دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/4/2019 م , الساعة 3:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدت أن المكتبة واحة للتعلم والإبداع.. عبير الكواري لـ الراية:

قدمنا أكثر من 900 فعالية حضرها 21 ألف مشترك

عرض محتوى المكتبة التراثية بشكل قصصي
برامج جديدة في رمضان عن مراحل كتابة القرآن الكريم
جولات يومية لطلبة المدارس والسيّاح
قدمنا أكثر من 900 فعالية حضرها 21 ألف مشترك

كتبت: هبة البيه:

كشفت عبير سعد الكواري - مدير خدمات شؤون البحوث وخدمات التعلم، ومدير شؤون المجموعات المتميزة بالإنابة بمكتبة قطر الوطنية أن المكتبة منذ افتتاحها للجمهور قدمت ما يزيد على 900 فعالية، حضرها أكثر من 21 ألف مشارك من مختلف الأعمار والمشارب، قدموا إلى المكتبة ليجدوا فيها واحة للتعلم والإبداع والتعاون بطرق جديدة ومبتكرة. وتابعت في حوار خاص لـ الراية: أنه بفضل البرنامج المليء بالأنشطة والفعاليات الثرية في محتواها المتنوعة في موضوعاتها، غدت المكتبة الآن الفضاء الأول للمعرفة والتفاعل الاجتماعي والثقافي في قطر، وفي سياق آخر كشف الكواري عن برنامج خاص ستقدمه المكتبة على مدار شهر رمضان يتخذ طابعاً دينياً يتعلق بالتعرف على مراحل كتابة القرآن الكريم.. فإلى نص الحوار:

• بداية .. ما هي أهم الإنجازات التي مر بها القطاع الذي تتولينه؟

منذ افتتاح المكتبة كان شغلنا الشاغل استكشاف الأشياء التي يحتاجها المجتمع بجميع فئاته والطلاب والباحثين، وكان من المهم لنا طرح عدد كبير من البرامج بهدف استقطاب كافة الفئات ونتعرف على الاهتمامات الخاصة بالجمهور. ومن اأهم الإنجازات استقبال عدد كبير من الزوار وتنظيم الجولات التعريفية بشكل يومي للمكتبة فضلاً عن الجولات الخاصة التي تحجز مسبقاً. وقد نظمت المكتبة منذ افتتاحها للجمهور ما يزيد على 900 فعالية، حضرها أكثر من 21 ألف مشارك من مختلف الأعمار والمشارب، قدموا إلى المكتبة ليجدوا فيها واحة للتعلم والإبداع والتعاون بطرق جديدة ومبتكرة. وبفضل البرنامج المليء بالأنشطة والفعاليات الثرية في محتواها المتنوعة في موضوعاتها، غدت المكتبة الآن الفضاء الأول للمعرفة والتفاعل الاجتماعي والثقافي في قطر.

• ماذا عن البرامج التي تقدم لفئات المجتمع ؟

قدمنا عدداً من البرامج الاجتماعية منها البرامج التي تستهدف ربات البيوت، فضلاً عن البرامج التي طورناها لخدمة المجتمع في مجال القراءة مثل نوادي الكتب، وقمنا بعمل استطلاع للرأي وزعناه على زوار المكتبة وقمنا بإنشاء ناد للكتب باللغة العربية وآخر باللغة الإنجليزية، كما نستقطب أندية الكتب الخاصة ونوفر لهم أماكن للقراءة والاطلاع ومناقشة الكتب، ونوفر لهم كتباً للاستعارة بوقت أطول من الأعضاء العاديين، ونتيح لهم الفرصة ليتعلم رواد المكتبة من بعضهم البعض ويتبادلون الرؤى ووجهات النظر، ويكونون صداقات ومعارف جديدة.

• كم عدد المستفيدين من الخدمات التي توفرها المكتبة ؟

أقبل سكان قطر من مواطنين ومقيمين على التسجيل في العضوية المجانية بالمكتبة لكي يستفيدوا من خدمات المكتبة القيمة، ووصل إجمالي عدد الأعضاء إلى 139,551 عضوًا من كافة فئات المجتمع في قطر، في حين استقبلت أبواب المكتبة ورحّبت بأكثر من 738 ألف زائر منذ الافتتاح. كما بلغ عدد الكتب التي أعارتها المكتبة لأعضائها أكثر من مليون كتاب خلال ما يزيد قليلًا على العام.

• ما هي أبرز الخدمات التي توفر للطلاب والمؤسسات التعليمية؟

نوفر للجمهور بشكل عام خدمات مختلفة وفي واجهة المكتبة يجلس على مكتب الاستعلامات والمعلومات أمناء للمكتبة يحملون درجات علمية عليا أقلها الماجستير، يستطيعون الإجابة على كافة استفسارات الزائرين ويقدمون الخدمات المرجعية والمصادر العلمية التي يحتاجونها. وكذلك الحال بالنسبة للباحثين في المكتبة التراثية بعض الباحثين يأتون للبحث عن معلومات عن قطر والخليج العربي فهناك أمناء مكتبة من المتخصصين في مختلف المجالات في التاريخ أو في الدراسات الإسلامية وفي الموسيقى وغيرها من التخصصات الذين يساعدون الباحثين. ولدينا جدول يومي لجولات وزيارات لمرافق المكتبة للتعرف على محطات الإبداع ومكتبة الأطفال ومعمل الكمبيوتر وغيرها فضلاً عن الأدوات المساعدة الخاصة بذوي الإعاقة متاحة للتعرف عليها. فضلاً عن الزيارات الخاصة للمكتبة التراثية للتعرف على كنوزها سواء الخاصة بقطر أو العالم العربي والإسلامي.

• هل هناك نية لإضافة برامج جديدة لطلاب المدارس ؟

ننوي فتح جولات خاصة لطلبة المدارس من أعمار معينة لزيارات الطلبة للمكتبة التراثية لتقديم عروض لهم عن الحضارة الإسلامية وتاريخ قطر بطرق شيقة على أن يكون طريقة العرض في شكل قصص، فلم تكن المكتبة التراثية متاحة لزيارات الأطفال من قبل نظراً لخصوصيتها.

• وما هي أهم الخدمات التي توفر للباحثين والطلاب ؟

نساعد الباحثين في تقديم استشارات حول كيفية كتابة البحث وكيفية كتابة المراجع عبر تقديم عدد من الورش والمحاضرات لمساعدتهم في كتابة البحوث، ونسعى لإتاحة الفرصة للتعاون وتبادل الخبرات والمعلومات بين الزملاء السابقين والجدد في مجال الدراسات العليا وأبحاث الماجستير والدكتوراه كان هو الهدف الأساسي من إنشاء شبكة دعم زملاء الدراسات العليا، التي تعقد اجتماعاتها في أجواء غير رسمية لتقديم الدعم لطلاب الدراسات العليا وباحثي الماجستير والدكتوراه الجدد الذين يبحثون عن أي إرشاد أو نصائح أو دعم معنوي من زملائهم الذين سبق أن خاضوا التجربة نفسها.

كما تقدم المكتبة الدعم للباحثين من خلال الورش المنتظمة حول قواعد البيانات الأكاديمية وأدوات الاستشهاد المرجعي مثل «ريفووركس».

• وماذا عن أبرز المبادرات لتشجيع الشباب على القراءة؟

من بين البرامج التي تقدم يمثل منتدى الكتاب العلمي فرصة أخرى للتعلم والتفاعل بين المشاركين، وهومبادرة لتشجيع الشباب واليافعين في العالم العربي على القراءة في المجالات العلمية، وذلك من خلال عقد منتديات ومناقشات شهرية حول الكتب العلمية المؤثرة تُمكّن طلاب المرحلة الثانوية والجامعات من اكتساب فهم أفضل لقضايا محورية مثل التغيرات المناخية، والأمن المائي، والتصحر، واستكشاف الفضاء، والطاقة المتجددة، والأمن الغذائي.

• وما هي الخطة المستقبلية لكم؟

بالنسبة للمكتبات هي تحيا بحياة الفرد فهي مرهونة باحتياجات المجتمع ونسعى للتطور المستمر ولاستقطاب أفضل التكنولوجيا الحديثة لتوفير مصادر المعلومات بشكل جيد للجمهور، ونسعى دائماً لتطوير برامجنا وتوطيد علاقتنا مع المؤسسات المحلية والعالمية واستقطاب خبراتهم لخدمة المجتمع. ولدينا عدد من مذكرات التفاهم التي وقعناها مع مختلف الجهات المحلية منها بعض الوزارات ونوفر لهم أرضية للتواصل مع الجمهور وتقديم ورش مجانية في مختلف المجالات. ونحن مهتمون بعمل خدمة أفضل للباحثين سواء للباحثين في المجال التراثي أو في مجال قطر والخليج العربي وأمناء المكتبة يمكنهم مساعدة الباحثين في تقديم بحوثهم ونسعى لعمل دورات مكثفة مجانية في هذه المجالات.

• وماذا عن فعاليات شهر رمضان المقبل ؟

سنقدم برنامجاً خاصاً على مدار الشهر يتخذ طابعاً دينياً يتعلق بالتعرف على مراحل كتابة القرآن الكريم منذ كانت الكتابة بدون نقط مروراً بكافة المراحل التي مر بها كتابة القرآن الكريم على مدار التاريخ الإسلامي.

هند الخليفي: منبرٌ لنشر المعرفة ومُلتقى للتواصل

قالت هند الخليفي، القائم بأعمال مدير شؤون البحوث وخدمات التعلم في المكتبة: «المكتبة مـنبــرٌ لنشـر المعـرفـة ومُلتقًـى للتواصـل، وقد صمَّمنا قائمة فعالياتنا وأنشطتنا لتلائم احتياجات الجميع، فهي تشجع الأطفال على اكتشاف قدرتهم على الإبداع والتفكير في حلول غير تقليدية، وتتيح للبالغين فرصة الانخراط في أنشطة تعليمية مختلفة».

وتابعت: يُجمع المشاركون في الفعاليات على أن المكتبة بالنسبة لهم ليست مكانًا يقرؤون فيه الكتب أو يطالعون فيه المعلومات فحسب بل غدت جُزءًا أصيلًا من رحلتهم في عالم المعرفة نحو تمكين الذات وتطوير القدرات وتحقيق الأماني والأهداف. وتضع إدارة البحوث والتعلم بالمكتبة نصب عينيها خدمة كل سكان قطر، ولتحقيق هذا الهدف فإنها ركزت اهتمامها على أربعة محاور، هي: التعلم مدى الحياة، وبناء القدرات، والتفاعل الاجتماعي، والحفاظ على الثقافة والتاريخ. وأضافت: كرست المكتبة منذ أن فتحت أبوابها للجمهور في نوفمبر 2017 كل إمكانياتها وجهود العاملين فيها لتجسيد هذه الرؤية الطموحة، وقدمت نموذجًا مغايرًا لدور المكتبة التقليدية ألا وهو نموذج الفضاء المليء بزخم التفاعل الاجتماعي وأنشطة التعلم وتكنولوجيا الاتصال الرقمي. وتابعت: تُقدّم المكتبة قاسمًا كبيرًا من خدماتها للمجتمع المتنوع في قطر عبر برامجها الواسعة والثرية من الفعاليات المختلفة ابتداءً من المحاضرات العلمية إلى الورش التدريبية على استخدام الأدوات التكنولوجية وورش العمل الإبداعية إلى الفعاليات الفنية. وقد كان حماس الجمهور وإقبالهم على المشاركة في هذه الفعاليات منقطع النظير.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .