دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 30/9/2019 م , الساعة 1:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في مسابقة لإنجاز أفلام خلال 48 ساعة

20 عملاً سينمائياً في تحدي الفيلم القطري

الاستعانة بخبرات «الدوحة للأفلام» في لجان التحكيم
عبدالرحمن الفياض: «الإبداعات» يحصد جائزة أفضل فيلم
20 عملاً سينمائياً في تحدي الفيلم القطري

كتب - مصطفى عبد المنعم:

اختتمت أمس الأول فعاليات «مبادرة تحدي الفيلم القطري: 48 ساعة» والتي تهدف إلى إنجاز فيلم قصير مدته خمس دقائق خلال يومين فقط، بشرط أن يلتزم صنّاع الفيلم بالموضوع الذي تختاره اللجنة المنظمة وأن يتضمن السيناريو جملاً حواريّة محدّدة أيضاً من قبل اللجنة، في مسابقة فريدة من نوعها عرفها العالم في مطلع هذا القرن في الولايات المتحدة الأمريكية وانتقلت بعدها لعدة مدن وعواصم حول العالم ولكن هذه المرة الأولى التي يتم إطلاقها في قطر كمبادرة مستقلة خاصة، وقد شارك في حفل ختام تحدي الفيلم القطري 48 ما يزيد على 200 شخص تقدموا للمسابقة التي تمّ الإعلان عنها من خلال صفحة رسميّة على الشبكة العنكبوتية حملت اسم Qfilm 48، وقد تمّ تقسيم المشاركين إلى 34 فريقاً وصل منها إلى النهائيات 20 فريقاً نجحوا في أن يقدّموا 20 فيلماً ضمن التحدي وعرضت أمام لجنة التحكيم التي اختارت الأسماء الفائزة من بين تلك الأعمال.

 بداية الفكرة

الراية التقت بمنظم المسابقة وهو عبد الرحمن الفياض خريج جامعة كارنيجي ميلون ودرس علوم الحاسب الآلي وهو بعيد عن مجال صناعة السينما، والذي قال: بدأت الفكرة منذ 7 أشهر عندما كنت أشاهد أحد الأفلام التي تم إنتاجها في 48 ساعة وأنا أعلم أن هذا التحدي قد انطلق في الولايات المتحدة منذ سنوات ورغبت في أن أنقل هذه الفكرة إلى قطر، وفي الحقيقة بحثت عن أفكار مشابهة ولم أجد، وكانت مؤسسة الدوحة للأفلام قد نظمت تحدياً شبيهاً في عام 2013 وجامعة نورث ويسترن تقوم أيضاً بتحدٍ مثله ولكنه يقتصر على طلابها، ولكن لا يوجد شيء مثل هذا التحدي متاح لجميع المُبدعين في مجال صناعة الأفلام وهو الأمر الذي دعاني إلى البدء في الترويج للفكرة والبحث عن رعاة لها، وفي الحقيقة كان هذا هو الجزء الأصعب في الأمر حيث إنني ذهبت إلى ما يزيد على 20 جهة أطلب دعمهم ورعايتهم ولكن للأسف كانت النتائج سلبيّة، وهو ما دعاني إلى الشروع في تنفيذ الفكرة بنفسي وبجهودي الذاتيّة، وبدأت في تدشين موقع للمسابقة وأطلقت عليه اسم QFilm48 بهدف تلقي طلبات المشاركة وتحمست أكثر بسبب الأعداد الكبيرة التي سجلت للمشاركة والذين وصل عددهم إلى 200 مشارك.

البحث عن داعمين

وأضاف الفياض: كنت أبحث عن مكان يستضيف هذا الحدث وبعد عدة محاولات ومراسلات وجدنا مركز السينما بمؤسسة قطر هو الأنسب وفي الحقيقة لم يتأخّر المسؤولون هناك في توفير كل ما طلبناه، وبعد ذلك انتقلت لعقبة أخرى وهي الجوائز المادية والدروع ورحلة البحث عن داعم لها، وللأسف أيضاً اضطررت لأن أدعم الأمر بجهودي الخاصة أنا وعدد من الأصدقاء فضلاً عن تبرّع عدد كبير من الأصدقاء للمساهمة في المبادرة بالجهد مثل التصوير والتنظيم وما إلى ذلك وأنا أوجّه لهم الشكر من خلال جريدتكم وأصدقائي هم: نورهان الخطيب، محمد زقزوق، هيا الكعبي، زان نعيم، جينسول كيم، فاضل أبو بكر، ومحمد هاشم.

 

لجنة التحكيم

وأشار عبد الرحمن الفياض إلى أنه قام بمخاطبة مؤسسة الدوحة للأفلام وتمنّى أن يحتضنوا المبادرة ولكن هذا لم يحدث، إلا أنه أصرّ على الاستعانة بخبراتهم في لجنة التحكيم، حيث كان هناك اثنان من العاملين بالمؤسسة ضمن لجنة التحكيم التي تتكوّن من أربعة أشخاص لديهم خبرات كبيرة في مجال صناعة الأفلام، وهؤلاء الحكام هم: بن روبنسون وهو منتج سينمائي بدأ حياته العملية منذ أن كان عمره عشرة أعوام ولديه مجموعة كبيرة من الأفلام القصيرة التي تم عرضها في العديد من المهرجانات الدوليّة، وهناك أيضاً ياسر مصطفى وهو مصوّر سينمائي بمؤسسة الدوحة للأفلام ولديه نتاج كبير من الأعمال التي ساهم فيها، وهناك أيضاً رنا كزكز وهي مخرجة لديها العديد من الجوائز العالميّة وأفلامها معترف بها من جهات مرموقة، وأخيراً أنكا مالتينسكا من جامعة نورث ويسترن وهي واحدة من أبرز المصنفات عالمياً في مجال صناعة السينما واختارتها مجلة سينما توجراف ضمن أشهر عشر شخصيات صاعدة في 2019.

الجوائز

وشهد الحفل الختامي الذي أقيم مساء السبت حضور جماهيري كبير حيث تجمّع ما يقرب من 250 شاباً وفتاة من صنّاع الأفلام سواء مبتدئين أو محترفين ليشهدوا إعلان النتائج والتي فاز فيها بجائزة أفضل فيلم: الإبداعات، وهو فيلم هندي، فيما فاز بجائزة أفضل مونتاج عملين مناصفة بين فريق السينمائيين بفيلم اللعبة الأخيرة، وفريق كامبرو للإنتاج الفني، فيما فاز بجائزة أفضل تصوير سينمائي فريق يكموز التركي من جامعة قطر، وبجائزة أفضل قصة فريق ارت 4، أما جائزة أفضل ممثل فقد ذهبت إلى فريق اكشن القطري النسائي وهن: نور الكواري، مها الجابري، مريم الكاظم وسارة الجابر.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .