دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/11/2019 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في كلمته باحتفال الجزيرة بعامها الثالث والعشرين د. مصطفى سواق:

الجـزيـرة دخلـت 400 مليون بيت حـول العالـم

زيادة عدد مشاهدينا 10% هذا العام
ننجز مشروعاً لحماية المواد الأرشيفية بالمكاتب الخارجية
الجزيرة تصرّ على سياساتها ومبادئها الراقية التي تتبناها
نعمل على تمكين الإنسان بمحتوى إعلامي دقيق ملهم
الشبكة تجابه المضايقات بمزيد من المهنية والتوسع
الجـزيـرة دخلـت 400 مليون بيت حـول العالـم
إيجي بلاس حصدت 24 جائزة مرموقة

قال مصطفى سواق مدير شبكة الجزيرة بالوكالة: يأتي هذا الاحتفال والجزيرة تواصل سعيها الجسور لتنتصر للمهنية والنزاهة في زمن شاعت فيه الأخبار الزائفة وشُكلت لنشرها جحافل إلكترونية تصنع التلفيق، كما أن مئات المؤسسات الإعلامية تكرس جهودها ونجومها للدعاية الموجهة لغسل العقول وتبييض الأعمال الإجرامية التي تقوم بها سلطات الفساد والقمع.

وأضاف سواق: تجد الجزيرة نفسها للأسف هدفًا لهذه الحملات المسعورة على الحقيقة وحامليها، لكن الجزيرة تصر على سياساتها التحريرية الراقية وقيمها ومبادئها التي تتبناها، وتطبقها منذ ولادتها في الأول من نوفمبر 1996، فهي صوت من لا صوت له ومنبر للرأي والرأي الآخر، وتوفر المعرفة الصحيحة لجماهيرها من أجل تمكين الإنسان بمحتوى إعلامي دقيق ملهم وعميق يلتزم قيم الحقيقة والصدق ويسمو بروح الإنسانية ويقف مع الإنسان.

وتابع: وبالرغم من محاولات الاستهداف والمضايقات التي بلغت ذروتها خلال الأعوام الأخيرة أفلحت الجزيرة في تجاوز ما نصب في وجهها من عقبات وعراقيل من قبل سلطات القمع، وبالأخص من دول الحصار التي طالبت بإسكات الجزيرة، وهو ما جابهته الجزيرة بمزيد من المهنية والتوسع والتعميق.

وقال سواق: قدمت الجزيرة من خلال قنواتها ومنصاتها الرقمية ومراكزها تغطيات متميزة للأحداث والتحولات التي شهدتها منطقتنا والعالم أجمع وتألقت كعادتها في تغطية الأحداث الكبرى.

موضحا أن تمسك الجزيرة بمعاييرها المهنية زاد من مصداقيتها ومكنها من تفنيد الأكاذيب والمزاعم التي تروج ضدها، وأكد أن الجزيرة واصلت سعيها لتحقيق مزيد من الانتشار ببثها إلى جمهور أوسع، وبفضل المحتوى المتميز لكل قنواتنا ومنصاتنا ومجهودات الزملاء في قطاع الهوية والمؤسسية والاتصال الدولي زاد عدد مشاهدينا بحوالي 10% خلال هذا العام وأصبحت قنواتنا متوفرة في أكثر من 400 مليون بيت حول العالم، كما أصبحت قنوات الجزيرة متاحة لملايين المشتركين من خلال أجهزة استقبال الإشارة عبر الإنترنت OTT في العالم.

وأشار مدير شبكة الجزيرة بالوكالة إلى أنه بالرغم من حملات التشويه والتلفيق واصلت الجزيرة تألقها وحصدت مزيدًا من التقدير في محافل دولية وإقليمية كثيرة، وقد انتزعت قناة الجزيرة الإنجليزية هذا العام إحدى أكبر جوائز الصحافة -جائزة إيمي- كما فازت وللعام الثالث تباعًا بجائزة مهرجان نيويورك لأفضل محطة تلفزيونية للعام، مضيفًا أن القطاع الرقمي يفرض نفسه عالميًا ليصبح أحد أكبر رواد الإنتاج الرقمي في العالم المتعدد الأشكال والمنصات وقد حصدت منصة إيجي بلاس وحدها 24 جائزة من بينها جائزة إيمي المرموقة هذا بالإضافة إلى جوائز أخرى في مجال الإبداع الفني والاتصال والتسويق، وسعيًا من الشبكة في توفير بيئة عمل صحية ومحفزة واصل زملاؤنا في قطاع التكنولوجيا والتشغيل والمشاريع تنفيذ مشروعاتهم المهمة، فقد أنجز نظام متابعة دقيق لرصد الأخطاء التشغيلية ومعالجتها وإدخال تقنية الجرافيكس ثلاثية الأبعاد في نشرات الأحوال الجوية واستكمال تجهيز الاستديوهات الجديدة، فضلا عن مواصلة إنجاز مشروع حفظ وحماية المواد الأرشيفية للمكاتب الخارجية، ولا أدل على تجميل بيئة العمل من أحواض الزهور ونوافير المياه التي تقع خلف هذه الخيمة. مضيفا: أما القطاعات المساندة فقد نجح كل في تنفيذ مهامه وكثيرًا ما تجاوز التوقعات، فالموارد البشرية والشؤون الإدارية أكملت تحديث وأتمتة برامج الموارد البشرية وفعلت غرفة التحكم المركزية بجميع الأنظمة الأمنية بكاميرات المراقبة والبوابات الإلكترونية للمباني وبوابات دخول وخروج سيارات وقارئات إلكترونية للأبواب.

كما تم إنجاز عملية استبيان متميزة للتعرف على تجربة موظفي الجزيرة في محيط العمل سعيًا لتحسينها وإرضاء تطلع الجميع إلى بيئة عمل مريحة ومحفزة.

ولم يكن القطاع المالي والإدارة القانونية بأقل أداء وجودة في إنجاز مهامها الضخمة والمعقدة أحيانا على أكمل وجه.

الوثائقية ببرامجها الرائعة التي يزداد إقبال المشاهدين عليها، والجزيرة مباشر بتغطياتها المباشرة وبرامجها المتميزة، والجزيرة بلقان التي تواصل صدارتها للإعلام التلفزيوني الاخباري في البلقان، ومعهد الجزيرة للإعلام الذي ضاعف نشاطه في مجال التدريب والاستشارات في الداخل والخارج، ومركز الدراسات وما يقدمه من دراسات وأوراق رافدة للجزيرة سعة وعمقًا، ومركز الحريات العامة وحقوق الإنسان الذي أصبح منارة لنشر ثقافة حقوق الإنسان ومعلمًا في الدفاع عن حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، وإدارة الأفلام الاستقصائية التي أنجزت أعمالًا أبهرت المتابعين مهنية وشجاعة، وإدارة ضبط الجودة التي تتابع يومياً مدى مطابقة ما يبث على شاشتنا ومنصاتنا لمعاييرنا التحريرية وميثاق الشرف المهني.

أكدوا أنها تمضي بنهجها المعهود.. نجوم الشبكة:

الجزيرة تسطر فصلاً جديداً في مسيرتها الريادية

سطرت الجزيرة عاماً جديداً فاصلاً في مسيرتها الرياديّة على مستوى الإعلام العربي والعالمي، وأكدت أنها تمضي بنهجها المعهود لتكمل مشوارها في إظهار الحقائق والانتصار للمهنة، هذا ما قاله عددٌ من أعضاء فريق شبكة الجزيرة، حيث حرصت الراية على الالتقاء بهم في الذكرى الثالثة والعشرين وسجلت معهم انطباعاتهم الخاصّة بهذه المناسبة، كما أفادوا بأن الجزيرة مستمرّة في تحقيق النجاحات وستظل رائدةً وقائدة للإعلام الحر والمسؤول والجاد.

كاميرا الجزيرة تتواجد في كل مكان.. اليافعي:

زيادة نسب المشاهدة تثبت أننا على الطريق الصحيح

 

من جانبه قال أحمد سالم اليافعي مدير قناة الجزيرة: نلتقي الليلة لنكمل المسيرة معاً نحو غاية أهم، ولنطلق العنان للكلمة في الميدان، مؤكداً أن مداد الحق بدا أكثر وضوحاً باستمرار نجاحات الجزيرة، وقال إن عدد الصحفيين الذين قضوا أثناء تأدية عملهم وصل إلى أعلى مستوى له في آخر ثلاث سنوات، وأيضاً حملات ترويع وتشكيك قام بها من حاصرتهم الكلمة الحرّة، فحرّضوا على إغلاق قناة الجزيرة وهو ما يثبت أن الحقيقة قادرة على الاستمرار في نقل الحقيقة حتى إن كان ذلك في غمرة الكذب، الجزيرة فتحت أبواباً جديدة في عقول وقلوب الملايين من متابعيها من خلال تغطيات مميّزة ومساحات من الرأي والرأي الآخر، وأضاف إن الجزيرة مستمرّة في نقل قصص انتصار الحق، منوهاً إلى أن الشبكة استطاعت أن تنقل الأحداث التي تشهدها العديد من الأماكن، وظلت كاميرا الجزيرة مرابطة على عتبات المسجد الأقصى لترصد كل ما يحدث للمواطن العربي، فتتبعت الأحداث التي حلّت مؤخراً في كل من الجزائر ومصر والسودان ولبنان وفي العراق، كما تتواجد في أي مكان لنقل الحقيقة إلى جمهورها، وقال اليافعي: التقينا هنا في العام الماضي وقطعنا معاً عهداً على أن نكتب فصلاً جديداً في تحقيق تطلعات الجمهور، واليوم أقول لكم: إننا قطعنا شوطاً كبيراً وقد ازدادت نسبة مشاهدة الجزيرة هذا العام بنسبة كبيرة، وتقول الإحصاءات إن زيادة نسبة مشاهدات قناة الجزيرة في دول الحصار وصلت إلى ١٢٠٪ مقارنة بالعام الماضي، وهو ما يعكس وعي المجتمعات والشعوب في تلك الدول ويُثبت أن الجزيرة تسير في الطريق الصحيح.

محمود مراد: الجزيرة كانت ثورة منذ أن انطلقت

الإعلامي بالجزيرة محمود مراد قال: ما حدث اليوم نسعد به دائماً وهو الاحتفال بمرور عام آخر والجزيرة متألقة وثابة، ومتجدّدة، سواء متجدّدة في الشباب وفي التغطية، تجوب آفاقاً جديدة وتنقل الحقيقة لمزيد من البشر، تؤثر في الرأي العام، وتصنع وتشكل وعي الجمهور العربي، الجزيرة كانت ثورة منذ أن انطلقت وهي ثورة حتى وقتنا الراهن، ولعلها تواكب هذه الأحداث التي يموج بها عالمنا العربي، وليجعل الله لنا فرجاً جديداً وإن شاء الله تستمرّ التغطية.

خديجة بن قنة: مستمرة في مسيرتها ولن تتأثر بالتشويه

 

قالت الإعلامية خديجة بن قنة التي قدمت الحفل: الحمد لله عدت بعد مدة لزملائي وزميلاتي وأجد نفسي اليوم في بيتي الأول في جزيرتنا التي أكملت عامها 23 وشبّ عودها وتقاوم كل عوامل التعرية والشيطنة والتشويه.

وخلال كلمتها في مقدمة الحفل قالت بن قنة: كنت ممن احتفلوا بالعيد الأول هنا في هذا المكان، ولم يتوقف القطار لحظة واحدة، وهو ماضٍ في مسيرته، وركابه كثيرون، وتذكرة ركوبه هي المهنيّة، وقائده هو رائد أكبر تجربة رائدة في الشرق الأوسط سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني.

عثمان آي فرح: فريق العمل سيواصل مواجهة التحديات

من جانبه أكد عثمان آي فرح أن الجزيرة كانت على مدار 23 عاماً قناة الشعوب كما يصفها الكثيرون، وأبرز أن فريق عملها سيستمر في مواجهة التحديات، وقال: رغم كل الاتهامات التي تحاول النيل من الجزيرة، ستستمر بصدقها وحرفيتها في العمل الصحفي لتكملة مشوارها المتجه دائماً نحو نصرة الشعوب، وإظهار الحقيقة، وتابع: الجزيرة دخلت التاريخ بفتح آفاق جديدة للحرية، والتمسك بها هو تمسك بالمستقبل، مؤكداً أن زمن منع حرية التعبير ولى إلى الأبد ولا يمكن تكميم الأفواه، فمنافسة الجزيرة مفتوحة ومرحّب بها على أن يتحلّى المنافسون بالمهنيّة والاحترافية.

عبد الفتاح فايد:

ستظل وفية لمبادئها وقيمها