دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/4/2019 م , الساعة 3:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

«الراية» تنشر أبرز الإحصائيات في ذكرى التأسيس

738 ألف زائر للمكتبة الوطنية

139 ألف عضو وأكثر من مليون استعارة
380 ألف كتاب إلكتروني و60 ألف دورية في شتى تخصصات العلوم والآداب
4,5 مليون زيارة لموقع المكتبة الإلكتروني في العام الأول
1,5 مليون صفحة ووثيقة أرشيفية وخريطة ومخطوطة وصور وتسجيلات
أكثر من 720 ألف كتاب مستعار لمن هم أقل من 18 عاماً منذ يناير الماضي
738 ألف زائر للمكتبة الوطنية

كتبت - هبة البيه:

تحتفل مكتبة قطر الوطنية اليوم بالذكرى الأولى للافتتاح الرسمي عندما وضع صاحب السمو الكتاب رقم مليون على أرفف المكتبة، وأصبحت المكتبة نبعاً تتدفق منه المعرفة في جميع أنحاء قطر لتصل لكل طالب علم وباحث ودارس بل كل فرد يعيش على أرضها الطيبة، وصارت القلب النابض لتاريخ قطر وثقافتها وتراثها، الذي لا يقف أمام نهوضه برسالته وأدائه لواجبه عقبات أو حدود. وكشف تقرير عن أهم إنجازات المكتبة في العام الأول وحصلت عليه «الراية» عن أن من تجليات تأثير المكتبة في قطر أن بلغ عدد الكتب التي أعارتها المكتبة لأعضائها أكثر من «مليون» كتاب خلال ما يزيد قليلًا على العام.

إقبال كبير

فقد أقبل سكان قطر من مواطنين ومقيمين على التسجيل في العضوية المجانية بالمكتبة لكي يستفيدوا من خدمات المكتبة القيمة، ووصل إجمالي عدد الأعضاء إلى 139,551 عضوًا من كافة فئات المجتمع في قطر، في حين استقبلت أبواب المكتبة ورحّبت بأكثر من 738 ألف زائر منذ الافتتاح. غير أن مصادر المكتبة لا تقتصر على ما تعيره للجمهور من كتب ومواد مطبوعة فقط، بل تشمل كذلك عددًا كبيرًا من المصادر الإلكترونية وقواعد البيانات التي تُتيحها لأعضائها الذين يزورون موقعها الإلكتروني سواءً كانوا في قطر أو في أي بلد في العالم. وتتجسد ذخائر المعرفة الإلكترونية في أكثر من 380 ألف كتاب إلكتروني، وأكثر من 200 من أشهر قواعد البيانات ومصادر المعلومات من كبرى دور النشر في العالم، ويستطيع أعضاء المكتبة وزائروها عبر هذه المصادر تصفح أكثر من 60 ألف دورية إلكترونية في شتى تخصصات العلوم والآداب، بالإضافة إلى الصحف والمجلات والوسائط الأخرى. كما نظمت المكتبة منذ افتتاحها للجمهور ما يزيد على 900 فعالية، حضرها أكثر من 21 ألف مشارك من مختلف الأعمار والمشارب، قدموا إلى المكتبة ليجدوا فيها واحة للتعلم والإبداع والتعاون بطرق جديدة ومبتكرة.

خدمات رقمية

وقد توّجت المكتبة خدماتها الرقمية لجمهورها في عام 2018 بخدمات مبتكرة وجديدة منها التسجيل الإلكتروني في العضوية عبر الإنترنت، وإمكانية حجز مرافق المكتبة، والاطلاع على المصادر الإلكترونية، ومعلومات عن تفاصيل الفعاليات المختلفة التي تنظمها المكتبة وإمكانية التسجيل فيها لضمان المشاركة، خاصة إذا كانت المقاعد محدودة. وقد حظيت صفحات موقع المكتبة الإلكتروني بما يقرب من 4,5 مليون زيارة في العام الأول، وكان عددٌ كبيرٌ من هذه الزيارات من الدول العربية الأخرى، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، الأمر الذي يعكس قيمة محتوى المكتبة للمستخدمين في دول العالم المختلفة. وقد نجحت مكتبة قطر الوطنية في توصيل خدماتها المعرفية لجميع المهتمين في العالم من خلال مكتبة قطر الرقمية التي تمثل بوابتها الإلكترونية الرائدة في مجال المخطوطات والوثائق حول التاريخ والتراث في قطر والمنطقة العربية والعالم الإسلامي. وتضم مكتبة قطر الرقمية، التي يزداد محتواها الأرشيفي كمًا ونوعًا، أكثر من 1,5 مليون صفحة ووثيقة أرشيفية وخريطة ومخطوطة وتسجيل صوتي وصورة فوتوغرافية مرتبطة بمنطقة الخليج والعالم العربي. وقد تلقت صفحات المكتبة الرقمية، منذ تدشينها في أكتوبر 2014 كثمرة لشراكة طويلة الأمد بين المكتبة ومؤسسة قطر والمكتبة البريطانية، ما يزيد على 2,5 مليون زيارة تم خلالها تنزيل ما يزيد على 77,122 ملف بصيغة بي دي إف. ولا تزال مكتبة قطر الرقمية تزداد ثراءً واتساعًا، وستشهد الشهور المقبلة إضافة ما يقرب من مليون صفحة من المواد من الشركاء في تركيا وفرنسا وهولندا والهند والمملكة المتحدة.

4 محطات إبداعية

إن بثُّ روح الابتكار في النفوس وتشجيع المبتكرين على إطلاق العنان لقدراتهم الإبداعية جزءٌ أصيلٌ من رسالة المكتبة، حولته إلى واقع ملموس من خلال أربع محطات للإبداع تشتمل على معدات وأجهزة وبرمجيات متقدمة لإنتاج وتحرير الوسائط السمعية والبصرية والمرئية من ملفات الصوت والفيديو والصور الفوتوغرافية، وتحويلها من وسائط تقليدية قديمة إلى صيغ رقمية حديثة. فبالمكتبة استوديو للتسجيل الصوتي والموسيقي من أحدث طراز، كما توجد غرفة للتصوير الفوتوغرافي بالشاشة الخضراء، فضلًا عن الطابعات ثلاثية الأبعاد. وتنظم المكتبة العديد من الفعاليات والأنشطة والورش التدريبية لتعليم رواد المكتبة كيفية استخدام هذه الأجهزة والبرمجيات، وتعريفهم بالتقنيات الجديدة مثل التصميم ثلاثي الأبعاد والحوسبة السحابية وتحرير مقاطع الفيديو. وفي أيام العطلات الأسبوعية يصل الزخم في المكتبة إلى ذروته، ويزداد عدد الطلاب والباحثين الذين يرغبون في حجز غرف الدراسة الفردية والجماعية التي تحفل بها مختلف أرجاء المكتبة، فقد آلت المكتبة على نفسها باعتبارها خدمة عامة مجانية إلا أن تلبي احتياجات روادها وزائريها من مختلف الأعمار والخلفيات التعليمية والثقافية. وتحرص المكتبة على تنمية مجموعاتها المطبوعة والإلكترونية. وخلال العام الماضي، أضافت المكتبة 380 ألف كتاب إلكتروني جديد، و17.400 كتاب باللغة العربية. أما مجموعة المكتبة المطبوعة فقد أُضيف إليها 41,461 عنوانًا جديدًا، و29,876 باللغة العربية. إن أجل وأعظم ما تفعله أي مكتبة هو أن تكون حاضنة الأجيال القادمة من القادة والمفكرين والعلماء والمثقفين، فتعدَّ أجيال الحاضر من الأطفال واليافعين والشباب وتوفر لهم مصادر المعرفة الحديثة، وتجعل القراءة هي سبيلهم في التعلم ومنهجهم في مواجهة تحديات الحياة في محطاتها المختلفة. وقد كُلّلت جهود المكتبة بالنجاح الذي دلت عليه الأرقام، فقد بلغ عدد الكتب المستعارة من مكتبة الأطفال واليافعين لمن هم في عمر أقل من 18 عامًا أكثر من 720 ألف كتاب منذ الأول من يناير الماضي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .