دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
باريس سان جيرمان يقتحم مربع دولية الكاس | عنابي السلة يتعثر في بداية التصفيات الآسيوية | فندق الريان يجهّز الرهيب للخور | الدكتور ثاني الكواري يزور معرض «سمي بلادي» | الشحانية يسقط العرباوية في فخ السلبية | العميد بعشرة لاعبين ينتزع نقطة من الفهود | مَهمة صعبة للريان والفرسان بالخور | قطر والسيلية يتصارعان في المنطقة الدافئة | نمو طفيف لطلبات إعانة البطالة في أمريكا | الوكرة يخطف الريان في قمة دوري اليد | الأمم المتحدة: 170 ألف نازح بالعراء في إدلب | عون يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن الأزمة بلبنان | المعارضة السورية والجيش التركي يبدآن هجوماً في إدلب | مُعاناة عائلة فلسطينية معزولة بسبب الجدار الإسرائيلي | غزة: تظاهرة ضد صفقة القرن أمام مقر الأونروا | الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين بينهم قيادي حمساوي | 50 % انخفاضاً في أسعار الخضراوات المحلية | طفل فلسطيني يفقد عينه برصاص الاحتلال والسلطة تدين | نتنياهو يُعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس الشرقية | عروض الألعاب النارية في «الوسمي».. اليوم | «لعريق» تستقبل فرق المجموعة الخامسة | إطلاق مسابقة الفن العام السنوية للطلاب | «الشبابي للهوايات» يعرض سلالات نادرة للزاجل | الرئيس الجزائري: قادرون على إحلال السلام في ليبيا | أنقرة: لا توجد إرادة دولية قوية لإنهاء الصراع في ليبيا | مظاهرات بالخرطوم تطالب بإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية | تونس: البرلمان يصوّت على حكومة الفخفاخ الأربعاء | صاحب السمو وجّه بإرساء مبادئ وأركان منظومة البحوث | صاحب السمو: إنجازات مجمع البحوث تخدم مسيرتنا التنموية | صاحب السمو يطلع على استراتيجية قطر للبحوث والابتكار
آخر تحديث: الخميس 29/8/2019 م , الساعة 3:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ثقافة وأدب :

اتفاقية تعاون بين ملتقى المؤلفين وقلم حبر

اتفاقية تعاون بين ملتقى المؤلفين وقلم حبر
الدوحة -  الراية :

عقد الملتقى القطري للمؤلفين، التابع لوزارة الثقافة والرياضة اتفاقية تعاون أمس بمقر الوزارة مع شركة قلم حبر للكتابة الإبداعية بهدف تعزيز العلاقة بين المؤلفين مع المؤسسات الثقافية والأدبية.

ووقع الاتفاقية كل من السيدة مريم ياسين الحمادي مدير عام الملتقى القطري للمؤلفين، والسيدة بثينة الجناحي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة قلم حبر للكتابة الإبداعية.

وحول هذه الاتفاقية، أكدت السيدة مريم الحمادي أن الملتقى القطري للمؤلفين يعمل على رفع المشاركة المجتمعية الثقافية من خلال الشراكات القائمة مع الجهات المعنية بالثقافة والتأليف خاصة، بالإضافة إلى الجهات التي ترتبط بذلك بشكل غير مباشر، للعمل على إيجاد مواهب ثقافية وطنية متميزة، عبر تحفيز أجواء ثقافية تثري المشهد الثقافي من خلال طرق تتناسب مع الفئات المختلفة، والسعي إلى تعزيز الإبداع ورعاية المواهب الوطنية، حيث تعتبر الثقافة إطارًا كاملًا للحفاظ على الهوية، وتعزيز المواطنة والتواصل الحضاري، وهذا ما ترتكز عليه وزارة الثقافة والرياضة في برامجها.

وأشارت إلى أن هذه الشراكات القائمة مع الجهات الثقافية والإبداعية تشكل إضافة مهمة لدور الملتقى القطري للمؤلفين في إثراء الحراك الثقافي، المبني على النقد البناء والتحليل الفكري، لافتة إلى أن أهمية هذه الاتفاقية تكمن في تعزيز دور المؤلفين، ودعمهم، وتشجيعهم وتطوير إبداعاتهم، من خلال الأنشطة والفعاليات المتفق عليها، وتوفير آليات مناسبة لتطوير إبداعهم، بما يعزز التطور الثقافي المجتمعي والذي يركز عليه الملتقى.

من جانبها قالت السيدة بثينة الجناحي: “إن المثقف اليوم يختلف عن مثقف الأمس، وذلك نتيجة تطور الوسائل والأدوات الثقافية التي ساهمت في التعبير عن الضمير الجماهيري، وتنوعت الأدوات التي لا تقف على محور واحد في الساحة الأدبية، ما يستدعي دمج الوسائل التعبيرية الأخرى كالفن والصورة والموسيقى والشعر وغيرها من الوسائل التي تعزز جمالية اللغة وقيمتها العميقة وهو ما حاولنا العمل عليه في شركة قلم حبر للكتابة الإبداعية.

وأعربت عن سعادتها بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الثقافة والرياضة، ممثلة في الملتقى القطري للمؤلفين والتي تعنى بتفعيل منصات الكتابة الإبداعية والمساهمة، في تطوير الحركة الثقافية والإبداعية، وذلك رغبة في إيصال الرسائل الإنسانية السامية ورغبة في زيادة الوعي المجتمعي الذي يتمركز حول أهمية الأدب والإبداع، مقدمة الشكر لوزارة الثقافة والرياضة على منح الشركة هذه الفرصة للتعاون لتحقيق هدف ثقافي مشترك.

وفي سياق متصل كان الملتقى القطري للمؤلفين قد نظم الليلة الماضية، جلسة نقاشية بعنون “كاتب وكتاب”، لمناقشة كتاب (دور الإعلام الإسلامي في تصحيح صورة المرأة المسلمة) للكاتبة خولة مرتضوي، بحضور نخبة من الكتاب والإعلاميين والمهتمين.

وأوضحت الكاتبة أنها اختارت موضوع هذه الدراسة نتيجة ازدياد تناول المرأة كمادة إعلامية، حيث باتت المرأة حديث الإعلام ومادته ومضمونه، وأن المعضلة الكبرى المترتبة على ذلك هي أننا قد نحصل على معلومات غير دقيقة وصور منطبعة أو أنماط محرفة أو صور منحازة لجماعات معينة أو لجانب معين من جوانب الظروف المحيطة.

 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .