيما قبل، وهو ما يعطي تأثيرات لها طبيعة خاصة، حيث تظهر تحت الإضاءة كفحم، وفي الظلام تعطي تأثيرات مختلفة.

 

ولفت الفنان جاسم الكعبي إلى أنه يشارك حالياً مع مجموعة من الفنانين وهم الفنانون: مبارك المالك وحصة كلا وديمتري في إنجاز عدد من الجداريات الخاصة بإحدى الهيئات، مشيراً إلى أنه مشروع كبير ويتم على مراحل، حيث يقوم مع زملائه بتزيين الجدران بعدة رسومات وطنية، ويقوم كل فنان من المشاركين بالمشروع برسم نوعية معينة من التفاصيل، كما أبرز أنه انتهى مؤخراً من المشاركة في حفل تدشين إحدى السيارات الجديدة التي تنتجها شركة بورش المتخصصة في صناعة السيارات، حيث قام برسم مجموعة من الأعمال التي تتناسب مع الحدث الهام، مؤكداً أن تلك التجربة كانت جيدة، حيث مكنته من الالتقاء بنوعية جديدة من الجمهور، فضلاً عن أن تلك المشاركة كانت قد مكنته من الارتباط بإحدى أعرق شركات السيارات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .