دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 26/8/2019 م , الساعة 3:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في ختام جلسات ملتقى المؤلفين لدعم جائزة أدب الطفل

مناقشة كتاب «نور والوشم العجيب»

رشا سنبل: الرواية تستهدف الفئة العمرية 10- 14
مناقشة كتاب «نور والوشم العجيب»

الدوحة - الراية:

أقام الملتقى القطري للمؤلفين صباح أمس جلسة قراءة في كتاب لمناقشة كتاب (نور والوشم العجيب) من تأليف الكاتبة رشا سنبل، وأقيمت الجلسة في قاعة بيت الحكمة بمقر وزارة الثقافة والرياضة وأدارتها السيدة مريم العلي، ومن خلالها أعلن الملتقى اختتام الجلسات المكثفة التي استمرت شهرين لدعم جائزة أدب الطفل وإبراز وتشجيع ودعم كتاب في مجال أدب الطفل.

وأوضحت الكاتبة رشا سنبل أنها حاولت تقريب أكثر مشاكل المراهق من خلال الرواية التي عبّرت عن ثقافة هذه الفئة عن طريق شخصية نور، ومصطلح الوشم أحد مفاهيم الجديدة في ثقافة المُراهقين ومتابعتهم واهتمامهم بها، فضلاً عن الخوض في موضوع التنمر الذي يُعد أكثر مشكلات الأطفال واليافعين، وهو الأمر الذي يجب أن يتم التوعية تجاهه، خاصة أن الأمر قد يصل إلى مشاكل نفسية لا يُحمد عقباها، خاصة عندما يُعاني من الوحدة سواء في المدرسة أو في البيت، وأشارت إلى أن رواية “نور والوشم العجيب” عمل أدبي استهدفت من خلاله الفئة العمرية 10-14 سنة، وركّزت على مناقشة المفاهيم المغلوطة عن الجمال ومُشكلات التنمّر وقبول الآخر في حياة اليافعين، من خلال تبسيط المفاهيم بما يشجّع ويدعم الكتابة لهذه الفئة.

وفي هذا الإطار أكدت مريم الحمادي، مدير الملتقى القطري للمؤلفين، التابع لوزارة الثقافة والرياضة القطرية حرص الملتقى على طرح الكتب التي تهم الفئات المجتمعية المختلفة، والتي تتميز بالخبرة العملية التي يتطلب من الكاتب أن يُقدّمها من خلال أعماله، خاصة في مجال أدب الطفل والتربية التي تستهدف فئة عمرية هي أساس المستقبل.

وقالت: لا تعتبر هذه الجلسة ختام الجلسات في مجال أدب الطفل، حيث تستمر جلسات أدب الطفل ضمن جدول وآلية العمل بالملتقى خاصة أن هذا المجال واسع وكبير ويحتاج إلى مواكبة كل جديد، وأضافت: يعتبر كتاب رشا ذا مضمون مهم، حيث استطاعت الكاتبة من خلاله بلورة المضمون بما يخدم هذه الفئة وأولياء الأمور والتربويين.

من جانب آخر أضافت السيدة عائشة الكواري رئيسة دار روزا للنشر، أن التركيز على الكتب ذات الوعي والفائدة من أهم ما يجب أن تسعى الثقافة والكُتّاب لتقديمها، وعمل رواية نور والوشم العجيب، لا يختص باليافعين فقط وإنما يستفيد منه أولياء الأمور والمربون، وبالمقدور تنبيههم وتوجيههم لأهم المشاكل التي يعاني منها أبناؤنا في كل الفئات العمرية، وهذا ما نقلته الرواية للقارئ.

والجدير ذكره أن الكاتبة بدأت في مجال كتابة في أدب الطفل واليافعين، بنشر رواية قصيرة بعنوان “الطاغية” عام 2011، ونشر رواية “ يوميات طالب ثانوي”، وفي عام 2018 نشرت دور روزا للنشر رواية “نور الوشم العجيب“، هذا إلى جانب أنشطة الكاتبة في إلقاء مُحاضرات بالمدارس الابتدائية والإعدادية للتوعية بالتنمّر وأثره، ونشر العديد من المقالات بالمنصّة الإلكترونية “ساسة بوست”، وعملها لعديد من الأنشطة والفعاليات الأدبية المختلفة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .