دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 2/6/2019 م , الساعة 3:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الاسم مستوحى من الصرح الكائن في كتارا.. مهدي علي علي :

«المسرح المكشوف».. دعوة لتعزيز الحوار مع المرأة

شاركت في «كان» للترويج للفيلم في المهرجانات العالمية
أحضر لفيلم جديد عن حالات الطلاق الأسري
«المسرح المكشوف».. دعوة لتعزيز الحوار مع المرأة

كتب - هيثم الأشقر :

أعرب المخرج مهدي علي علي عن مشاركته في النسخة الأخيرة في مهرجان كان السينمائي، والتقائه بأبرز صناع السينما الذي عرضت أفلامهم من خلال فعاليات المهرجان، وكشف المخرج القطري عن تواجده من أجل الترويج لفيلمه «المسرح المكشوف»، وزيارة الخيم الموجودة بالمهرجان والالتقاء بأهم مبرمجي المهرجانات السينمائية على مستوى العالم، حيث يطمح أن يشارك الفيلم في أبرز المحافل السينمائية العالمية. وكان لـ الراية معه هذا الحوار عن الفيلم وعن نظرته ورأيه في الساحة الفنية المحلية كاشفاً عن تحضيره لفيلم سينمائي جديد يستعرض قضية الطلاق برؤية إخراجية مختلفة.. فإلى التفاصيل..

• بداية حدثنا عن فيلمك المسرح المكشوف وما هي الرسالة من ورائه؟

- الفيلم يتكلم عن الصوت الداخلي للمرأة، والعنف الذي قد تواجهه من الرجل إذا كان لها آراء وتطلعات مختلفة، واسم الفيلم «المسرح المكشوف» مستوحى من اسم هذا الصرح الكائن في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، والذي يعد بمثابة فضاء يعطي المساحة لطرح جميع الآراء والأفكار المختلفة، لذلك اخترت هذا المبنى كرمزية لاحتواء الثقافات المختلفة، وهذا يساعد أي شخص للتعبير عن صوته الداخلي والارتقاء بأفكاره وتصوراته الشخصية. والفيلم يبرز انعدام الحوار والتفاهم بين أفراد الأسرة الواحدة، عبر تعزيز سلطة الرجل على المرأة وتضييق الفضاء للتعبير عن صوتها الداخلي والإفصاح عن مشاعرها، لافتاً إلى أن هذا المناخ يخلق عواقب غير مرضية لمفاهيم أفراد الأسرة الواحدة.

• هل تتعمد أن تطرح قضايا المرأة في أعمالك؟

- أتعمد أن أنتقي أعمالي السينمائية لتكون معبرة عن نبض المجتمع، والأفلام التي أقدمها هي نتاج ما أراه وأسمعه، وأتأثر به في حياتي، ولدي توجه اجتماعي خاص نحو قضايا المرأة، بحكم ما أعتقد به، وهو أن المرأة حتى يومنا هذا لم تستطع أن تأخذ حقوقها بشكل كامل، ليس هذا في مجتمعنا في فقط،بل في جميع المجتمعات ولكن النسب تتفاوت من مكان إلى آخر، وأسعى دائماً لطرح هذه القضايا لإيماني بأن المجتمع الذي يحرص على إعداد امرأة مثقفة ومتعلمة يمتلك شعباً واعياً قادراً على النهوض بالأمة.

• وماذا عن فيلمك الذي تحضر له حالياً؟

- لدي الآن مشروع فيلم يتكلم عن حالات الطلاق في قطر ولكن من وجهة نظر مختلفة، فمعظم الأعمال تطرح دائماً الطلاق من منظور الأب والأم ولكن فيلمي سيركز على الأطفال، وما يشعرون به، ونظرتهم الخاصة لهذا التصدع والانقسام الذي يهاجم أسرتهم.

• حدثنا عن بدياتك وكيف دخلت المجال السينمائي؟

- أعشق السينما منذ الصغر، وكانت بدايتي في عام 2007 من خلال فيلم قصير مع الجزيرة الوثائقية، ثم سافرت بعدها إلى فرنسا لدراسة السينما وقدمت خلال تلك الفترة بعض الأفلام، ثم اتجهت إلى مؤسسة الدوحة للأفلام وعملت بها في قطاع التعليم والتدريب، ولدي شغف كبير في تقديم العديد من الأعمال السينمائية التي ترتقي بالجمهور.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .