دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 3/11/2019 م , الساعة 12:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

للتعرف على المعالم الأثرية التاريخية بها

(بطاقتك إلى الثقافة) يقوم بجولة إلى الزبارة

(بطاقتك إلى الثقافة) يقوم بجولة إلى الزبارة
الدوحة - الراية:

نظّمت هيئة متاحف قطر جولة لأعضاء “بطاقتك إلى الثقافة” في قلعة الزبارة، ومتحف الزبارة وموقع الزبارة الأثري الممتد على مساحة 40 هكتاراً على الساحل الشمالي الغربي لقطر.

ويهدف برنامج بطاقتك إلى الثقافة من خلال مبادرة “فَنّكْ”، إلى تقديم مجموعة من العروض لتسليط الضوء على أهمية وجمال الأعمال الفنّية في الفضاءات العامّة في جميع أنحاء قطر. وسيركز شهر أكتوبر على زيارات الأعمال الفنية العامة ضمن برنامج حافلٍ بالجولات والمُحاضرات وعروض الأفلام حول الفنّ العام. ويُقدّم البرنامج عدداً من المزايا تشمل الدخول إلى المراكز التابعة لمتاحف قطر، والعديد من أبرز المباني والمعالم الثقافية في الدولة، فضلاً عن الاستمتاع بأفضل الأنشطة الفنية والثقافية والتراثية في الدولة ومشاهدة روائع المجموعات الفنية ومعايشة تجارب ثقافية فريدة من نوعها.

وتوفر الباقات الجديدة قيمة مُحسّنة وتقديراً للأعضاء المشاركين حالياً في البرنامج.

وتركز متاحف قطر على تطوير الفنون والقطاع الثقافي في قطر لأعلى المستويات، وتهيئة الظروف الضرورية لمؤسسات الفن والثقافة في البلاد لتزدهر، وضمان وجود مجتمع نشط من رواد المتاحف ومحبي الفن أمر مهم للغاية لتحقيق ذلك، وقد لاقى برنامج “بطاقتك إلى الثقافة” نجاحاً كبيراً في السنوات الماضية منذ إطلاقه لأول مرة. كما يُعد هذا البرنامج شهادة على التزام متاحف قطر المستمر بتعزيز وإثراء حياة المقيمين في قطر وزائريها، وكان ميناء الزبارة يوماً ما ميناءً مزدهراً يعج بالصيادين والتجار، وقد تم إدراجه في قائمة مواقع اليونسكو للتراث العالمي عام 2013.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .