دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 22/5/2019 م , الساعة 5:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يُحضّر مجموعة من الأغاني العاطفية.. علي الراشد:

مطلوب الانفتاح على مختلف الألوان الغنائية

«الله لنا» مفاجأتي للجمهور بعد العيد
السوشيال ميديا المنصة الأهم لانتشار الفنان
مطلوب الانفتاح على مختلف الألوان الغنائية

الدوحة - الراية:

صرّح الفنان علي الراشد أنه انتهى من تسجيل عدد من الأغاني العاطفية الجديدة التي سيطرحها تباعاً بعد عيد الفطر المبارك، وأوضح الراشد في تصريحات لـ الراية أن الأغاني الجديدة ستكون مفاجأة للجمهور من حيث فكرتها وألحانها والثيمة الغنائية التي ستطرح بها. وقال الراشد: انتهيت من تسجيل أغنية «الله لنا» من ألحاني وكلمات حمد البريدي وتوزيع تامر عاشور، مشيراً إلى أنها على إيقاع الرمبا وأخذت اللون الطربي الرومانسي الهادئ، متوقعاً أن تحصد هذه الأغنية عند طرحها باليوتيوب وعلى مواقع التواصل نسب مشاهدة عالية جداً معللاً ذلك بأنها ثيمة مميزة ويطرب لها الوجدان، وأكد أنهم يعملون على هذه الأغنية منذ فترة لكي تخرج بالمستوى المنشود.وقال: هذا بالإضافة إلى أغنية «قلبو» و»بعثرني الشوق». مؤكداً أن المطرب الواعي دائماً ما يُراعي الذوق العام للجمهور فيما يطرحه من أغنيات، مشيراً إلى أن الجمهور اليوم يبحث عن الأغنية التي تلامس مشاعره، ولذا يجب أن تختار الكلام المُناسب والثيمة الموسيقية المناسبة لهذا الجيل حتى تستطيع الوصول إليه، وشدّد على ضرورة أن يُعبّر المطرب من خلال موسيقاه وأغانيه عن مشاعره وإحساسه حتى يصل إلى القلوب قبل الآذان. وأوضح أن جيل المطربين الشباب حالياً يتميز بالتجدّد والبحث المُستمرّ على التطوير والابتكار والبعد عن كل ما هو تقليدي.

 

الأغنية القطرية

وقال الراشد: إن هناك إقبالاً جماهيرياً على الأغنية القطرية بالرغم من صعوبة تلك الفترة على المطربين لكثرة الوجوه المُطلة عبر الشاشات يومياً بأغنيات على شتى الألوان ومُختلف الأذواق وهو الأمر الذي يُشتّت انتباه الجمهور ويملأ الساحة بالضجيج الذي يشوّش على المواهب الحقيقية ويؤخّر بروزها وانتشارها. ولكنه عاد ليؤكد أن الجمهور ذوّاق وقادر على تمييز الغثّ من السمين وهو في النهاية يُفرز من يستحق أن يستمع إليه ممن لا يستحق. وحول ما إذا كان تركيز الكثير من المطربين القطريين على الموروث الشعبي يحدّ من انتشار المطرب القطري عربياً، قال: الحقيقة أن المطرب يجب عليه أن يقرأ الواقع وأن يتمتع بقدر من الذكاء الفنيّ بحيث يكون ابن عصره ويتكلم بلغته ويراعي التنوع في أعماله ليرضي جميع الأذواق حتى يكتب له الذيوع، أما الذي يُقصر موهبته على التراث والمحلية البحتة فإنه لن ينطلق بأعماله خارج حدود بلده المحلية، وسوف يؤدي به الأمر إلى التقوقع.

وأوضح الراشد أن الكثير من المطربين القطريين حالياً بدأوا يجتهدون في إثبات ذواتهم بتطوير أدائهم وأعمالهم للوصول إلى أفضل مستوى يرضي جمهورهم.

فضاء أرحب

وقال الراشد: يجب أن يضع المطرب أمامه أهدافاً يعمل على تحقيقها وهو ما أدركه، وأنا أنوي أن أتخذ تلك الخطوة المُهمة وهي الخروج بالكلمة واللحن إلى فضاء أرحب وأوسع حتى تحلّق أعمالي من الخليج إلى المحيط.

وشدّد الراشد على أهمية السوشيال ميديا في عالم الفن حيث باتت الوسيلة الأوسع انتشاراً والأكثر رواجاً بين الجمهور وهو ما يجب أن يعيه كل فنان جيداً فقد أصبح الكثير من المواقع والقنوات على السوشيال ميديا يتابعها الملايين من الجماهير حتى باتت تنافس وبقوة القنوات الفضائية.

وأضاف الراشد: إنني مهتم جداً بالتواجد على السوشيال ميديا وطرح أعمالي عليها باستمرار.               

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .