دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 24/3/2019 م , الساعة 3:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يعمل على توثيق أغاني العادات اليومية.. خليفة جمعان:

هدفي الحفاظ على تراث الأغنية القطرية

وسائل الإعلام مطالبة بإنتاج هذه الأغاني لتخليدها
الأغاني العاطفية والاجتماعية تفتقر إلى جهات منتجة
هدفي الحفاظ على تراث الأغنية القطرية
كتب - محمود الحكيم:

كشف الشاعر الغنائي خليفة جمعان عن عكوفه حالياً على توثيق الفن الشعبي الغنائي لأهل قطر الذي كان يتردد في العادات اليوميّة مثل تنويم الأطفال، وكذلك في المناسبات الاجتماعيّة مثل الاحتفال بختان الأطفال، ودق الحب والمراداه، وغناء البائعين مثل الخباز وبائعة البازلاء والكندري وغيرها. وأوضح في تصريحات ل الراية  أن الأغاني الشعبيّة في العادات اليوميّة والاجتماعية لأهل قطر قديماً تكاد تندثر اليوم وقلما تجد من يحفظ مثل تلك الأغاني ولذا فقد جاءتني الفكرة أن أبدأ في كل أغنية بالخط المحفوظ منها وأنسج على منواله، وأرجع بالذاكرة إلى فترة الخمسينيات لأستحضر هذه الحالة وهذا الجو العتيق الأصيل وأخيط من نفس نسيجه ما أكمل به الأغاني بشكل متكامل فتخرج جوهرة تراثية تحفظ الحالة التي كان يعيشها أهل قطر في تلك الآونة. وتعكسها للأجيال الجديدة.

حفظ التراث

وأشار جمعان إلى أن حفظ التراث الغنائي لأهل قطر هو شغله الشاغل وهو أكثر ما يهمه خلال الفترة الحاليّة لأن هذا النوع من الغناء التراثي قلما تجد من ينتبه إليه أو يعمل على توثيقه ولذلك فقد جردت نفسي لخدمة تراثنا الشعبي في هذا الباب. وقال: بعد أن أنهي كل الأغاني التراثية في باب العادات اليوميّة والاجتماعيّة لأهل قطر وأجمعها في ملف متكامل سيكون الباب مفتوحاً أمام وسائل الإعلام في الدولة لإنتاج هذه الأغاني التراثيّة بشكل احترافي، وأرجو أن يتم المساهمة في إنتاج هذه الأغاني للحفاظ عليها للأجيال القادمة. مؤكداً: ما أفعله لن يكون ذا جدوى بدون إنتاج تلفزيوني مسموع ومرئي للأغاني لتظل خالدة ترددها الأجيال وترى كيف كان الأجداد يغنون في مناسباتهم المختلفة وعاداتهم اليوميّة.

الألعاب الشعبية

وأكد خليفة جمعان أنه شاعر غنائي في المقام الأول فهو لا يكتب إلا الشعر الغنائي، سواء على المستوى الدرامي أو الوطني أو العاطفي أو الشعبي أيضاً، وعلى مستوى الأعمال الوطنية قال أنا مستمر في الكتابة، ولا أتوقف، وحينما تحين الفرصة المناسبة أخرج هذه الأغاني للنور بالتعاون مع الفنانين والجهات المختلفة. وتابع: كتبت باقة من الأغاني الشعبيّة التي توثق لأغاني الألعاب الشعبية القديمة مشيراً إلى أنه أفرد كل لعبة شعبية بأغنية خاصة بها، فمثلاً لعبة الخشيشة لها أغنية خاصة بها، ولعبة أنا الذيب باكلكم كذلك وأغنية القيس، والصقلة وهدو لمسلسل وغيرها من الألعاب أفردتها بأغانٍ خاصة بها. وقال الشاعر القطري هناك بعض الألعاب الشعبيّة لها مقدمات منظومة يغني بها الأطفال ولكنها غير مكتملة وهذا النوع من الألعاب أكملت له من مخيلتي الأغنية التي تناسبه بحسب المقدمة.

وتابع خليفة جمعان أنا أهدف إلى إحياء تراثنا الشعبي في هذا الجانب وتقريبه إلى الأطفال بشكل محبب لأن الأطفال يحبون الكلمة المغناة أكثر من غيرها.

الدعم الفني

وفي سياق آخر أكد جمعان أن الأغنية العاطفية والاجتماعية وحتى أغاني الأطفال تحتاج إلى مزيد من الدعم لأن الأغاني باتت مكلفة ولا توجد حالياً جهات إنتاجية لتلك الأغاني، فلابد أن تكون هناك رقابة على شركات الإنتاج التي تم منحها تراخيص لمزاولة العمل الإنتاجي وحثها على إنتاج الأغاني المتنوّعة لنرى نشاطاً على الساحة الغنائية يوازي النشاط الفني الموجود حالياً في الدولة، وناشد الجهات المعنية أن تولي هذا الجانب اهتماماً أكبر لكي نرى ازدهاراً غنائياً في قطر يليق باسمها ومكانتها الحضاريّة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .