دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 13/7/2019 م , الساعة 4:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

غداً آخر ليالي عرض شجرة اللؤلؤ

غداً آخر ليالي عرض شجرة اللؤلؤ

تختتم غدا العروض الجماهيرية لمسرحية شجرة اللؤلؤ التي تقدمها فرقة الدوحة المسرحية على خشبة مسرح قطر الوطني في إطار موسمها الفني والعمل من إخراج فالح فايز ومن تأليف الكاتبة شيخة الزيارة وهي أول تجربة مسرحية لها في مجال مسرح الطفل بعد أن قدمت تجارب لمهرجان عيالنا على المسرح، ويشارك في بطولة العمل كل من الفنان علي سلطان، زينب العلي، محمد حسن المحمدي، أسرار محمد، هيا الصالحي، ومحمد العمادي. وكلمات وألحان الأغاني للشاعر الغنائي خليفة جمعان السويدي، والمخرج المساعد خليفة جبر، تدور أحداث المسرحية حول أختين تعيشان على العائد من وراء زراعتهما لزهور وبيعها، مشيراً إلى أن إحدى هاتين الفتاتين تحب الخير وتعمل بكد في زراعة الزهور، بينما لا تلقي الأخرى بالاً إلا لنفسها فتفضل اللعب عن العمل، ولا يستهويها أن تقوم بعمل الخير..

ويستمر الوضع على ما هو عليه حتى تشتعل الأحداث بهطول الأمطار التي تقضي على زراعتهما، فيموت الورد، الذي كانتا تعيشان على بيعه، فتقترح الأخت الكسولة أن تقوما ببيع لؤلؤة جدتهما التي ورثتاها عنها، وترفض الأخت الخيرة، وأثناء مناقشتهما تسقط اللؤلؤة على الأرض وتضيع، وفي اليوم التالي تتفاجآن بشجرة مليئة باللؤلؤ، لكنهما تعجزان عن أخذ أي واحدة منها، إلا أنه كلما قامت الأخت الطيبة بفعل الخير كعادتها تسقط لؤلؤة من الشجرة، وعندما تدري الأخت الكسولة بالأمر تقرر أن تفعل هي أيضاً الخير، ولا تتهاون تلك الأخت عن مزاولة أعمال الخير إلى أن تسقط اللؤلؤة الأخيرة، ويكون جزاء فعلتها أن تطرح الشجرة مرة أخرى، ليتم التأكيد على قيمة أن من يزرع الخير يحصده في النهاية.

ويأتي تقديم هذه المسرحية في إطار اهتمام مركز شؤون المسرح بعودة عروض مسرح الطفل كما كانت سابقا وذلك ضمن المعايير التي وضعها المركز سابقا وتلتزم بها الفرقة المسرحية بهدف تحقيق رؤية وزارة الثقافة والرياضة في إطار رؤيتها “نحو مجتمعٍ واعٍ بوجدان أصيل وجسم سليم” وتهدف تلك الرؤية إلى استنهاض الفرد القطري بواسطة الثقافة لتحقيق منهاج حياتي يحدّد فيه الإنسان خياراته والتزاماته بفضل إرادته في الابتكار والتّغيير وصُنع المستقبل. وتقوم هذه الإرادة على مبدأ الاختيار والمبادرة حتّى لا يكون الإنسان كائناً اتكالياً أو سلبيّا بل فاعلاً في مجتمعه ومستجيباً لنداء الاستخلاف.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .