دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين تُفشل جهود السلام | دعم إداري لأم صلال | الإرث تدعو المدارس للاحتفاء باقتراب منافسات مونديال قطر 2022 | العلوم الصحية تبحث دور مضادات الأكسدة في تطور السرطان | جامعة قطر تحتضن العرض الياباني «‏دينجيرو» ‏ | الأولمبية الدولية تتحدى فيروس كورونا | د. محمد حسن المريخي خطيباً للجمعة بجامع الإمام | لا تعارض بين الإسلام والتنمية والحكم الرشيد وحقوق الإنسان | 50 ألف زائر لمنتزه الخور | 12.5 مليار ريال الفائض التجاري | اتحاد البريد العالمي ينصف قطر ضد دول الحصار | الحميدي منسقاً إعلامياً للخور | أسماك تحمل سر منع شيخوخة الإنسان | قطر 2022 ستقدم للعالم تجربة فريدة | التعليم تزوّد المدارس بإجراءات احترازية ضد فيروس كورونا | مبانٍ وشقق فندقية للحجر الصحي | الدوري العراقي بدون جمهور | نتعامل بشفافية مع كورونا ولا توجد إصابات في قطر | ستيفن جيرارد: سأنفذ ركلة الجزاء المقبلة لرينجرز | الصحة توصي بعدم التقبيل بالأنف | عقوبة أوروبية في انتظار فينيسيوس | تأجيل لقاء في الدوري الأوروبي | تحديث عالم كرة القدم وفقاً لرؤية إنفانتينو | الوزاري العربي يُناقش ورقة قطرية حول الكوارث والطوارئ الصحية | رئيس الوزراء يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون | صاحب السمو يؤكد حرص قطر على وحدة مجلس التعاون | صاحب السمو يشكر ملك المغرب على دعم المونديال
آخر تحديث: السبت 4/1/2020 م , الساعة 12:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : صفحات منوعة :

يكشفها الخبير في الشؤون البيئية والجيوسياسية.. أحمد ملاعبة ل الراية :

أسرار معركة اليرموك.. بوابة فتح دمشق

إمبراطور صيني بعد المعركة : «لا أستطيع محاربة رجال لا يهابون الموت»
هرقل يعزو الهزيمة لانحدار الأخلاق في الإمبراطورية الرومانية
كلمة اليرموك مشتقة من «رمك» وهو اللون الأسود المائل للأخضر
6 آلاف جندي مسلم بينهم ألف صحابي استشهدوا بالمعركة ودفنوا بالأردن
أسرار معركة اليرموك.. بوابة فتح دمشق


عمان- أسعد العزوني:

قال الخبيرُ الأردنيّ في الشؤون البيئية والجيوسياسية البروفيسور أحمد ملاعبة، إنّ معركة اليرموك التي حدثت على أرض الأردن، كانت السبب الرئيسيّ لفتح دمشق وطرد الرومان من البلاد العربية، موضحًا أن الرومان بقيادة هرقل قرّروا اختيار موقع معركة اليرموك بالقرب من الجولان والقنيطرة السورية، ظناً منهم أن سلسلة جبال الشيخ ستحميهم، وعندها سيتمكّنون من جيش المسلمين بقيادة خالد بن الوليد الذي درس أرض المعركة وقال لجنوده :«انتصرنا».

وأضاف من على أرض معركة اليرموك في شمال الأردن ل الراية إن هرقل عزا هزيمته، خلال لقائه بالقساوسة وعلية القوم في كاتدرائية أنطاكيا في المعركة، إلى انحدار المُستوى الأخلاقيّ في الإمبراطورية الرومانية وانتشار الفساد فيها.

وإلى نصّ الحوار:



• لماذا وقع اختيار موقع معركة اليرموك على هذا المكان الذي نقف فيه حاليًا في شمال الأردن؟

- كان خيارًا بيزنطيًّا وليس إسلاميًا، وكان الموقع في منطقة «الجابية» بالقرب من دمشق، لكن القائد الروماني هرقل عقد اجتماعًا في كاتدرائية أنطاكيا وقرّروا فيه اختيار المنطقة القريبة من الجولان والقنيطرة السورية، ظناً منهم أن سلسلة جبال الشيخ ستحميهم من الجيش الإسلامي شمالًا، وأن منطقة نهر الأردن ومرتفعات الجولان ستحميهم من الجيش الإسلامي غربًا، وباتجاه نهر اليرموك جنوبًا، واعتقدوا أن الجيوش الإسلامية ستكون مجبرة على القدوم لمُواجهتهم من الشرق فقط، وكانوا يهدفون إلى حصر المُواجهة مع الجيش الإسلامي في منطقة محصورة، وكان الجيش البيزنطي يتكوّن من هجين من المرتزقة منهم التركمان والأرمن والروس، والعرب الغساسنة وعددهم 100 ألف مقاتل بقيادة جبلة بن الأيهم.

• كم يبلغ عدد الشهداء المُسلمين في معركة اليرموك وأين جثامينهم؟

- يبلغ عدد شهداء معركة اليرموك ستة آلاف شهيد، من أبرزهم ألف من صحابة الرسول «صلى الله عليه وسلم»، وعلى رأسهم عكرمة بن أبي جهل، وهناك ثلاث مقابر تضمّ جثامينهم أهمها مقبرة سمر الكفارات في لواء بني كنانة شمالًا، وتبعد عن نهر اليرموك 5 كم، وفيها 3 آلاف شهيد.

أما المقبرة الثانية فهي بالقرب من قرية عقربا بجانب نهر اليرموك وتضم ألفَي شهيد، وتقع المقبرة الثالثة عند جسر أبو الشوف قريبًا من جسر المجامع الذي أسسه الرومان لربط الأردن بفلسطين، ومرّ بثلاث مراحل الرومانية والعثمانية والحديثة، ليكوّن مجموعة جسور، وسُمي بجسر المجامع، وتضمّ المقبرة الثالثة ألفَ صحابي.