دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 17/11/2019 م , الساعة 12:01 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ثقافة وأدب :

من خلال معرض تحتضنه العاصمة الأردنية.. لينا العالي لـ الراية:

«مشاعر» يستعرض التراث والثقافة القطرية

أعمالي الجديدة تنتمي إلى الفن التعبيري الحديث
أعيد رسم الواقع بلمحات تجريدية ذات بعد شخصي
«مشاعر» يستعرض التراث والثقافة القطرية
كتب - أشرف مصطفى:

تستعد الفنانة التشكيلية لينا العالي للمشاركة في العاصمة الأردنية عمان، للمشاركة بمعرضها الشخصي “ مشاعر”، وذلك في جاليري نوفة يوم 20 نوفمبر الجاري، وقالت لينا في تصريحات خاصة لـ الراية إن المعرض سيُقام برعاية وزير الثقافة الأردني د. باسم الطويسي، بحضور عدد كبير من المهتمين بالحركة التشكيلية في الأردن، ويستمر حتى 2 ديسمبر المقبل.

مُعبّرة عن سعادتها بتمثيل قطر دولياً من خلال هذا المعرض الشخصي الذي يعتبر الثالث بالنسبة لها، والأول لها خارج قطر.

ونوّهت الفنانة القطرية إلى أن تلك المشاركة تعتبر الثالثة بالنسبة لها في الأردن، حيث سبق وتم تكريمها مؤخراً في ملتقى البلقاء، كما تم تكريمها أيضاً بالأردن من العين عيسى النجار في احتفالية خاصة بالكتابة.

وعن معرضها المنتظر “مشاعر”، تقول: أنجزت أعمال هذا المعرض كعادتي عبر فطرتي الفنية والتقليدية التي تعبّر عن التراث، وقالت: إن الأعمال جاءت بطابع قطري بما يعطي الفرصة للاطلاع على طبيعة الثقافة القطرية، مستخدمة في ذلك تقنيات جديدة تضيف لخبراتها السابقة، وتضيف في محاولة لوصف ما تقصده من أعمال هذا المعرض والتعريف بسبب اختيار عنوانه “هناك مشاعر تُحكي وهناك مشاعر تُكتب لكن في هذا المعرض سنرى مشاعر ترسم”، ونوّهت لينا إلى أن أعمالها الجديدة تنتمي إلى الفن التعبيري الحديث، وقالت: أحاول من خلال أعمالي الحديثة التعبير عن الملامح عبر الاستغراق في تفاصيل ذلك الأمر، مع عدم الوقوف على ظاهره، وأضافت: عين الفنان التشكيلي تُعتبر هي العين الراصدة والباحثة عن الجمال والتي تسعى لانتقائه وإبرازه للمجتمع، ولعل أكثر ما يجذبني من موضوعات هي التي تخص المرأة، فأعبر من خلالها على العديد من الموضوعات وأقوم برسمها عبر حسي الخاص، فأقدم خلال محطتي التشكيلية الحالية ترجمة تمر على فلتر رؤيتي للأمور وأعيد رسم الواقع بلمحات تجريدية ذات بعد خاص شخصي، وتوضح العالي أنه على الرغم من كون الواقعية تمثل المحطة الأولى بالنسبة لها إلا أنها سرعان ما تأثرت بفنون الحداثة ولجأت إلى التجريد في أعمالها، دون التنازل تماماً عن الشكل الواقعي بل أصبحت تبحث عن التجريد في أعمالها الواقعية، وتقول: كان همي الأول في البداية الاعتماد على الألوان الطبيعية والخروج من شكل البقع اللونية المعتادة، وسعيت في ذلك لتقديم إضافات حقيقية في أعمالي الجديدة من خلال بلورتها في شكل مغاير يتسم بطابع فني خاص بي، وأرى أن أي عمل فني يجب أن يأتي من صلب الواقعية ثم ينحرف عنها حسب رؤية الفنان، ولعل التفاصيل التي يحاول المبدع أن يعكس من خلالها رؤيته تكون هي السبب في أن يتسمر المشاهد أمام العمل ويعيش في عالمه للحظات، وهو العالم الموازي الذي يصنعه الفنان التشكيلي إلى جانب العالم الواقعي، مؤكدة على أن عين الفنان التشكيلي تعتبر هي العين الراصدة والباحثة عن الجمال والتي تسعى لانتقائه وإبرازه للمجتمع، وعبّرت لينا عن سعادتها لتمثيل قطر دولياً من خلال المعرض وغيره من الملتقيات الفنية التي تحرص دائماً على التواجد فيها، الأمر الذي ساعدها كذلك على نشر وتسويق الإبداعات القطرية خارجياً، وحول حرصها الدائم على التواجد في المشاركات الخارجية قالت العالي: بقدر حرصي على المشاركات المحلية إلا أنني أفضّل كذلك المشاركة في المعارض الدولية كونها تستقطب أعداداً كبيرة من الزوّار بثقافات واتجاهات مختلفة. وفي هذا الإطار شدّدت على أنها باتت تحرص جيداً على انتقاء تلك المشاركات، حيث تختار الفعاليات ذات السمعة العالمية الطيبة، مشيرة إلى أنها تتلقى عدداً كبيراً من الدعوات لكنها تسعى لاختيار الأفضل، كما أكدت العالي حرصها الدائم أيضاً على التواجد بالملتقيات والتجمعات المشتركة لما لها من قدرة في تجمع عدد كبير من المُبدعين المتميّزين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .