دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 31/7/2019 م , الساعة 4:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

مدير مركز شؤون الموسيقى.. خالد السالم:

حريصون على حفظ التراث الفني القطري

فعالياتنا تهدف لرفع الذائقة الفنية للجمهور
الموسيقى أداة هامة للتقريب بين الشعوب
استعدادات مكثفة لاحتفالية «زهرة الصحراء»
حريصون على حفظ التراث الفني القطري
 

 

كتب - مصطفى عبد المنعم:

كشف المهندس خالد السالم، مدير مركز شؤون الموسيقى التابع لوزارة الثقافة والرياضة، أن المركز يهدف للحفاظ على التراث الموسيقي القطري، مؤكداً في حوار خاص ل الراية أنهم بصدد تنفيذ مشروع هام لتوثيق الفنون البحرية القطرية بالتعاون مع باحثين متخصصين، وأشار إلى أن المركز يعدّ جهة استشارية وتنفيذية لكافة المشروعات الموسيقية والمهرجانات بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة، مؤكداً أن المركز لديه خطة عمل تهدف لتنفيذ كافة أهدافه التي تم إنشاؤه لأجلها ونحن نعمل على تفعيلها وتطبيقها من خلال هذه الخطط، كما كشف السالم عن عدد من الفعاليات المستقبليّة الهامة التي سينفذها المركز خلال الفترة المُقبلة.. فإلى نص اللقاء:

 

 

خلال تدشين شعار زهرة الصحراء

 

• بداية.. ما أولوياتك عقب تولي مهمة إدارة المركز؟

توليت المهمّة منذ أربعة أشهر فقط وأبرز أولوياتي هي تنظيم البيت من الداخل ومعرفة نقاط القوة والاستفادة منها ونقاط الضعف لتجنبها وعلاجها، ثم وضع خطط لتحقيق أهداف المركز، وبالرغم من ذلك إلا أننا حريصون أيضاً على التواجد مع الناس من خلال بعض الفعاليات الجماهيريّة التي تعود بالنفع على المجتمع وتسهم في رفع الذائقة الفنيّة، وتسوّق للمركز بين الناس.

• ماذا عن أبرز الفعاليات التي أنجزها المركز مؤخراً؟

قمنا بفعاليات جماهيرية عديدة من أهمها “موسيقى ومعرفة” والتي نفذناها في أحد المجمعات التجارية وكان لها مردود كبير من حيث الإقبال والتفاعل الجماهيري، وكانت عبارة عن أسئلة وأجوبة وفقرات فنية مع الجمهور، والجميل في الأمر أن جميع الأسئلة ذات علاقة بالموسيقى وتاريخها في قطر وهو ما يسهم في توصيل المعلومة بشكل سريع، كما قمنا بتنظيم فعالية إنشاد موسيقي مع فرقة عربية تتألف من 40 منشداً قدّموا أمسية بمسرح قطر الوطني وذلك من خلال مهرجان الإنشاد الشعبي، وأيضاً قمنا بتنفيذ العرس الشعبي التقليدي لسعادة سفير بنما لدى الدوحة، حيث أعرب عن رغبته بإتمام مراسم زفافه في قطر وعلى الطريقة الشعبية القديمة وهذه الفعالية من الفعاليات المميزة التي أعتز بها لأنها حظيت باهتمام كبير وأسهمت في التعريف بالتراث القطري للعديد من الشعوب خاصة أن حضور هذا العرس التقليدي كان عامراً بالسفراء من مختلف بلدان العالم.

• ما الفعاليات المستقبلية التي تستعدون لها؟

من أهم الفعاليات التي نستعدّ لها حالياً هي «زهرة الصحراء» التي تم الإعلان عنها سابقاً وهي عبارة عن ليلة الغناء القطرية والتي ستقام على مسرح قطر الوطني وستضم أبرز الفنانين القطريين أو الموجودين على أرض قطر، وستستمر هذه الأمسية لمدة ساعتين وسيتخللها العديد من الفقرات ويتم الإعداد لها لتخرج بصورة مبهرة وغير مسبوقة، كما سيكون هناك معرض مصاحب للتعريف بتاريخ الغناء القطري، ومن المقرّر أن تكون الفعالية في تاريخ 11 أكتوبر المقبل، وهناك أيضاً مسابقة قطر الوطنية للموسيقى لأفضل عازفين في كافة الآلات الموسيقية على مستوى دولة قطر، وسيكون هناك تواصل لفعالية (موسيقى ومعرفة)، وهناك كذلك فعالية أخرى هامة ستقام في أكتوبر المقبل أيضاً حيث يتم الإعداد لمؤتمر كبير بعنوان (جمهرة) والذي سيجمع كل العاملين والمهتمين بالموسيقى في قطر سواء مطربين أو ملحنين أو شركات إنتاج موسيقى أو مدارس موسيقيّة أو مؤسسات في الدولة لها علاقة بالموسيقى وسيتم التلاقي بينهم والتواصل لفتح آفاق الحوار والتواصل فيما بين كل هذه الجهات.

 

 

 

• هل تعتقد أن الموسيقى كقوى ناعمة تسهم في التقريب بين الشعوب؟

بالطبع، فالموسيقى لغة عالميّة يجيدها كل الناس ممن لديهم حس فني وهي بالفعل أداة هامة جداً ولغة تقرّب بين الشعوب لأنها لغة مشتركة ونحن نتخاطب مع ثقافات عديدة من خلال الموسيقى، فضلاً عن أهمية الموسيقى كغذاء للروح والعقل والجسد، فهناك مراكز طبية حالياً تستخدم الموسيقى كوسيلة للعلاج وأنا أحد الذين استفادوا بتجربة العلاج من خلال الموسيقى.

• ما أبرز المؤهلات التي رشحتك لتولي منصب مدير مركز الشؤون الموسيقية؟

في الحقيقة أنا مهندس ميكانيكا متخرّج من جامعة قطر وعملت طيلة الفترة الماضية في مجال الإدارة وأيضاً لاعب سنوكر وحققت بطولة الخليج في السنوكر ولديّ اهتمامات موسيقية فأنا عازف بيانو ووجودي في المركز بصفتي الإدارية وليست الموسيقية وإن كان وجود معرفة لديّ واهتمام بالموسيقى هو مفيد جداً للإدارة، فضلاً عن وجود موسيقيين في المركز سواء استشاريين أو فنانين وجميعنا نعمل كفريق عمل يحرص على أن تكون الموسيقى أداة فاعلة في المجتمع.

• كيف ترى دور المركز في حفظ التراث الموسيقي القطري؟

هذا الأمر من أهم أهداف المركز التي تم إنشاؤه لأجلها، حيث نعمل حالياً على جمع وتوثيق التراث الموسيقي القطري، ولدينا بالفعل مشروع تعاون مع عدد من الباحثين القطريين من أصحاب الخبرات والتجارب والذين قطعوا شوطاً طويلاً في هذا الأمر ولكن كمشروعات غير مكتملة ونحن بدورنا سنعمل على إتمام هذه المشروعات حتى ترى النور ومن ضمنها مشروع لتوثيق التراث الموسيقيى لأغاني الفنون البحرية أو ما يعرف بفن الفجري والذي نمتلك فيه رصيداً هائلاً وهو بحاجة للتوثيق فعلاً.

• هل سيكون للمركز دور في تدريس الموسيقى ؟

نحن كمركز دورنا الأساسي هو دعم من يريد تعلم الموسيقى وأيضاً من يرغب في تعليم الموسيقى فنحن لا ننافس الجهات التي تضطلع بتعليم الموسيقى خاصة أننا في قطر بات لدينا العديد من الجهات والمراكز التي تهتم بتعليم الموسيقى ونحن ندعم هذه الجهات ولا نتنافس معها بل على العكس لدينا مذكرات تفاهم معهم ونرسل لهم أيضاً موهوبين لتعليمهم وندعم هؤلاء الموهوبين وكذلك ندعم تلك الجهات، لأننا لو دخلنا في هذا المجال ربما نكون نحن سبباً في إغلاق تلك الجهات الخاصة أو ما إلى ذلك وربما لهذا السبب ابتعدنا عن تدريس الموسيقى في المركز.

 

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .