دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 7/8/2019 م , الساعة 3:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في ظل اهتمام رسمي كبير.. إبراهيم علي:

الفن الشعبي القطري يعيش عصره الذهبي

أستعد لتسجيل أعمال تراثية لصوت الريان
أجتهد لتسجيل التراث القطري بالإذاعات المحلية
أحل ضيفاً على قناة الريان ليلة العيد
الفن الشعبي القطري يعيش عصره الذهبي
كتب - محمود الحكيم:

كشف الفنان الشعبي إبراهيم علي لـالراية عن مشاركته في إحدى سهرات قناة الريان ليلة العيد بمسرح عبد العزيز ناصر حيث سيقدّم بعضاً من الأعمال الفنية، مشيراً إلى أنه يستعد أيضاً لتسجيل بعض الأغاني التراثية لصالح إذاعة صوت الريان خلال الفترة القليلة المقبلة، وأشار إلى أن هذه الأعمال التراثية التي سيتم تسجيلها تسجّل لأول مرة، فهو يعمل على توثيق وحفظ التراث بالتنقيب عن الأعمال التراثية التي لم تعد متداولة أو التي عفى عليها الزمن ليعيد إحياءها وإخراجها إلى الجمهور من جديد.

واقترح إبراهيم علي أن يتم تنظيم ملتقى أسبوعي للفنانين في قطر يجتمعون فيه ويتناقشون في قضايا الفن ويقدّمون أعمالاً فنية جماعية فيه ويطرحون المزيد من الأفكار للنهوض بالحركة الفنية القطرية، ويكون رافداً قوياً يضخ أفكاراً ودماء جديدة في عروق الحركة الفنية الغنائية في قطر. وأوضح إبراهيم علي الذي يُعد ذاكرة التراث الفنية إنه لا يُدخل أية تعديلات على الأعمال التراثية التي يسجّلها لأن هذا في نظره تخريب للتراث الفني الذي نعتبر أمناء عليه، وأشار إلى أن التطوير يكون في تقديم الجديد، لا أن نغيّر في هوية القديم ونعصرنه، لأنه في النهاية هو عمل فني شاهد على ثقافة عصره الفنية التي قيل فيها فيجب أن يبقى شاهداً على فنه وعلى عصره.

وأشاد الفنان القطري بالدعم الكبير الذي تقدّمه الإذاعات المحلية للفن الشعبي سواء بالتسجيل للفنانين أو بإقامة المهرجانات والسمرات مثل إذاعة صوت الريان التي لا تقصّر في تقديم كافة أشكال الدعم للفن الشعبي بمختلف ألوانه.

وأكد أن الفن الشعبي يعيش عصره الذهبي في ظل اهتمام كبير به من مختلف الجهات، كما أن هناك اهتماماً شعبياً بالموروث ورغبة كبيرة في المحافظة عليه.

وأوضح الفنان الشعبي أن إذاعة صوت الريان تمثل الركيزة الأساسية في الحفاظ على الموروث الشعبي القطري، فهي تلعب دوراً كبيراً في إحياء الفن الشعبي عموماً والغنائي منه خصوصاً حيث بات واضحاً حجم النشاط والجهد المبذول في هذا الجانب من إذاعة صوت الريان يشاهده الجميع في المهرجانات والسمرات وغيرهما من النشاطات التي أحيت الفن الشعبي في قطر والخليج. وتابع: كما أن وزارة الثقافة القطرية تقوم بجهود طيبة تدعم بها الفن الشعبي حيث ترسل بعثات فنية قطرية إلى الخارج للتعريف بالفن الشعبي القطرية وتهتم كثيراً بإحياء الفنون الشعبية القطرية بشتى الطرق.

وأوضح أنه يغني كل الفنون الشعبية سواء فن الخماري أو العاشوري أو السامري أو اللعبوني، أو الصوت، أو البستة أو غيرها كما أن لي أغنيات عاطفية، وأكد أن هناك اهتماماً مُتزايداً بالفن الشعبي من قبل الجمهور الذي بات يحتفي بهذا الفن وأهله.

وحول مساهماته الفنية الأخرى في غير اللون الشعبي قال: نعم قدّمت الكثير من الأعمال في مجال التلحين فقد لحّنت للفنانة دلال الشمالي والفنانة عتاب وفرج عبد الكريم وعلي عبد الستار وصقر صالح وناصر صالح، بالإضافة لأنني شاركت في حفلات فنية إلى جانب كبار الفنانين العرب مثل إسماعيل ياسين ومحمود شكوكو ومحمد العزبي وعادل مأمون وغيرهم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .