دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 27/7/2019 م , الساعة 4:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إسدال الستار على معرض تبقى عوالم أخرى نهاية يوليو

إسدال الستار على معرض تبقى عوالم أخرى نهاية يوليو
الدوحة- الراية:

تستعد متاحف قطر من خلال فعالياتها التي يتم تقديمها على مدار العام في إطار برنامج العام الهند - قطر 2019 لإسدال الستار على مجموعة معارض تشكيلية وفنية مميزة من بينها معرض “مجموعة رقص ميديا: تبقى عوالم أخرى”، وهو من تقديم “مجموعة رقص ميديا” الهندية، ويتضمن 13 عملاً فنياً متنوعاً ما بين الفيديوهات وأعمال النسيج والمنحوتات التي صممت ما بين عامي 2011 و2019، كما أن من بينها يوجد عملان صُمما خصيصاً لهذا المعرض المقرر له أن يختم أعماله في 31 يوليو الجاري، وتعيد أعمال هذا المعرض معالجة مفهوم التطور الإنساني والموارد الطبيعية المتوافرة، مع الأخذ في الاعتبار الحركات التاريخية والمعاصرة للشعوب وكذلك التغيرات الحاصلة في الطبيعة، وتتوزع هذه الأعمال على ثلاث صالات عرض في “متحف” وفي أماكن مختلفة من مدينة الدوحة.

تبقى عوالم أخرى”، الذي أشرفت على تنسيقه لورا بارلو، القيمة الفنية بمتحف: المتحف العربي للفن الحديث، فهو مستلهم من طاقة مدينة الدوحة الحافلة بالأضواء، حيث ترمز تلك الطاقة إلى هذه الحاضرة العالمية في تطورها المستمر وشبكات الناس، والمواد الخام المتنوعة.

وكنوع من الحوار بين “مجموعة رقص ميديا” ومدينة الدوحة، ومن خلال (التلاعب) باللغة والطاقة والتكنولوجيا الرقمية، تم عرض خمسة أعمال من سلسلة “دوحات للدوحة” (2019) في “متحف”، وكذلك “برج الدوحة” عبر استخدام الأضواء والنمط المعماري لهذا المبنى البارز. أما السجاد الكثيف بصريا في عمل “إلى الناس” (2019) فيظهر فيه الأشخاص على شكل حشود رقمية غير واضحة المعالم في إشارة إلى تنوع السكان في الدوحة والشبكات الرقمية الآخذة في التوسع. وتستكشف أعمال أخرى في المعرض تلك الصلات القائمة بين الكائنات الحية والعالم الطبيعي ومفهوم الزمن الجيولوجي والكون.

ومن بين المعارض التي ستختتم أيضاً معرض “مقبول فدا حسين: عاديات الشمس”، بالمتحف العربي للفن الحديث، والذي سيستمر حتى 31 يوليو المقبل، ويضم مجموعة من أعمال الفنان الراحل مقبول فدا حسين، والذي يعد أحد أبرز الأعلام التي أثرت الثقافة الهندية المعاصرة وتاريخ الفنون في القرن العشرين، ويحتوي المعرض الذي أشرف على تنسيقه رانجيت هوسكوت، على أكثر من 100 عمل للفنان مقبول فدا حسين، حيث تتنوع هذه الأعمال ما بين اللوحات الفنية والرسومات وأعمال النسيج والأفلام، وهي أعمال مستعارة من مجموعات مؤسسة قطر ومتاحف قطر ومجموعات فنية خاصة من منطقة الخليج وغيرها من أماكن العالم. وتأتي أعمال مقبول فدا حسين، التي تم ترتيبها بشكل فني وموضوعاتي، بأحجام كبيرة، خصوصاً تلك التي تتحدث عن رمزية الأديان، فضلاً عن احتواء المعرض على مذكراته، واحتفائه باللغة العربية في بعض الأحيان، وذكرياته في اليمن. وقد نوع الفنان الراحل في استخدام وسائطه الفنية، متنقلاً بين الرسم بالزيت والألوان المائية والطباعة الحجرية وطباعة الشاشة الحريرية والنحت والعمارة وتصميم التراكيب، كما كان صانعاً للأفلام، وشاعراً، وكاتباً للمذكرات. وكان يكتب بالأردية والهندية والإنجليزية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .