دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 25/7/2019 م , الساعة 3:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رئيس قسم الإنتاج في «ذا إيدج».. جيمي ريودان:

التنوع الثقافي في قطر يثري العمل السينمائي

نتعاون مع مؤسسات عالمية مثل مسرح لندن وبي بي سي دراما
التنوع الثقافي في قطر يثري العمل السينمائي
 

 

كتب - هيثم الأشقر:

أكّد جيمي ريودان، رئيس قسم الإنتاج في «ذا إيدج» أنّ التنوّع الثقافيّ والتركيبة السكّانية الخاصة بقطر تمنحها قيمةً مضافةً كبيرةً وتثري العمل الإبداعيّ والسينمائي فيها، مُشيراً إلى أن الأفلام وسيلة اتّصال قوية ومؤثرة، وقال ريودان في حوار خاص لـ الراية إن شركة «ذي إيدج» تنتج أكثر من 400 فيلم في العام، وهذا الأمر الذي يمنحها فرصة كبيرة للترشّح للعديد من الجوائز سنوياً في المهرجانات المُتخصصة مثل مهرجانات كان، ولندن، ونيويورك. مشيداً بفكرة تواجد الفن العام في العديد من الأماكن في قطر.. فإلى نصّ اللقاء.

 

 

جيمي ريودان، رئيس قسم الإنتاج في «ذا إيدج»

 

صف لنا تجربتك في إدارة شركة إنتاج أفلام في قطر؟

- قطر بلد مُميّز على عددٍ من المُستويات. فالتنوّع الثقافيّ ووجود أناس من شتّى بقاع العالم يتعايشُون، ويعملون معاً يضيف قيمة عظيمة ويثري العمل الإبداعيّ هنا. فنحن لدينا في «ذي إيدج» مُوظّفون من كل أنحاء العالم، كل منهم يُشارك برؤيته المُميزة وأفكاره الخاصة، ويثري المشاريع التي نقوم بها. كما أن قطر تتوفّر بها قيم الإيمان بإمكانات وبقدرات كل موظّف، ويبدو جلياً مثلاً خلال فترة الحصار، والذي تمّ التغلّب عليه بفضل هذه القيم التي يتشارك فيها الأفراد والمؤسسات على السواء، ويتجلّى أيضاً من خلال موظّفينا والإنجازات والمشاريع التي يقومون بها في وقت قياسي، فقد أنتجنا الفيلم الترويجي لبطولة كأس الأمير، مثلاً في خمسة أيام فقط، بداية من التخطيط حتى إطلاق وإذاعة الفيلم، ويعتبر هذا رقماً قياسياً حتى بالنسبة للعالم كله.

ما هي التحديات التي واجهتكم عند قدومكم الأول إلى الدوحة؟

- كان لدينا في «ذي إيدج» مكانة جيدة في السوق، حينما فتحنا مكتبنا الأوّل في العام 2014، وكان التحدي الأكبر بالنسبة لنا هو الوصول إلى المواهب والكوادر المُناسبة، فأحياناً نجدهم في اللحظة الأخيرة، لكن عندما نجدهم نحقّق نتائج تفوق كل التوقّعات، ونشعر أنهم كانوا يستحقون التعب والانتظار، ولهذا نفتخر بكل أعضاء فريقنا في ذي إيدج. كما أن التعارف والتواصل مع المجتمع يسهل عملية الوصول إلى الكفاءات.

 

 

 

ماذا عن الجوائز التي حصدتها الشركة مؤخراً؟

- نظراً لكوننا مؤسسة تنتج أكثر من 400 فيلم في العام، فإن عدداً كبيراً منها يتم ترشيحه لعدد من الجوائز والمسابقات، وإنه لمصدر فخر دائم أن نفوز عن الأعمال التي ننتجها لعملائنا. ولقد فازت ذي إيدج مؤخراً بجائزة أفضل شركة على مستوى العالم للعام الثالث عشر على التوالي ضمن جوائز مهرجان نيويورك الدولي للأفلام والتلفزيون 2019. ونحصل دورياً على جوائز في كثيرٍ من المهرجانات المتخصصة مثل مهرجانات كان، ولندن، ونيويورك. ولقد قمنا مؤخراً بإنتاج فيلم ترويجي لصالح سدرة للطب والمخصص لتوعية الأفراد حول استغلال الأطفال، وهو الفيلم الذي حصل على جوائز خلال مهرجان الأفلام التجارية في لندن، ومهرجان لندن للأفلام، وجوائز مهرجان كان للأفلام.

ما هي القيمة المضافة التي تدخلونها على المشاريع والأفلام التي تقومون بإنجازها؟

- نتميّز في السوق بالأفكار غير الاعتيادية. فنحن نقوم بإنجاز كل مشروع بعد أن نلمّ بكل تفاصيله ونحدد أفضل الطرق لتوصيل رسالته، كما أننا نعمل عن كثب مع عملائنا لفهم احتياجاتهم ورؤيتهم. فالأفلام وسيلة اتّصال قوية ومؤثرة، كما أن إنجازها يمرّ عبر مراحل متعدّدة من مرحلة بناء التصوّر إلى الإنتاج. ومن الأمور التي تُميّزنا عن غيرنا هنا في قطر هو أنّنا المؤسسة العالمية الوحيدة في السوق التي لها مقرّ رئيسيّ في إحدى النقاط التي تشتهر عالمياً بالإبداع في المجال السينمائي والبصري، وأقصد هنا مدينة لندن. كما أننا نعمل من خلال فريق مُتناغم وكبير، ونستعين بخبرة فريقنا ومنتجينا في لندن في عددٍ من الأمور، مثل الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، ولدينا عددٌ من المُنتجين الذين سبق لهم أن عملوا في مؤسّسات عالمية مثل مسرح لندن، وبي بي سي دراما وغيرها من الأستوديوهات البريطانية المرموقة.

كيف ترى التطوّر الحضاري الكبير الذي تشهده قطر؟

- صحيح، زرت قطر للمرة الأولى سنة 2009، إلا أنّ استقراري في الدوحة كان سنة 2011 عندما انضممت لفريق مؤسّسة الدوحة للأفلام، وما يعجبني في قطر هو أنه هناك وباستمرار أمورٌ جديدة رائعة يمكنك رؤيتها والاستفادة منها، ومتحف قطر الوطني أيضاً من المعالم التي تبهرني على المُستوى الشخصي، وأيضاً فكرة تواجد الفنّ في الأماكن العامة أمرٌ غاية في الروعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .