دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 7/11/2019 م , الساعة 11:39 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تنطلق نسخته السادسة في كتارا.. 18 نوفمبر

مهرجان قطر البريطاني.. نافذة على ثقافة المملكة المتحدة

عروض موسيقية متنوعة وورش عمل ومعرض تصوير
حلقات نقاشية وأنشطة عامة للجمهور
مهرجان قطر البريطاني.. نافذة على ثقافة المملكة المتحدة

 

كتب - هيثم الأشقر:

يُنظّم المجلس الثقافي البريطاني، بالشراكة مع السفارة البريطانية في الدوحة، مهرجان قطر البريطاني السنوي السادس الذي يُقام هذا العام خلال الفترة من 18 نوفمبر إلى 7 ديسمبر، وذلك في الحي الثقافي “كتارا”، ويمثل المهرجان البريطاني في قطر فرصة للاحتفاء بالعلاقات الراسخة وطويلة الأمد بين دولة قطر والمملكة المتحدة. ويتضمن المهرجان فعاليّات ثقافية وحلقات نقاشية وأنشطة عامة تتيح للجمهور فرصة الاستمتاع بسلسلة من الفعاليّات الترفيهية، والتعليمية، والإبداعية في مجال الثقافة، والرياضة، والتعليم والأعمال وخلافه.

فعاليات متنوعة

ويتميز مهرجان هذا العام بمجموعة متنوعة من الفعاليات لكافة أفراد الأسرة، بما في ذلك الفن العام والهندسة المعمارية والأفلام والعروض الموسيقية. حيث سيتخلل المهرجان معرض فني بعنوان “المكان الذي اتصل” للفنان ديفيد دريك، الذي سوف يُقام في “مطافئ- مقر الفنانين وسيضم: أعمالاً تصويرية معاصرة للمصور البريطاني الشهير ديفيد دريك تستكشف فكرة المنزل، واستخدام التصوير المعاصر لرصد التغيير السريع في النمو والحراك الاجتماعي. والمعرض جزء من مبادرة على مستوى الخليج انطلقت ما بين الفترة يناير 2017 ومارس 2020، وسيتم عرض الأعمال الفنية التي أنشأها المصورون القطريون والخليجيون والمملكة المتحدة في “مطافئ- مقر الفنانين”، وذلك بالشراكة مع متاحف قطر. وينطلق المعرض يوم 21 ديسمبر، وسيصاحب المعرض ورش عمل ومحادثات مع الجمهور. وتحت عنوان “كل شيء في كل مرة” سيتمكن زوار المهرجان من سرد قصص متنوعة عن مدينتهم وعمالها وزوارها استناداً إلى تدفقات البيانات الناتجة عن العديد من الأشياء والأحداث التي تحدث كل يوم في هذه المدينة. بالإضافة إلى بحث العمل الفني في مفاهيم “المدينة الذكية”. كما سيشهد المهرجان ورشة “الفنان.. البيانات الحضرية والكتابة الشعرية” وسيتعلم المشاركون في هذه الورشة كيفية جمع البيانات، و“القراءة”، وكيفية ترجمتها إلى أشكال وسياقات مختلفة، بالإضافة إلى إنشاء قصائدهم وقصصهم الخاصة، كما ستتم دعوة المشاركين للمشاركة في إنشاء قاعدة بيانات لوصف مدينتهم. بالإضافة إلى ورشة عمل حول ورشة عمل الفن العام في شوارع الدوحة بعيون المصورين الشباب.