دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الجمعة 20/12/2019 م , الساعة 10:48 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : صفحات منوعة :

الأسنان البيضاء ليست دليلاً على صحتها

الأسنان البيضاء ليست دليلاً على صحتها

يتطلع الكثير منا إلى ابتسامة بيضاء ناصعة وأسنان كالتي يفتخر بها نجوم هوليوود، وتشير بعض الدراسات إلى أن 18-52% من الناس لا يشعرون بالرضا عن لون أسنانهم، في حين أن الأسنان البيضاء لا تعني بالضرورة أنها صحية.

ويعتمد شكل أسناننا على اللون الأساسي الطبيعي لها، والذي يتأثر جزئياً بما لدينا من جينات، وبأعمارنا، وبما تكتسبه أيضاً من صبغات بسبب عوامل أخرى خارجية، كالتدخين، والأكل والشرب، وتناول عقاقير معينة. وعلينا أن نعي أنه كلما تقدم بنا العمر، كلما تحولت أسناننا في الأغلب إلى اللون الأصفر، لأن المادة التي تعرف باسم مينا الأسنان تبدأ في التآكل، لتكشف عن مادة العاج التي تحتها.

وتكسو بقع صبغية الأسنان التي تأثرت بأطعمة معينة مثل، صلصة الطماطم، والقهوة، اللتان تخلفان مكونات ملونة تسمى «كروموجين»، بينما يمكن للبكتريا أو الفطريات أن تخلف بقعاً صبغية ذات لون قاتم. ولكن لابد أن نعلم أن تغير لون الأسنان بسبب الطعام والشراب لا يؤثر على صحتها، ولا يدل على أنها ليست صحية، حيث يمكن أن تكون ناصعة البياض، لكننا نعاني من التهاب اللثة، أو تجاويف الأسنان. وقد تكون أسناناً صحية تماماً، لكنها تحمل تصبغات صفراء، أو حتى بنية. كذلك هناك نوع من التصبغات التي يعتقد بعض الباحثين أنها تحمي الأسنان من التسوس، وتتمثل في اللون القاتم الذي نراه أحياناً عند حواف اللثة، ويعرف باسم «الصبغة السوداء». وبحسب بعض الدراسات أن الأطفال الذين لديهم مثل هذه الصبغة السوداء أقل عرضة لتسوس الأسنان. ويعتقد أن ميكروبات توجد في هذه الصبغة السوداء يمكن أن تمثل نوعاً من الحماية.

وقد يشير تغير لون الأسنان في بعض الحالات إلى وجود تسوس أو أمراض أخرى. لذا، يفضل الذهاب للطبيب لفحص هذه الصبغات اللونية المختلفة.

هناك العديد من الإجراءات التي تشمل استخدام معجون الأسنان، أو خيوط الأسنان الصحية، أو بعض أنواع الجل لتنظيف الأسنان، أو أطقم الأسنان التي يرتديها البعض أثناء الليل بهدف حماية أسنانهم. وترتكز أغلبها على استخدام مواد تزيل البقع الصبغية من الأسنان أو تزيل اللون الأبيض نفسه، أو كليهما معاً. وبعض هذه الطرق أيضاً يشمل استخدام مادة تضفي مسحة زرقاء على الأسنان، لمقاومة المادة الصفراء، مما يؤدي إلى ظهور الأسنان بلون أبيض أكثر بريقاً.

ويقدم أطباء الأسنان علاجات تستخدم عناصر تبييض أكثر قوة من تلك المتوفرة في منزلك، والتي تتباين فعاليتها من حالة لأخرى، علماً بأن البياض سيدوم بقدر تجنبنا للأطعمة والمشروبات التي تسبب تلك الصبغات اللونية. وربما يسبب تبييض الأسنان الشعور بحساسية مؤقتة فيها أو في منطقة اللثة لدى البعض. ولكن لابد أن نعلم أن غياب الابتسامة البيضاء التي نراها في وجوه نجوم هوليوود، لا يعني أن أسناننا ليست صحية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .