دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 4/11/2019 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

كتارا تفتتح معرضاً للفنان الكوبي أريل كونتينو

وجهاً لوجه.. 15 عملاً فنياً تربط بين الرمزية والصورة

وجهاً لوجه.. 15 عملاً فنياً تربط بين الرمزية والصورة

الدوحة -الراية:

افتتح بالمؤسسة العامة للحي الثقافي مساء السبت، معرض “وجهاً لوجه” للفنان الكوبي خوان أريل رويز كونتينو، و ذلك بحضور د. خالد السليطي مدير عام كتارا، وسعادة كاباييرو رودريجيز سفير كوبا لدى قطر و عدد من أصحاب السعادة السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية و نخبة من المهتمين و الإعلاميين. ويضم المعرض، الذي يقام بالتعاون مع سفارة كوبا لدى دولة قطر، على 15 لوحة متنوعة ركز من خلالها الفنان على إبراز عدد من الحيوانات كالقرد، وحيد القرن، والحصان كرمز لموضوع لوحاته المتنوعة ليربط بين الرمزية والصورة.

 

ومن بين اللوحات المعروضة نذكر: العاهل، حميض، السلم إلى الجنة، ضوء الذروة، عين الإعصار، خلف الجدار، بيوسفالوس، الحرية، القفزة، قوس النصر، الركض فوق النار. وفي هذا السياق، قال د. السليطي: نحرص من خلال هذا النوع من المعارض العالمية لفنانين معروفين على الصعيد العالمي على إثراء المشهد الفني المحلي و إطلاع الجمهور المتنوع في دولة قطر على أبرز التجارب الفنية العالمية التي تعتبر نوافذ هامة للتعرف على ثقافات الشعوب و مدّ جسور التواصل معها، وأضاف أنّ المعرض مميز وقد قدم الحصان العربي بصورة جميلة وجذابة بما يعكس رمزيته سواء في علاقته بالموروث الثقافي العربي أو الإنساني. ومن جانبه، قال سعادة كاباييرو رودريجيز سفير كوبا لدى الدولة: أنا سعيد جدًا بهذا المعرض للفنان الكوبي العالمي خوان أريل رويز كونتينو و الذي يقام لأول مرة في دولة قطر وبالتحديد في كتارا حيث يعرض الفنان لوحات جميلة منها ما يسلط الضوء على الحصان العربي وهو رمز لأصالة و شهامة و عراقة المجتمع العربي عمومًا و القطري خصوصًا، ويقدمها بأسلوب فني رائع يجعل من المشاهد يتفاعل معها ضمن شبكة من العلاقات المفاهيمية التي تربطه بدلالات الصورة و المشهد ليقرأ كل شخص اللوحة من وجهة نظره الخاصة.

وكان الفنان خوان أريل رويز كونتينو قد علّق عن المعرض ، الذي يتواصل إلى غاية 14نوفمبر الجاري، بقوله: أقدم من خلال أعمالي الفن الذي ينتقل من الاجتماعي إلى السيرة الذاتية حيث إن أحد مفاتيح “وجهاً لوجه” الحساسية للمجموعة وإلغاءها، وإنشاء أوجه تشابه، وتزامن، ونظام للعلاقات بين الأشياء. وعليه، فإن شخصية الحيوان، وهو بطل الرواية، شخصية ملهمة، ويتفاعل العمل مع المشاهد، حيث يتذبذب بين الخطابات التي تُعدِّل وتتحكّم وتمنح وظائف جديدة، مدركةً مجموعة متنوّعة من القراءات الممكنة في كل قطعة.                

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .