دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/11/2019 م , الساعة 1:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : منوعات : إذاعة و تلفزيون :

«صنـــع فــي قطــر».. مخرجون عــلى طـريق الإبـداع

«صنـــع فــي قطــر».. مخرجون عــلى طـريق الإبـداع

كتب- مصطفى عبد المنعم:

أُقيم على هامش النسخة السابعة من مهرجان أجيال السينمائي جلسة لعددٍ من صنّاع الأفلام المُشاركين في برنامج «صنع في قطر»، مع وسائل الإعلام المحلية والدولية، حيث تحدّثوا عن تفاصيل مُشاركاتهم في المهرجان، حيث أكّدوا على أن أجيال يلعب دورًا كبيرًا في دعم صناعة السينما القطرية، فضلًا عن أهمّيته في صقل مهارات المواهب، وتحفيز الإبداع لدى الخبرات السينمائية من خلال الاحتكاك بالتجارب العالمية المُختلفة.

فيلم ملجأ

في البداية، قالت مها الصيد، الطالبة في السنة الرابعة بكلية شمال الأطلنطي (تخصص إعلام)، مخرجة الفيلم الوثائقي «ملجأ» المُشارك ضمن برنامج «صنع في قطر»: إنّ فيلمها يحكي قصة الشابَين الفلسطينيَين محمد، وسميرة ، حيث تغوص المُخرجة من خلال الفيلم في فهمهما للوطنية، مُشيرة إلى أنه قد شاركها في إنتاج الفيلم زميلتها وجدان الخطيب من قسم صناعة الأفلام الوثائقية بالكلية. وحول فكرة الفيلم، قالت الصيد، إنّ المنتجة فلسطينية، مولودة في قطر، وهي من القدس، ورغم أنها لم تزرْ بلدها إلا أنها تجيد التفاعل مع وطنها، وبخصوص المُشاركة في مهرجان أجيال، أعربت الصيد عن تحمّسها، وأنها كانت تزور وتحضر المهرجان كضيف وزائر، لكنّها في نسخة هذا العام جاءت كمُشاركة.

فيلم طويل

أوضح المخرج عبدالناصر اليافعي أنّه يشارك بفيلم «إف 57»، مُشيرًا إلى أنه جزءٌ من مشروع سينمائي كبير يعمل عليه خلال الفترة الحالية، لافتًا إلى أنه اختار العمل ليكون مشوقًا ومُثيرًا للتساؤلات من قبل المُشاهدين قبل رؤيته، حيث إنّ الاسم مُقتبس من كود لعبة «الحوت الأزرق»، وعليه تنبني فكرة الفيلم، ونوّه إلى أنّ التصوير كان عبارة عن تحدٍّ في ظرف ثلاثة أيام بطاقم عشرة أشخاص، ويطمح اليافعي، أن يجد دعمًا من أجل صناعة فيلم طويل، أكثر من البحث عن الفوز، وأن يقدم للسينما القطرية فيلمًا روائيًا طويلًا مميزًا، يجد مكانه في شباك التذاكر. بينما أكّد مساعده في إخراج الفيلم خالد نبيل، أنهم استعانوا بكاميرا من نوع سي 300 مارك 1، مؤكدًا أنّ الميزانية كانت محدودة جدًا، حيث أشاد خالد بأصدقائهم الذين تكبّدوا عناء السفر من أجل مُشاهدة الفيلم في المهرجان من ماليزيا، ومن الصين.

صقل المواهب

من جانبه، قال ديمتري يوري مخرج فيلم «أوراق مُتساقطة» إنّ لديه خلفية كبيرة عن مهرجان أجيال السينمائي، ودوره في دعم صناعة السينما في قطر، لذلك فقد قرّر أن يُشارك بفيلمه في نسخة هذا العام، مشددًا على أن مثل هذه المهرجانات ذات فائدة كبيرة؛ كونها تسهم في صقل المواهب الإبداعية وتزيد من خبرات المُحترفين من خلال الاحتكاك والتعرّف على تجارب الآخرين، وأكّد ديمتري أنّ المهرجان الذي يعرض ما يزيد على 90 تجربة سينمائية بالتأكيد حدث فنّي مهمّ.

وأوضح ديمتري أنه يُقيم في قطر منذ ستة أعوام تقريبًا، وهو يعمل في مجال الإنتاج الإعلامي والسينمائي كمخرج وكاتب، وذلك بعد تخرُّجه في جامعة فيرجينيا كومونولث وتخصصه في تاريخ الفن، مضيفًا: إنه بدأ بإخراج وكتابة الإعلانات للعديد من الشركات البارزة، وقد فاز أحدث نصوصه السينمائية «دماء متجذرة» بالجائزة الذهبية ضمن جوائز بيج الدولية لكتابة السيناريو، ويعمل حاليًا كمنسق مشاريع ومخرج في ذا فيلم هاوس، وهي شركة إنتاج اتخذت من قطر مقرًا لها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .