دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 2/7/2019 م , الساعة 3:20 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

اهتمام بالمشاركة القطرية في مهرجان مسرح الطفل العربي

د.الدويش: العرض القطري يحمل قيماً هادفة

د.الدويش: العرض القطري يحمل قيماً هادفة
الكويت -  الراية :

 اهتمّت وسائل إعلام عربية وخليجية بخبر مشاركة المسرحية القطريّة “بائعة الكعك” في النسخة السابعة من مهرجان مسرح الطفل العربي بالكويت واحتفت صحف ومواقع كويتيّة بالمسرحية القطرية التي ستشارك كعرض وحيد من الخارج إلى جانب العروض الكويتيّة، حيث من المقرّر أن ينطلق المهرجان اليوم بمسرحية “ماي دريم” على أن يختتم عروضه بمسرحية “بائعة الكعك”، تمّ عرضها في قطر مرتين تقدّمها شركة فضائيّة للإنتاج الفني وتأليف عبدالرحيم الصديقي، تيسير عبدالله، ألحان طلال الصديقي، وإخراج ناصر عبدالرضا، والمطربة أصيل هميم التي تُشارك من خلال ذلك العمل لأوّل مرة في المسرح وأثبتت نجاحاً منقطع النظير، كما شارك في التمثيل خلال المرتين اللتين تم عرضهما كلّ من ناصر عبدالرضا، منى شدّاد، فاطمة يوسف، أمينة الوكيلي، هبة لطفي الشاب الواعد محمد أحمد، فاضل راشد وفردوس، بمشاركة فرقة جلنار الاستعراضيّة، وتصميم الاستعراضات لعلي حمدان.

خاصة بعد تصريحات د.بدر الدويش الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت بأن العمل القطري مكتمل الأركان ويتلاءم مع معايير الأمانة العامة للمجلس ولذلك تمّ اختياره إلى جانب ثلاثة عروض كويتيّة ليشكل قوام النسخة السابعة من المهرجان.

وقال د.الدويش: إن قطاع الفنون ممثلاً بإدارة المسرح اختار الفنان عبدالناصر الزاير ليكون شخصية المهرجان، كما أن اختيار العروض المشاركة تمّ من خلال لجنة شاركت فيها شخصيات أكاديمية لها باع طويل في مسرح الطفل، وتمت مراعاة أن تحمل العروض المسرحية أهدافاً وقيماً تغرس في الشريحة الموجهة والمستهدفة مع ضرورة الترفيه والمتعة البصريّة، إلى جانب وجود لجنة مختصة بعروض المشاهدة، مشيراً إلى أن المهرجان اكتسب أهمية دوليّة سجلت باسم الكويت، لذا يحرص القائمون على المهرجان على إظهاره بالشكل والقيمة التربويّة المطلوبة من خلال الدقة في اختيار العروض المشاركة ومستوى ما تطرحه من فكرة وأداء ورؤية مسرحية، ولعل ذلك هو ما أعطى المهرجان الصبغة الاحترافية منذ انطلاق دورته الأولى قبل ست سنوات.

ورداً على اقتصار المشاركة على أربعة عروض فقط منها عرض من الخارج، أوضح د.الدويش أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يعمل وفق لوائح ونظم معينة وحذر شديد في اختيار العروض حتى لا يحدث ما قد يتسبب في ردود أفعال سلبية سواء من تواضع العروض أو الشريحة الموجهة للطفل ما بين 6 و13 عاماً، وقال: للأسف نحن نعاني من عدم وجود نصوص مختصة بمسرح الطفل إضافة إلى عدم جدية تعامل الفرق المسرحية الأهلية مع آلية المهرجان المعروفة للجميع، ولكن البعض يقدّم لنا نصاً، وبالتنفيذ نجد شيئاً مختلفاً عن النص، وهذا ما حدث مع فرقة المسرح الشعبي التي قدمت لنا نصاً مسرحياً وعند الموافقة عليه وجدنا أن العرض مختلف عن النص كلياً ولذلك تمّ استبعاده من المُشاركة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .