دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 21/3/2019 م , الساعة 4:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بندوة دراسية في ختام ملتقى قمرة.. رورفاخر:

السينما تلعب دوراً كبيراً في الربط الإنساني

السينما تلعب دوراً كبيراً في الربط الإنساني

الدوحة - الراية :

أنهت خبيرة ملتقى قمرة، المخرجة الإيطالية «أليس رورفاخر»، النسخة الخامسة من ملتقى قمرة، بندوة دراسية حول دور السينما في الربط بين الناس.

الندوة الدراسية امتدت على مدى ستة أيام من النقاشات الحيوية والتفاعلات وجلسات التوجيه وورش العمل لصناع الأفلام الصاعدين في ملتقى قمرة السينمائي. ومن خلال استخدام مقاطع من ثلاثة من أفلامها، حدثت «رورفاخر» الجمهور عن رحلتها في صناعة الأفلام. كما كشفت أنها لم تحصل على تدريب رسمي في صناعة الأفلام قبل أن تصنع فيلم أجسام سماوية، وأنها أعدته من خلال «قراءة كل كتاب يمكن أن أجده عن كيفية صناعة الأفلام».

وقالت رورفاخر إنه على الرغم من أنها تعلمت شيئاً جديداً في كل فيلم، إلا أنها لم تتخل عن مبدأ اعتبَرَتْهُ في غاية الأهمية، وفسرت ذلك قائلة: «مهمتي هي جعل الجمهور ينظر إلى العالم من منظور مختلف بعد مشاهدة أفلامي. أريد أن أتواصل معهم لآخذهم إلى واقعية الفيلم وأحفّز مشاعرهم.» وأضافت رورفاخر بقولها: ليس على صناع الأفلام الاعتماد على التصوير الرقمي أو المؤثرات الخاصة للحصول على استجابة عاطفية من الجمهور، «بالنسبة لي، البساطة هي المفتاح.

تكمن المشكلة في الكاميرا الرقمية وغيرها من التقنيات الجديدة أنها توفر لصانع الأفلام الكثير من الخيارات، فيصبح من السهل الاعتماد عليها كثيراً. نصيحتي لصناع الأفلام هي أن يتذكروا أن القصص في الأفلام يتم سردها من خلال الصور والرمزية - وفي بعض الأحيان تكون أبسط الصور هي الأقوى.

وعلقت»رورفاخر» في ختام ندوتها الدراسية على ظهور خدمات البث المباشر مثل نتفليكس، الذي أضاف بسعادة لازارو إلى قائمة عروضه السنة الماضية. وقالت إنه على الرغم من أن هذه الخدمات تساعد في جلب الأفلام إلى جمهور أكبر، إلا أنها لن تحل بديلاً عن مشاهدة الأفلام في صالات العرض. حيث قالت: أصنع أفلامًا للمسرح السينمائي، وليس لأجهزة أيفون. من الجميل مشاهدة الأفلام على شاشة كبيرة، لكن الأهم من ذلك هو التجربة الجماعية، المشاهدة مع مجموعة من الأشخاص الذين لا تعرفهم، مشاركة تجربة مع الغرباء. أعتقد أن للسينما القدرة على الربط بين الأشخاص من الناحية الإنسانية بطريقة قوية ويجب علينا أن نحرص على عدم فقدان ذلك.

يشار إلى أن «رورفاخر» أخرجت ثلاثة أفلام طويلة حازت على استحسان النقاد، وأكسبتها شهرة عالمية باعتبارها واحدة من أكثر صناع الأفلام حماساً. وعُرض فيلمها الأول، أجسام سماوية (2011)، خلال أسبوعي المخرجين في مهرجان كان السينمائي. أما فيلمها العجائب (2014) فقد حاز على جائزة التحكيم الكبرى في مهرجان كان السينمائي، وحاز فيلمها الأخير بسعادة لازارو (2018) على جائزة أفضل سيناريو في المسابقة الرسمية لمهرجان كان عام 2018.

                  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .