دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 4/11/2019 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في ختام المؤتمر والمعرض الدولي للعمارة الخليجية

تأسيس مستودع رقمي للتراث المعماري القطري

تأسيس مستودع رقمي للتراث المعماري القطري

الدوحة - الراية:

احتضنت مكتبة قطر الوطنية هذا الشهر المؤتمر والمعرض الدولي للعمارة الخليجية بالتعاون مع كلية العمارة في جامعة ليفربول وقسم العمارة والتخطيط العمراني بجامعة قطر والمهندس إبراهيم الجيدة، الرئيس التنفيذي وكبير المعماريين في المكتب العربي للشؤون الهندسية.

وافتتح المعرض في 10 أكتوبر، واستمر حتى نهاية الشهر، بينما انطلقت فعاليات المؤتمر في اليوم التالي وامتدت ثلاثة أيام حتى 13 أكتوبر. ويأتي المؤتمر والمعرض ضمن مشروع العمارة الخليجية الذي أطلقته المكتبة في يناير 2019 بالتعاون مع الشركاء والجهات المساهمة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي بهدف إنشاء مستودع رقمي من الصور الفوتوغرافية التاريخية والتسجيلات المرئية والصوتية القديمة، والرسومات والخرائط والصور الرقمية ثلاثية الأبعاد حول التراث المعماري لدولة قطر ومنطقة الخليج، بالإضافة إلى الأبحاث والدوريات العلمية حول هذا المجال وضم هذا المستودع إلى مكتبة قطر الرقمية (www.qdl.qa)، التي تديرها وتشرف عليها المكتبة، وتعد أكبر أرشيف رقمي في الشرق الأوسط. وشارك في مؤتمر العمارة الخليجية عددٌ من الخبراء العالميين المتخصصين في العمارة الخليجية، الذين عرضوا آخر أبحاثهم ودراساتهم، وتبادلوا الخبرات وقاموا بجولة استكشافية في معرض العمارة الخليجية. وهذه هي النسخة الثانية من المؤتمر والمعرض التي تقام في المكتبة، لكنها النسخة الأولى منذ إطلاق مشروع العمارة الخليجية. وفي هذا السياق قال المهندس إبراهيم الجيدة: أتطلع لإتاحة المجموعة الرقمية حول العمارة في قطر والخليج عبر مكتبة قطر الرقمية لجمهور المهتمين في قطر والمنطقة والعالم. مضيفاً: لقد كان ذلك هدفي دوماً على المستوى الشخصي، وقد بذلت ما بوسعي ليس فقط لأرشفة مواد العمارة في قطر خلال فترة ما قبل اكتشاف النفط، بل وأرشفة التصميمات المعمارية الخاصة ببدايات العمارة الحديثة في قطر. وإنه ليسعدني أن أساهم بمجموعتي الشخصية من التصميمات المعمارية وأقدمها لمكتبة قطر الرقمية. فيما قال الدكتور فضيل فاضلي، رئيس قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة قطر: إن طاقم التدريس والموظفين والطلاب لن يدخروا جهداً في القيام بدور فاعل في هذا المشروع، وسيكرسون خبراتهم ومعارفهم وحماسهم من أجل إنجاحه، فهذا المشروع يتيح لنا منبراً نعرض فيه مشاريعنا الحديثة ونستعرض خبراتنا وجهودنا في رقمنة التراث المعماري القطري”. وعلق البروفيسور شومين بانديوبادياي، أستاذ كرسي سير جيمز ستيرلينغ في العمارة في كلية ليفربول للعمارة الذي شارك في المؤتمر والمعرض بقوله: “يهدف مشروع العمارة الخليجية إلى تعزيز معرفتنا بالعمارة والعمران في منطقة الخليج.

ويجسد المعرض جانباً مهماً من هذا المشروع بعرضه للمواد المتعلقة بالعمارة التقليدية من مختلف دول الخليج ما بين خرائط ورسومات وصور وفوتوغرافية ونماذج رقمية، يمكن توظيفها كنتائج أولية توضح كيف طورت المجتمعات المشهد العمراني وأنشأت البنية التحتية والمباني والمشاريع العمرانية. وقد ناقش الخبراء في المؤتمر ضمن موضوعات أخرى أهمية الرقمنة والوعي العام وتأثيرهما في حفظ التراث العمراني، بما في ذلك بدايات العمارة الحديثة من عقد الخمسينيات إلى عقد السبعينيات من القرن العشرين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .