دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 28/8/2019 م , الساعة 4:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

توقيع رواية قطرية بطلها الرحالة الصيني تشنغ خه في الصين

توقيع رواية قطرية بطلها الرحالة الصيني تشنغ خه في الصين

الدوحة - الراية:

دشن الكاتب علي بن غانم الهاجري القنصل العام لدولة قطر في مدينة قوانغتشو بالصين رواية “طريق الشمس” لرحالة “تشنغ خه” بالنسخة الصينية وهي وثائقية قطرية بعنوان الصيني بطلاً فيها، وذلك خلال الدورة 26 من معرض بكين الدولي للكتاب.

وأكد الكاتب علي بن غانم الهاجري، أن شخصية الرواية تشنغ خه شخصية صينية عظيمة تمنح الرواية العالمية، وتتصف معرفة العالم العربي به قليلة بسبب نقص المعلومات المتبادلة بين الصين والدول العربية.

وأضاف الهاجري أن الرواية تعتبر عملا وثائقيا يتحدث عن الروابط الإنسانية بين الصين وبلاد العرب والبلدان الآسيوية والأفريقية، وأجمل طرقها السلام والمصالح والمشتركة، مشيراً إلى أن بطل الرواية نموذج رائع لمفهوم التعايش الإيجابي وإعلاء القيمة الإنسانية فوق سواها من المظاهر والشكليات الزائفة، معتبرا كتابة هذه الرواية رداً شافيا على مواجه الفراق والصراع بين الحضارات، ومن يوصم الثقافات والأديان بالإرهاب أو العنف أو معادات السلام، وتعتبر الرواية فضاء واسعا يجد الإنسان فيه مكانا بلا إقصاء أو تهميش.

وتتحدث الرواية “طريق الشمس”، عن أسرة مينغ الإمبراطورية، كموضوع لها وتحكي قصصه التاريخية في قيادة أسطول السفن للوصول إلى الجزيرة العربية، ومقابلة كبار المسؤولين والمندوبين التجاريين المحليين في مختلف الدول، وتسوية النزاع بين قبائل الجزيرة العربية، وعودة الأسطول مع مبعوثي مختلف الدول إلى عاصمة الصين في نهاية الأمر عن طريق الهند وسيلان وغيرها من الأماكن للمشاركة في حفل كبير أقيم في القصر الإمبراطوري الصيني وقتها.

من جانب آخر أوضحت لي يان هوي، رئيسة تحرير دار النشر لجامعة بكين لإعداد المعلمين، بأن الكاتب ركز على تقديم دراسة علمية وميدانية معمقة في الواقع العربي، مؤكدة بأن الرواية تتيح للقراء العرب معرفة “طريق الحرير” ومعرفة التاريخ العميق والمعاملة الودية بين الصين والعرب.

من جانبه قال تشو تسوا يوي، نائب جامعة بكين لإعداد المعلمين، أن الجهود المبذولة من قبل الدول العربية والصين حققت نتائج ملموسة، وأسست علاقات التعاون مع أجهزة حكومية وعلمية وتعليمية وإعلامية في العديد من الدول العربية، إنجازات طيبة، وساهمت في نشر العديد من المؤلفات الهامة المترجمة باللغات الصينية والعربية والإنجليزية والفرنسية. الجدير ذكره أنه تم إطلاق مكتبة الصداقة الصينية العربية في عام 2017، بمشاركة جمعية صداقة الشعب الصيني مع البلدان الأجنبية، وجمعية الصداقة الصينية العربية، ودار النشر لجامعة بكين لإعداد المعلمين، وكلية الدراسات العربية بجامعة الدراسات الأجنبية ببكين.               

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .