دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 1/5/2019 م , الساعة 4:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يستعد لتقديم ورشة بمؤسسة الدوحة للأفلام.. ريثي بان:

قطر بيئة خصبة لصناعة الأفلام الوثائقية

يجب إدراج السينما ضمن وسائل التعليم في المدارس
قطر بيئة خصبة لصناعة الأفلام الوثائقية

كتب - هيثم الأشقر:

تستعد مؤسسة الدوحة للأفلام لتنظيم ورشة الأفلام الوثائقية القصيرة، والتي سيقدمها المخرج الكمبودي ريثي بان، وخلال الورشة، سيحظى المشاركون بخبرة عمليّة مباشرة من خلال عملهم مع مخرج الأفلام الوثائقيّة المرشّح لجائزة الأوسكار، والذي سيقوم بتعريفهم بطريقته السرديّة الخاصّة، من خلال تسخير الذاكرة والحضارة والهويّة لبناء فهمٍ عميق للتقاليد الشخصيّة والاحتفالات التقليديّة وروح المجتمع والتاريخ الشفوي الخاص ببلدٍ ما.

 

ستستند أساليبُه التعليميّة على أسس الذاكرة الثقافيّة لتعكس لنا لحظاتٍ هشّة خلال الفيلم. كما سيتم تشجيع المشاركين على إيجاد طُرُقهم السرديّة الخاصّة والتي تستكشِف الهويّة والأُصول لثقافة معيّنة من خلال العيش والعمل وقضاء الحياة اليوميّة مع أهلِها. وفي هذا السياق قال ريثي بان في تصريحات لـ الراية إن الورشة تهدف إلى تزويد مشاركيها بمهاراتٍ جديدة ومساعدتهم على استكشاف اللغة السينمائيّة ومفرداتها، والعمل على صقل مهاراتِهم وتحويلهم من مجرّد طلّاب إلى صنّاع أفلام قادرين على إحداث تغييرٍ في العالم ورواية قصصهِم. مُضيفاً: أن صناعة الأفلام يجب أن تكون وسيلة من وسائل التعليم في المدارس، فنحن في الماضي كنا نتعلم في كتب التاريخ، أما الآن فالوضع تغير، وأصبحت الأجهزة الذكية في متناول الجميع، لذلك يجب أن تدخل السينما في جميع المراحل التعليمية، فنحن إن لم نتماش مع تطورات العصر سنضيع داخل الفجوة الزمنية، فالشباب لا يصدقون الكتب، ويؤمنون بما تشاهدهه أعينهم، لهذا يجب أن نولي اهتماماً كبيراً للصورة، وأن يأخذ الفيلم الوثائقي المكانة التي يستحقها. مؤكداً: أعلم جيداً أن الشريحة الأكبر من الناس لا يميلون إلى مشاهدة تلك النوعية من الأفلام ويفضلون عليها الأفلام الترفيهية، ولكن إذا جعلناها جزءاً من الوسيلة التعليمية، سنخلق جيلاً يعي أهمية تلك النوعية من الأفلام. وعن صناعة الأفلام الوثائقية في قطر قال: التوثيق هنا محطة مهمة للغاية، خاصة في دولة مثل قطر، فخلال السنوات الأخيرة شهدت قطر نمواً سريعاً على كافة المستويات، الاجتماعية، والاقتصادية، وما يزال هذا النمو في تزايد مستمر، وإذا لم يقم المخرجون القطريون بتوثيق هذا التاريخ سينمائياً ستضيع معالمه، ولن يستطيعوا إعادة عجلة الزمن للوراء مرة أخرى.

 يُشار إلى أن المشاركين سيُقسمون إلى فرَقٍ صغيرة وسيتوجّب عليهم تنفيذ أفلام وثائقيّة قصيرة ابتداءً من الفكرة الأوليّة وتطويرِها إلى فيلمٍ وثائقي قصير، وذلك خلال الورشة المقسّمة إلى جلستيّ عمل، على أن تستمر الجلسة الأولى لمدّة ثلاثة أسابيع، وستركّز على تطوير الفيلم ومرحلة ما قبل إنتاجه. أمّا ثاني الجلسات، فتستمر لمدّة أربعة أسابيع، وستركّز على الإنتاج والمونتاج ومرحلة ما بعد الإنتاج. وبنهاية الورشة، سيكون المشاركون قد حظوا بتجربة صناعة فيلمٍ بكافة مراحلها المختلفة. كما سيُشرِفُ مدرّبون محترفون ذوو خبرة على المشاركين خلال صناعتهم للأفلام، وسيتوجّب على من تمّ قبولُه للمشاركة في الورشة الالتزام بحضورَ جلستيّ الورشة.

        

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .