دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين تُفشل جهود السلام | دعم إداري لأم صلال | الإرث تدعو المدارس للاحتفاء باقتراب منافسات مونديال قطر 2022 | العلوم الصحية تبحث دور مضادات الأكسدة في تطور السرطان | جامعة قطر تحتضن العرض الياباني «‏دينجيرو» ‏ | الأولمبية الدولية تتحدى فيروس كورونا | د. محمد حسن المريخي خطيباً للجمعة بجامع الإمام | لا تعارض بين الإسلام والتنمية والحكم الرشيد وحقوق الإنسان | 50 ألف زائر لمنتزه الخور | 12.5 مليار ريال الفائض التجاري | اتحاد البريد العالمي ينصف قطر ضد دول الحصار | الحميدي منسقاً إعلامياً للخور | أسماك تحمل سر منع شيخوخة الإنسان | قطر 2022 ستقدم للعالم تجربة فريدة | التعليم تزوّد المدارس بإجراءات احترازية ضد فيروس كورونا | مبانٍ وشقق فندقية للحجر الصحي | الدوري العراقي بدون جمهور | نتعامل بشفافية مع كورونا ولا توجد إصابات في قطر | ستيفن جيرارد: سأنفذ ركلة الجزاء المقبلة لرينجرز | الصحة توصي بعدم التقبيل بالأنف | عقوبة أوروبية في انتظار فينيسيوس | تأجيل لقاء في الدوري الأوروبي | تحديث عالم كرة القدم وفقاً لرؤية إنفانتينو | الوزاري العربي يُناقش ورقة قطرية حول الكوارث والطوارئ الصحية | رئيس الوزراء يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون | صاحب السمو يؤكد حرص قطر على وحدة مجلس التعاون | صاحب السمو يشكر ملك المغرب على دعم المونديال
آخر تحديث: الثلاثاء 10/12/2019 م , الساعة 8:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : صفحات منوعة :

اكتشاف السبب الكامن وراء الانفجار الكارثي لبركان هاواي

اكتشاف السبب الكامن وراء الانفجار الكارثي لبركان هاواي
واشنطن – قنا:

كشفت دراسة حديثة أن ثوران بركان "كيلاويا" الذي حدث في هاواي عام 2018، والذي شكل حفرة عميقة بسبب انهيار فوهة البركان، ناجم عن تسرب من صهارة الخزان الواقع أسفل القمة مباشرة.

وواجه بركان "كيلاويا" الذي يبلغ ارتفاعه 1250 مترا، والواقع على الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة "هاواي"، انفجارا شديدا في مايو 2018، عندما بدأت الحمم البركانية تندفع بسرعة عالية عبر الشقوق التي انفتحت أثناء الثوران، وتدفقت عبر الأحياء السكنية في المنطقة، ودمرت أكثر من 700 منزل ومبنى، قبل أن يتوقف الانفجار في أغسطس من العام نفسه وتشكلت البحيرة البركانية، عقب الانفجار، وهي إحدى الظواهر المصاحبة للبراكين، والتي تستخدم للتعبير عن الفوهات البركانية الضخمة التي تبدو على شكل أحواض واسعة في قمم البراكين.

ونشرت الدراسة في مجلة "ساينس" ، في ثلاث ورقات بحثية منفصلة، تقول الأولى، بقيادة الفيزيائي كايل أندرسون من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن الانفجار تسبب في انهيار الحفرة (الكالديرا)، بدلا من حدوث العكس ، وهذه العلاقة عبارة عن سؤال جيولوجي كان موضع خلاف بين العلماء.

ووجد الفريق أن الصدع الذي حدث عندما سحبت الجاذبية سفح بركان "كيلاويا" باتجاه البحر، فتح شقوقا للصهارة لتصريفها من خزان البركان وبحيرة الحمم البركانية.

وعندما تم استنزاف الصهارة من خزان البركان، سقطت الصخور على عمق أكثر من 500 متر على مساحة 5 كيلومترات مربعة.

وتسبب الوزن الذي سقط على القنوات تحت الأرض، التي تتدفق من خلالها الصهارة، في زيادة وإطالة النشاط البركاني في المنطقة.

وبحسب أندرسون، فإن الأمر لا يستغرق سوى القليل من الصهارة لبدء هذه العملية النارية مثل تلك التي عاشها بركان "كيلاويا"، و قال "قبل الانهيار الأول، لم تتم إزالة سوى جزء صغير جدا من الصهارة، وبالتأكيد أقل من 3.5 بالمائة إلى 4 بالمائة".

أما الدراسة الثانية، فأوضح العالم الجيوفيزيائي ماثيو باتريك، من مرصد هاواي البركاني /يو اس جي اس / ، وزملاؤه، أن العلاقة بين انهيار (الكالديرا) وتدفق الحمم البركانية في منطقة الصدع الشرقي الأدنى كانت واضحة في الوقت الفعلي ،حيث وجدوا إن نهر الحمم الذي يتدفق عبر منطقة الصدع عانى من موجات عالية لساعات طويلة حدثت بعد دقائق من الانهيار في قمة (الكالديرا).

ووفقا لباتريك، فإن فيضانات الحمم البركانية هذه، كانت نتيجة لموجات الضغط الناتجة عن الغرق، الأمر الذي تسبب بدوره في انهيار (الكالديرا)، كما أدت هذه الموجات إلى تجاوز قنوات الحمم لخزاناتها، ما أدى إلى خلق جسور جديدة ظهرت على السطح.

أما في الدراسة الثالثة، فقالت عالمة البراكين غانسيسكي شريل، من جامعة "هاواي"، "إن تحليلا جيوكيميائيا للحمم البركانية، أظهر أنه خلال ثوران بركان "كيلاويا"، اختلطت الصهارة الساخنة ببقايا ثوران بركاني أقدم".

ويرى العلماء أن هذه التفاصيل الجديدة يمكن أن تساعد في فهم كيفية تخزين الصهارة، وكم يكفي لإحداث ثوران مثل بركان "كيلاويا"، الذي لا يرجح أن يندلع بالقوة نفسها لعام 2018، حيث تمتلئ حجرة الصهارة بالصخور المنصهرة من وشاح الأرض، ما قد يستغرق سنوات إلى عقود قادمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .