دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 28/9/2019 م , الساعة 2:23 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المصممة مريم المري لـ الراية:

التصاميم الإلكترونية تحظى بإقبال كبير

البطاقات ومقاطع الزفاف والمواليد الجدد تتصدر الطلبات
التصاميم الإلكترونية تحظى بإقبال كبير
كتبت - ميادة الصحاف:

قالت المصممة مريم المري إن التصاميم الإلكترونية تحظى بإقبال كبير، لاسيما خلال شهر رمضان والأعياد، لافتة إلى أن العبارات المنمقة والبطاقات والفيديوهات الخاصة بحفلات الزفاف والمواليد الجدد الأكثر طلباً على مدار العام.

وأكدت لـ الراية أن التصاميم الإلكترونية تعد البديل الأمثل والأسرع، والأقل تكلفة مقارنة بالطباعة الورقية، مشيرة إلى أنها دخلت مجتمعاتنا الشرقية قبل ست سنوات، وحققت انتشاراً كبيراً.

وذكرت بأن والدتها كانت الداعم الحقيقي لها في هذا المجال، والمشجع الأول على تنمية وتطوير موهبتها منذ الطفولة حتى احتراف المهنة منذ عام 2013، لافتة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي سهلت انتشارها خلال وقت قياسي.

وأوضحت بأنها تعمل الشعارات التجارية للمعارض التي تقيمها المدارس، وأيضاً الفيديوهات التوثيقية لمختلف المناسبات، مشيرة إلى أنها على استعداد للتعاون مع أي مؤسسة حكومية أو خاصة، وأن أسعارها مناسبة للجميع، حيث تبدأ من 150-300 ريال.

وأضافت بأنها تنفذ طلبيات أون لاين بشكل مستمر إلى خارج قطر، وأن عملاءها من جميع الدول العربية، لاسيما دول مجلس التعاون الخليجي، لافتة إلى أن تأسيس محل متخصص بالأعراس والمناسبات خطوتها القادمة.

إطلالة ساحرة لوصلات الرموش

كشفت خبيرة التجميل البريطانية، إليزابيث تشاندلر، عن بعض النصائح، التي تضمن للنساء الاحتفاظ بمظهر طبيعي لوصلات الرموش أو ما تسمى بـ «إطالات الرموش»، لمدة أطول مما نتوقع.

وأكدت إليزابيث، وهي متخصصة في تجميل الرموش من لندن، عدم ضرورة إنفاق المال الكثير على «وصلات الرموش» ما لم يتم اتخاذ التدابير، أو الخطوات الصحيحة للحفاظ عليها.

وقالت: يمكن لتلك الوصلات أن تستمر من 3 - 4 أسابيع، فإنها قد تسقط في أي وقت، ما لم يتم الاعتناء بها بالطريقة الصحيحة. ونصحت بضرورة الابتعاد عن بعض منتجات التجميل، لاسيما زيوت الوجه، أو المساحيق المعطرة.

وأكدت ضرورة الابتعاد التام عن البخار عند وضع وصلات الرموش، حيث لا يتعين عليك سيدتي الذهاب إلى غرف البخار، أو الساونا، إن كنت تستخدمينها. كما يفضل تركها جافة، في أول 24 ساعة بعد تركيبها.

وأضافت نصائح أخرى مثل التأكد من إزالة أي منتجات حول منطقة العين قبل وضع المكياج. ويمكن مسح الرموش، باستخدام فرشاة، مع ضرورة دعمها من أسفل بأحد الأصابع، ومن ثم استعمال الفرشاة لفصل الرموش وتمشيطها ومنع تشابكها، كما يحدث في خصلات الشعر.

طرق الوقاية من ظهور الحبوب بعد الثلاثين

يعاني معظم الشباب والفتيات من مشكلة الحبوب أو البثور أثناء المراهقة، وهو أمر طبيعي يصاحب هذه المرحلة العمرية. لكن تظهر هذه المشكلة لدى البعض بعد سن الثلاثين، بسبب تغير في الهرمونات، لاسيما النساء، حيث يبدأ هرمون الاستروجين في الانخفاض، مما يؤدي إلى بطء تجدد الخلايا، وبالتالي تصبح البشرة أقل مرونة، ويزداد جفافها.

كما تزداد احتمالية ظهور الحبوب لدى النساء في مرحلة الأربعينيات مع قرب انقطاع الطمث وحدوث العديد من التغيرات الهرمونية. لذلك لابد من الابتعاد تماماً عن المسببات بالدرجة الأولى، واتباع نمط غذائي صحي، فمع تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتين، والتقليل من السكريات والدهون، سوف تبدو البشرة نضرة وخالية من العيوب والحبوب. ويجب الابتعاد عن العادات الخاطئة، والتي قد تؤثر على إنتاج الكولاجين، مثل التدخين، أو اتباع حميات غذائية خاطئة، فضلاً عن قلة النوم، وعدم شرب الماء بكمية كافية خلال اليوم.

ومن الضروري جداً أن تتجنب النساء استخدام المستحضرات التجميلية الكيميائية الضارة، واستبدالها بالوصفات الطبيعية (العضوية) لتغذية البشرة والحفاظ عليها. كما ينصح بتقليل استخدام المكياج مع تقدم العمر، لأنه يؤثر على صحة البشرة ويسرع من ظهور التجاعيد. كذلك يفضل الاستحمام بماء فاتر، حيث يقضي الماء الساخن على الزيوت الهامة بالبشرة، مما يؤدي إلى جفافها وتشققها، وبالتالي ظهور الحبوب.

ويجب التأكد من سلامة الغدة الدرقية، حيث يسبب الخلل في تباطئها، وهو أمر طبيعي بمرور الوقت وتقدم العمر، العديد من مشاكل البشرة في مرحلة الثلاثينيات.

البوتكس يعالج التعرق الزائد

لاشك أن التعرق من المؤشرات الحيوية الجيدة لصحة الإنسان، فهو يخلص الجسم من الأملاح الزائدة، لذا يواجه الأشخاص الذين يعانون من قلة التعرق مشاكل صحية كثيرة. لكن وبالرغم من ذلك، يعد التعرق مشكلة يجب معالجتها، إذا ازداد عن معدله الطبيعي، وخاصة إذا كان مصحوباً برائحة مزعجة.

ويلجأ الكثير من الناس إلى استخدام المستحضرات الخاصة بإزالة رائحة العرق أو عدم التعرق، ولكن تأثيرها لا يصمد غالباً لفترات طويلة، ويحتاج الشخص لاستخدامها عدة مرات خلال اليوم للحصول على نتيجة مقبولة. ويعتبر البوتكس، إحدى التقنيات التجميلية لحل هذه المشكلة.

وهناك نوعان أساسيان من أنواع التعرق الزائد، يتمثل الأول في زيادة إفراز العرق في كل من الكفين والوجه وتحت الذراعين والقدمين، وهذا النوع من التعرق الزائد لا يرجع إلى أسباب مرضية، بل يحدث نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم بسبب حرارة الجو أو المجهود البدني، أو الهرمونات أو الانفعال العاطفي، أو التوتر، كما يمكن أن يحدث دون سبب واضح، حيث تستخدم إبر منع التعرق لعلاج هذا النوع.

أما النوع الثاني فتكون زيادة نسبة العرق في كل أجزاء الجسم، أو على أقل تقدير في مساحة كبيرة منه، ويحدث هذا النوع بسبب الحمل، أو البدانة، أو مرض السكري أو الإصابة بالعدوى، وفي هذه الحالة لا يستخدم البوتكس، بل يجب استشارة الطبيب للتأكد من سبب المشكلة والخضوع لعلاج مناسب.

وتعمل إبر البوتكس على إرخاء العضلات وإضعاف الغدد العرقية، فيقل إفراز العرق، لكن تأثيرها مؤقت، فالنتائج تدوم لمدة ستة أشهر وحتى عام على الأكثر، لذلك يوصى بإعادة استخدام إبر عدم التعرق كل تسعة أشهر للحفاظ على نتائج دائمة. ويجب أن تنظف المنطقة جيدا وتجفف قبل البدء بالإجراء، الذي يستغرق خمس دقائق فقط، علماً بأن إبر البوتكس لا تحتاج إلى تخدير، لأنها لا تتسبب بألم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .