دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 4/11/2019 م , الساعة 1:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تحت شعار «اكتشف الأفلام، اكتشف الحياة»

96 عملاً سينمائياً في النسخة السابعة لمهرجان أجيال

«إن شئت كما في السماء» يفتتح فعاليات المهرجان
50 فيلماً من العالم العربي و56 من إخراج صانعات أفلام
مشاركة 23 فيلماً طويلاً و73 قصيراً من 39 دولة
وجهة أجيال للإبداع تقدم أنشطة ثقافية وإبداعية
عرض 22 فيلما في برنامج (صنع في قطر)
96 عملاً سينمائياً في النسخة السابعة لمهرجان أجيال
  • لجان التحكيم تضم 400عضو من 41 جنسية

 

الدوحة - الراية:
كشفت مؤسسة الدوحة للأفلام عن تفاصيل النسخة السابعة من مهرجان أجيال السينمائي، التي ستقام خلال الفترة من 18 إلى 23 نوفمبر الجاري في الحي الثقافي «كتارا» حيث سيشهد المهرجان عرض قائمة مختارة تضم 96 فيلماً من 39 دولة تُظهر قوة السرد القصصي في تغيير نمط التفكير، وتُلهم الجماهير وتحفّز المناقشات حول القضايا الحقيقية وذات الصلة التي تؤثر عليهم. كما سيقدّم المهرجان عروضاً عامة، عروض لجان التحكيم، جلسات نقاشية، فعاليات السجادة الحمراء، وفعاليات مخصصة للمجتمع التي ستبهر جميع الفئات العمرية. سيقوم أجيال 2019 بتوسيع نطاق عروضه ليتعدّى كتارا، ويشمل عروضاً في نوفو سينما في اللؤلؤة وفوكس سينما في دوحة فيستفال سيتي.

وسيقدّم حفل افتتاح مهرجان أجيال السينمائي هذا العام فيلم المؤلف الفلسطيني إيليا سليمان، «إن شئت كما في السماء» والذي حصل على تمويل مشترك من المؤسسة. ويروي الفيلم الكوميدي الساخر قصة إيليا وتجربته بعد مغادرة فلسطين للبحث عن بلد بديل. ويتحوّل الوعد بحياة جديدة إلى مجموعة من الأخطاء ضمن إطار كوميدي. والعمل يبحث في إطار كوميدي موضوع الهوية والجنسية والانتماء. وفاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم وجائزة النقاد «فيبريسكي» في مهرجان كان السينمائي 2019.

اكتشف الأفلام

وفي هذا السياق، قالت فاطمة حسن الرميحي، مدير مهرجان أجيال والرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام: «تمنحنا الأفلام استراحة من حياتنا اليومية، وفرصة لزيارة عوالم جديدة وساحرة. وفي الوقت الذي نكتشف فيه أنفسنا من خلال الشخصيات والأحداث ونجد نقاط تشابه أكثر من نقاط الاختلاف، فإننا نكتشف أيضاً مكامن الروعة في واقعنا. ويجسّد محور مهرجان أجيال السينمائي 2019 «اكتشف الأفلام، اكتشف الحياة» فكرة اكتشاف الذات في احتفالية رائعة بجوهر السينما. إن ما تخلفه السينما فينا من تساؤلات، أو مغامرات، أو ملاحظات لجوانب جمالية، أو آمال، من شأنها أن تسهم في إثراء حوار وتبادل إبداعي يرسخ تفاهماً وتواصلاً ثقافياً أعمق بيننا.» ويوفر أجيال فرصاً للجماهير من جميع الأجيال لتحفيز عقولنا بطرق جديدة، ولاستعراض مشاعرنا، والاستمتاع، والتعلم. يرعى المهرجان بيئة من استكشاف الذات والنمو الذي من شأنه أن يلهم الجميع على تحويل حقيقتنا اليومية واكتشاف الحياة كما نكتشف الفيلم.»

 

برنامج متنوّع

مستمدًا من الأوساط المميّزة من جميع أنحاء العالم، يستمر مهرجان أجيال السينمائي في تقديم المخرجين من جميع الخلفيات ومراحل حياتهم المهنية. يتألف البرنامج المتنوّع من 23 فيلما طويلاً و73 فيلماً قصيراً، من بينها 50 فيلماً من العالم العربي و56 فيلماً من إخراج صانعات أفلام. ويضم البرنامج المخرجين المفضلين للمهرجان وأولئك الفائزين بجوائز مثل فيلم وليد مؤنس 1982 الحائز على جائزة نابتك في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي 2019؛ والفيلم الحائز على جائزة مهرجان صندانس السينمائي، الوداع من إخراج لولو وانغ؛ والفيلم الحائز على جائزة الحكام الكبرى من مهرجان صندانس السينمائي 2019 لأفضل فيلم وثائقي، أرض العسل من إخراج لوجوبومر ستيفانوف وتمارا كوتيفسكا، ومن أجل سما من إخراج وعد الخطيب وإدوارد واتس، وهو الفيلم الحائز على جائزة العين الذهبية لأفضل وثائقي في مهرجان كان السينمائي 2019. ويسلط المهرجان الضوء على الأصوات الصاعدة من السودان في قسم التركيز على السودان الذي سيقدم فيلمين حائزين على جوائز من إخراج الأصوات السينمائية الصاعدة في البلاد. الحديث عن الأشجار (2019)، وهو فيلم وثائقي مدعوم من مؤسسة الدوحة للأفلام للمخرج صهيب قسم الباري، وفيلم ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبو العلاء (2016) الذي تلقى دعماً من مؤسسة الدوحة للأفلام والحائز على جائزة أسد المستقبل (لويجي دي لورينتيس) لأفضل أول فيلم روائي طويل في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في نسخته 76. وفي السنة الخامسة لأحد العروض السينمائية الأكثر تفرداً في العالم، تعود تجربة عروض أجيال الشاملة بخمسة أفلام قصيرة تدعمها مؤسسة الدوحة للأفلام من المواهب السينمائية الواعدة في قطر. بالتعاون مع معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة حمد بن خليفة، تم تقديم العرض المعدل للاحتفال باليوم الدولي للأمم المتحدة للأشخاص ذوي الإعاقة. وسوف ينغمس عشاق الأفلام في الفن السينمائي المحفز والحيوي للأفلام القصيرة ضمن برنامج متنوّع يشمل 73 فيلماً من كافة أنحاء العالم منها أفلام قصيرة معاصرة لمخرجين صاعدين من الهند كجزء من العرض الخاص «صنع في الهند» احتفاءً بالعام الثقافي قطر الهند 2019. تُقدم الأفلام القصيرة المختارة من أكاديمية مومباي للصور المتحرّكة فكرة حول الهند المعاصرة وتشكل شاهداً على تراث صناعة الأفلام الحيوية في البلاد.

 صنع في قطر

كما يقدم برنامج صنع في قطر هذا العام 22 فيلماً من ضمنها العروض الأولى في العالم للمشاريع المدعومة من صندوق الفيلم القطري، وهي فيلم نهاية الطريق لأحمد الشريف، وقابل للكسر لخلود العلي حيث تسلط الضوء على المواهب القطرية وتبرز قصصهم للعالم. وتستضيف النسخة السابعة من المهرجان شخصيات بارزة في عالم السينما والفن والعمل الإنساني من قطر والعالم؛ منهم المخرجان المشهوران إيليا سليمان وكيوشي كوروساوا، ومواهب صاعدة من السينما العربية مثل أمجد أبو العلاء، ووليد مؤنس، والفنانة البصرية بثينة المفتاح وصانع أفلام جايسون سيلفا بالشراكة مع وايز  مؤسسة قطر، والممثل المنتج شايس كراوفرد بالشراكة مع قناتي بي إن وساندانس تي في، والمخرجان جيتانجالي راو والممثل كريس هيتشن.

أفلام مدعومة

سيعرض المهرجان، 19 فيلماً بدعم من برنامج المنح لمؤسسة الدوحة للأفلام، والتمويل المشترك، وصندوق الفيلم القطري، أو مشاريع مدعومة من خلال ورش العمل. تتضمن هذه الأفلام: إن شئت كما في السماء، 1982، ستموت في العشرين، وردة بومباي، إلى آخر أصقاع الأرض وغيرها من الأفلام.

لجان التحكيم

تجدر الإشارة إلى أن قائمة الأفلام المشاركة في منافسة لجنة الحكام في مهرجان أجيال 2019 تضم 15 فيلماً طويلاً ومجموعة من البرامج القصيرة. هذا العام، لدينا 400 حكم من 41 جنسية من بينهم 48 سيأتون إلى الدوحة للمشاركة من أرمينيا، إيطاليا، البوسنة والهرسك، الأردن، تركيا، تونس، العراق، عمان، فلسطين، الكويت، لبنان، المملكة المتحدة، الموزنبيق و الهند. وستقوم كل فئة من لجان تحكيم محاق، هلال وبدر بمشاهدة مجموعة الأفلام المختارة، ومناقشتها بشكل جماعي ومع خبراء في صناعة السينما، وتقييم التأثير الإبداعي الفردي لهذه الأفلام، والمشاركة في جلسات نقاشية وورش عمل مع صناع الأفلام.

وجهة أجيال للإبداع

تقدم وجهة أجيال للإبداع برنامجاً حيوياً للأنشطة الثقافية والإبداعية التي تتضمن الفعالية الفريدة من نوعها في قطر التي تركز على الثقافة الدارجة وهي جيكدوم، منصة ديناميكية في المجتمع القطري لاستشكاف والتفاعل مع أشكال بديلة لوسائل الإعلام؛ جلسات أجيال التي تضم رواداً في عالم السينما، والفن والتلفزيون والتكنولوجيا للقيام بنقاشات معمقة حول مواضيع مختلفة؛ إلى جانب أجيال تيونز الذي يسلط الضوء على الساحة الموسيقية إذ يجمع بين المغنين من قطر والموسيقيين المعروفين عالمياً؛ ومعرض «أرك/‏القوس» الذي يحتفي بفن الرواية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .