دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 9/8/2019 م , الساعة 3:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تزامناً مع استقبال جائزة أدب الطفل لأعمال المشاركين

الملتقى القطري للمؤلفين يبرز أهمية الكتابة للبراعم

لينا العالي: الإبداعات القطرية الموجهة للطفل تشهد حالة انتعاش
الملتقى القطري للمؤلفين يبرز أهمية الكتابة للبراعم

كتب - أشرف مصطفى:

يشهد الملتقى القطري للمؤلفين حالة انتعاش فكري وثقافي بإعداده لبرنامج يستعرض عدداً من الكتب المتنوّعة والتي تثري الساحة الأدبيّة، حيث نظم خلال الفترة الماضية جلسات متنوّعة حول القصة ونقدها وأدب الطفل بوجه عام وذلك في سبيل تعزيز المشاركات القادمة في جائزة الدولة لأدب الطفل والتي تستقبل المشاركات حتى 20 أكتوبر 2019، في مجالات مُتعدّدة مثل الرواية والقصة وفي مجال الشعر والدراسات الأدبيّة وأغاني الأطفال والنص المسرحي، وتحقق تلك الجلسات عدّة أهداف مثل تعميم الفائدة والترويج للمؤلف والكتاب، وتبادل الخبرات بين المؤلفين، ولقد كان آخر ما تم الإعلان عنه من قبل الملتقى التابع لوزارة الثقافة والرياضة تنظيمه لجلسة نقاشية حول كتاب “وردة الصحراء“ للتشكيلية والكاتبة لينا العالي يوم الأحد الموافق 18 أغسطس 2019م في مبنى الوزارة، ومن المنتظر أن يدير تلك الجلسة المزمع إقامتها في العاشرة والنصف صباحاً في قاعة بيت الحكمة السيدة سمية المطوع، وذلك ضمن جلسات قراءة في كتاب والتي اعتاد خلالها الملتقى مناقشة الإصدارات الهامة بما يسمح لبناء تواصل فعّال بين المؤلفين والملتقى ودور النشر أيضاً، بالإضافة إلى تشجيع ثقافة النقد الأدبي البناء.

ويأتي اختيار هذا الكتاب المخصص للأطفال تزامناً مع استقبال جائزة الدولة لأدب الطفل لأعمال المشاركين، حيث يولي الملتقى اهتماماً كبيراً لهذا الحدث وهو ما جعله يطلق مؤخراً برنامجاً تدريبياً تحت عنوان (أدب الطفل.. علم وفن) على مدار أربعة أيام، وذلك بالتعاون مع دار روزا للنشر بمقرها، لدعم الكتّاب والمؤلفين القطريين وغير القطريين في مجالات الكتابة الإبداعيّة. من جانبها أوضحت الفنانة لينا العالي في تصريح لها قبل الجلسة المزمع عقدها قريباً أن الإبداعات الأدبية القطرية الموجهة للطفل تشهد حالة انتعاش في الوقت الراهن، بعد أن ظهر مجموعة كبيرة من الكتاب القطريين المتميزين في هذا المجال، كما أن تلك الساحة باتت تشهد إقبالاً على عالم قصص الأطفال، وفي ذات الوقت تبذل العديد من مؤسسات الدولة المعنية بهذا المجال جهداً كبيراً وهو الأمر الكفيل يإيجاد جيل واعٍ في المستقبل يكنّ احتراماً كبيراً للكتاب ويعرف قيمته، وأضافت إن أكثر ما أسعدني مع هذا الإنتاج الإبداعي في مشوارها الأدبي ذلك التعاون الذي يتم مع دور نشر قطرية بعد أن اضطررت للتعامل في الماضي مع دار نشر خارجية لعدم تواجد ما يتبنى أعمالها الأدبية حينها، كما أكدت أنها بصدد الإعلان عن إصدار جديد سيصدر قريبا عن دور نشر قطرية أيضاً، ونوهت إلى أنها تستعد للمشاركة في جائزة الدولة لأدب الطفل من جانب حرصها على التواجد في جميع المحافل المعنية بهذا النوع من الأدب، مشيرة إلى أنها لا تهتم بحصد الجوائز بقدر اهتمامها بإضافة ما هو جديد على الساحة الأدبية ومفيد للبراعم، معبّرة عن أمنيتها بأن تشهد الساحة الثقافية المحلية إطلاق ملتقى كبير حول أدب الطفل وتوجهت بالشكر إلى الكاتبة مريم ياسين الحمادي رئيس الملتقى القطري للمؤلفين على دعمها المتواصل لجميع الكتاب دون تفرقة.