دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
باريس سان جيرمان يقتحم مربع دولية الكاس | عنابي السلة يتعثر في بداية التصفيات الآسيوية | فندق الريان يجهّز الرهيب للخور | الدكتور ثاني الكواري يزور معرض «سمي بلادي» | الشحانية يسقط العرباوية في فخ السلبية | العميد بعشرة لاعبين ينتزع نقطة من الفهود | مَهمة صعبة للريان والفرسان بالخور | قطر والسيلية يتصارعان في المنطقة الدافئة | نمو طفيف لطلبات إعانة البطالة في أمريكا | الوكرة يخطف الريان في قمة دوري اليد | الأمم المتحدة: 170 ألف نازح بالعراء في إدلب | عون يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن الأزمة بلبنان | المعارضة السورية والجيش التركي يبدآن هجوماً في إدلب | مُعاناة عائلة فلسطينية معزولة بسبب الجدار الإسرائيلي | غزة: تظاهرة ضد صفقة القرن أمام مقر الأونروا | الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين بينهم قيادي حمساوي | 50 % انخفاضاً في أسعار الخضراوات المحلية | طفل فلسطيني يفقد عينه برصاص الاحتلال والسلطة تدين | نتنياهو يُعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالقدس الشرقية | عروض الألعاب النارية في «الوسمي».. اليوم | «لعريق» تستقبل فرق المجموعة الخامسة | إطلاق مسابقة الفن العام السنوية للطلاب | «الشبابي للهوايات» يعرض سلالات نادرة للزاجل | الرئيس الجزائري: قادرون على إحلال السلام في ليبيا | أنقرة: لا توجد إرادة دولية قوية لإنهاء الصراع في ليبيا | مظاهرات بالخرطوم تطالب بإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية | تونس: البرلمان يصوّت على حكومة الفخفاخ الأربعاء | صاحب السمو وجّه بإرساء مبادئ وأركان منظومة البحوث | صاحب السمو: إنجازات مجمع البحوث تخدم مسيرتنا التنموية | صاحب السمو يطلع على استراتيجية قطر للبحوث والابتكار
آخر تحديث: الأربعاء 18/9/2019 م , الساعة 1:12 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : صفحات منوعة :

لم يعد لديه أجوبة للقضايا الكبرى.. الأوبزيرفر:

منح نتنياهو فرصة ثانية للحكم تهديد لإسرائيل

هاجم العرب وتخلى عن دعم ناخبي الوسط المعتدلين وركز على المتطرفين
تعهد بحرب جديدة ضد حماس بدلاً من الوفاء بوعده بإنهاء الحصار على غزة
منح نتنياهو فرصة ثانية للحكم تهديد لإسرائيل

الدوحة - الراية:

 رأت صحيفة الأوبزيرفر البريطانية أن على إسرائيل أن تقول وداعاً لنتنياهو لأن منحه فرصة ثانية يعتبر تهديداً لإسرائيل، وقالت الصحيفة إن محاولة بنيامين نتنياهو لتأمين فترة أخرى كرئيس للوزراء في إسرائيل باتت اليوم أكثر يأسًا وانقسامًا مع اقتراب موعد الانتخابات. وقالت الأوبزيرفر أن بيبي، كما يعرف، لم يكن يخشى خوض معركة قذرة. وجاء في افتتاحية الصحيفة إن محاولات نتنياهو وحزب الليكود المتطرف الحصول على 61 مقعداً تعطيه الفرصة التي من شأنها أن تزيد مدة حكمه كأطول رئيس وزراء لإسرائيل في الحكم منذ 13 عامًا. وتضيف الصحيفة أن معرفة أساليب نتنياهو لا تجعلها أكثر قبولاً أو أنها ليست لطخة في جبين الديمقراطية الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى رسالته التي بعث بها الأسبوع الماضي عبر صفحته على “فيسبوك” والتي حذر فيها من “العرب الذين يريدون تدميرنا جميعاً – النساء والأطفال والرجال”، في إشارة للفلسطينيين في داخل إسرائيل ويشكلون حوالي 900.000 صوت من ستة ملايين ناخب. وحاول نتنياهو إبعاد نفسه عن الرسالة زاعماً أنها من عمل “موظف صغير” بدون علمه. وبناء على ماضيه فلن يصدقه أحد. فقد تخلى نتنياهو في الأسابيع الأخيرة من الحملات الانتخابية عن جهوده للحصول على دعم ناخبي الوسط المعتدلين وركز حملته على القاعدة اليمينية المتطرفة. وترى الصحيفة أن رسالته على فيسبوك هي صورة عن التخويف ونشر الذعر. ويقول نقاده إنه تفوق في الحملة الأخيرة على نفسه وأدار كما قال المعلق في صحيفة “هآرتس” يوسي فيرتر: “أقبح وأكثر حملة انتخابية عنصرية”. وكتب أن “الهبوط إلى قاع المجاري وعمق المستنقع جاء من القمة”.

ورفض آخرون ما زعمه نتنياهو من أن أحزاب المعارضة تقوم بسرقة الأصوات، وكذا محاولاته الصارخة لاستفزاز الناخبين العرب في إسرائيل، ومحاولاته وضع كاميرات في مراكز الاقتراع.

وإذا ابتعدنا عن سياسة المجاري كما تقول الصحيفة، فإن الموقف الذي تبناه نتنياهو وقادة الليكود من القضايا الكبرى التي تواجه إسرائيل تثير القلق أيضاً. ففي الأسبوع الماضي زاد من وعده الذي قطعه على نفسه في أبريل، بضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية، وبدلاً من الوفاء بوعده بإنهاء الحصار ضد غزة تعهد بحرب جديدة ضد حماس. ومهما كان الطريق الذي سيتخذه الرجل الذي يقدم نفسه على أنه “مستر أمن” فإنه يهدد أمن وسلامة إسرائيل. والأمر نفسه ينسحب على العملية السرية التي يقوم بها ضد إيران وحلفائها في سوريا والعراق ولبنان. ويعتقد نتنياهو أن ترامب يدعمه في تصعيده الخطير ولكن عليه أن يفكر مرة ثانية و”لا يمكن الثقة بترامب” فهو يفكر الآن بقمة سلام مع الرئيس الإيراني في نيويورك هذا الشهر.

و”لا يريد ترامب حرباً غير شعبية مع إيران وهو يحاول تأمين ولاية رئاسية ثانية له. وكما أظهر هذا الصيف عندما ألغى غارة جوية ضد إيران انتقاماً لإسقاط طهران طائرة أمريكية بدون طيار، ولا يمكن لإسرائيل التعويل عليه لو اشتدت حرارة المواجهة”. وبالمثل فإن “صفقة القرن” التي سيكشف عنها ترامب بعد الانتخابات الإسرائيلية ليست عملية ولن تحل النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي، ويجب والحالة هذه على نتنياهو عدم التظاهر بغير ذلك، لأن الصفقة متحيزة لصالح إسرائيل. وترى الصحيفة أن بيني غانتس، زعيم تحالف “أزرق أبيض” لا يمثل بديلاً يدعو للأمل عن نتنياهو. فكقائد سابق للجيش يحمل مواقف متشددة من غزة والضم.

ومن أجل تشكيل حكومة فهو يحتاج إلى التحالف مع الأحزاب الصغيرة والأحزاب اليسارية وربما القائمة العربية المشتركة. وهذه القائمة تستطيع الحصول على 10 مقاعد حالة فشلت أساليب الاستفزاز التي يقوم بها نتنياهو ضد الناخب العربي. وربما كان بيد أفيغدور ليبرمان زعيم إسرائيل بيتنا ميزان القوة، وهو مثل غانتس يريد حكومة وحدة وطنية ولكنها تستبعد رئيس الوزراء الحالي. وهذا أمر منطقي لأن سياسة نتنياهو المتطرفة مضرة جداً ولا يملك أجوبة على التحديات الكبرى التي تواجه إسرائيل وربما كان لدى آخرين أجوبة أفضل، وربما كانت هذه اللحظة لإخراج نتنياهو الذي تلاحقه محاكمات الفساد ويحتاج لقضاء مزيد من الوقت مع المحامين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .